خبار بلادي

خبار بلادي

فضاء أعلام ورجالات وعوائل

مرحبا برواد موقع خبار بلادي،
نخبر الجميع أن الموقع مبوب من الكل إلى الجزء، ويمكن دائما الدخول إلى صفحات البلدات، انطلاقا من قائمة البلدان، ثم المحافظات، فالبلدات.
وأن جميع التسجيلات في الموقع تتم انطلاقا من صفحات البلدات، وتظهر في الصفحات الأخرى التي تعلوها.


إعلانات

>> خبار بلادي >> فضاء أعلام ورجالات وعوائل

وإن تازة مذ كانت مساجدها وهي للعلم والآداب ميدان صان الرشيد وإسماعيل حركتها و هز أعطافها المولى سليمان وتوج الحسن الثاني خضارتها وفي الحضارات أشكال وألوان به تيمنت الأوطان و?نطلقت تبنى، شعارها تشييد وعمران قصورها الشامخات الشم من قدم كأنها لمعاني الفن إعلان التراث وروح المجال ، تازة "يتبع في حلقات كل يوم"



التراث وروح المجال، تازة. شهادة في حق مدينة تازة وهذه " تازة" موضوع الحديث لا يمكن للباحث أن يخط سطرا واحدا في التاريخ السياسي والحضاري للمغرب دون ما أن تنتصب أمام عينيه " تازة" بمعالمها وأعلامها ومؤسساتها وبقاعها وبموقعها الإستراتيجي الذي جعل منها الحصن المنيع الذي حمى مدينة فاس وبقية أطراف المغرب الشمالية والجنوبية من المتربصين والطامعين الذين ظلوا يحلمون بتفويض أركان الدولة. ومن أجل هذا فإن كان ما كتب عن "تازة" من شأنه أن يسهم في إزاحة...



.."صفط الصائم" ببني سويف المتغيرة إلى "صفط العرفا" مسقط رأس شيخ الأزهر الأسبق صفط العرفا والتي كانت تسمي قديما بصفط الصائم وهي إحدي قري مركز الفشن جنوب محافظة بني سويف وهي تزخر بالعلماء في شتي مجالات الحياة ، كما إن بها نسبة لا بأس بها من القضاة والمستشارين والأطباء والمهندسين وأساتذه الأزهر وغيرهم . تحدثت عنها كتب التاريخ القديمة والحديثة فذكرها ياقوت الحمورى في كتابه معجم البلدان وعلى مبارك في الخطط التوفيقية وابن عماني في قوانينه وفي تحفة...



في إطار الأنشطة التي تقوم بها جمعية تايناست لمبادرات التنمية ، وبحكم الإشتغال والبحث عن الجديد تم الإتصال بالأستاذ الباحث السي عبد السلام نويكة الذي أبدى رغبته لحضور القافلة الطبية التي تنظمها جمعية تايناست لمبادرات التنمية بشراكة مع جمعية الحياة وجمعية أصدقاء ?بن سينا مع إشراك السلطة المحلية والجماعة القروية وسوف يكون سمرا ليليا يلقي فيه الأستاذ عبد السلام نويكة ، الباحث في التراث المحلي محاضرة تتضمن تاريخ تايناست وسكانها المقاومون الذين واجهوا الإستعمار...




صورة المقال الرئيسية بسم الله الرحمان الرحيم وصلى الله وسلم على سيدنا محمد واله المقرئ والحافظ سيدي الحسين اولوكوض المجازي الافراني، الذي كان يدرس ويحفظ القران الكريم للطلبة بالمدرسة العتيقة تانكرت بافران الأطلس الصغير في عهد الفقيه العلامة الأديب سيدي الطاهر بن محمد. كما سافر وتجول في ربوع المغرب وتولى تحفيظ القران الكريم لأبناء العلامة سيدي محمد المختار السوسي بالرباط، وبعد مدة عاد إلى بلدته أسكا بافران الأطلس الصغير وسكن بدار أخيه المتقاعد من فرنسا مع أبنائه...