خبار بلادي

خبار بلادي

فضاء القرآن الكريم والسنة النبوية

مرحبا برواد موقع خبار بلادي،
نخبر الجميع أن الموقع مبوب من الكل إلى الجزء، ويمكن دائما الدخول إلى صفحات البلدات، انطلاقا من قائمة البلدان، ثم المحافظات، فالبلدات.
وأن جميع التسجيلات في الموقع تتم انطلاقا من صفحات البلدات، وتظهر في الصفحات الأخرى التي تعلوها.


إعلانات


>> خبار بلادي >> فضاء القرآن الكريم والسنة النبوية

وبعد، فإن من شعائر دين الله وسننه الإسلامية الراسخة صلاة العيد في الفطر والأضحى. فهي شعيرة دينية جليلة، وسنة نبوية مؤكدة، سنها النبي صلى الله عليه وسلم، وواظب عليها في حياته، وحافظ عليها السلف الصالح والخلف الصالح في كل بلد وجيل من أمته. والأصل في إقامتها أن تكون في فضاء المصلى أو في المسجد الجامع في الظروف الاعتيادية. كيفيتها: وكيفيتها المشروعة المعلومة ركعتان جهرا بالفاتحة والسورة، وبغير أذان ولا إقامة، وبسبع تكبيرات في الركعة الأولى بتكبيرة الإحرام، وست...



ليلة القدر المباركة - وحال أمتنا- الحمد لله حمد الشاكرين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وأصحابه الغر الميامين ، ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين ، أما بعد السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .. ما أعظم ليلة القدر ، وما أفضل الدعاء فيها، فهي "سيدة الليالي"، وينبغي علينا أن نرفع فيها أكف الضراعة إلى الله عز وجل أن يزيل عنا غمة " فيروس كورونا " الفتاك الذي انتشر في العالم، ويهدد البشرية كلها.. نعم علينا أن ندعو الله أن يخصلنا منه دون...



? مع القرآن.. نعيش أجمل اللحظات.. روحاً وريحان يُعطر الدروب..




من أدب الحجر الصحي…أوراق سجــيـنـــة المحرر الثلاثاء 12 رمضان 1441? 5-5-2020م أ. لخضر لقدي/ قد يكون الحجر المنزلي مرا، وقد يكون السجن مدمرا، وقد تكون مقيدا في مكان ما بإرادتك أو ضدها، والحجر الصحي المنزلي يفعله الأحرار بإرادتهم ، ويأباه العبيد إلا إذا فرض عليهم. وكم تعجبني أبيات شاعر الدعوة عبد الوهاب عزام: قيد الحر نفسه برضاه وأبي في الحياه قيد سواه وترى العبد راضيا كل قيد غير تقييد نفسه عن هواه من ديوان المثاني ومهما كنت معزولا فلا تفقد الأمل ولا...



لنحول جائحة كورونا من محنة شديدة إلى منحة مفيدة… المحرر الثلاثاء 12 رمضان 1441? 5-5-2020م أ. أمال السائحي / إنّ الابتلاء سنة من سنن الله -عز وجل- في خلقه، ولا مفر منه يقول الله سبحانه في محكم تنزيله: ((ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين، الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون، أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون)). البقرة: 155-157 قوله تعالى (ولنبلونكم) أي: ولنختبرنكم يا أمة محمد واللام لجواب...