خبار بلادي

خبار بلادي

فضاء الثقافة والمواضيع العامة

مرحبا برواد موقع خبار بلادي،
نخبر الجميع أن الموقع مبوب من الكل إلى الجزء، ويمكن دائما الدخول إلى صفحات البلدات، انطلاقا من قائمة البلدان، ثم المحافظات، فالبلدات.
وأن جميع التسجيلات في الموقع تتم انطلاقا من صفحات البلدات، وتظهر في الصفحات الأخرى التي تعلوها.


إعلانات


>> خبار بلادي >> فضاء الثقافة والمواضيع العامة

صورة المقال الرئيسية يحرص لفيفٌ من الكتّاب على نقلِ أعمالهم الإبداعية إلى اللغات الأجنبية، طمعًا في كسب وجاهَة في الداخل وأَلمعيّة في الخارج، أو كما لخصّ لي أحدهم الأمر "لِنيْل الشهرة وبلوغ العالمية، وقد بلغها من هو دونه باعًا وأبخس إنتاجًا". وكأنّ اللغة التي صاغ بها الكاتب نصّه عرجاء لا تفي بالغرض، ما لَم تتلحّف بألسنِ الأعاجم حتى يشقّ صاحبها غمار العالمية. الواقع أنّ في استبطان العربية، أو غيرها من اللغات محدودية، مع بعض الكتّاب، تكمن علاقة مضطربة وغير سويّة للكاتب مع...



صناعةُ الاستبداد… لفت نظري في قصة موسى عليه السلام، كما جاءت في القرآن الكريم، لفظة قرآنية تتحدث عن (صناعة) الأنفس، حيث جاء الخطاب موجها إلى موسى عليه السلام: ?وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِّنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَى? عَيْنِي? (طه/39)، وكلمة الصناعة كما وردت في القاموس: (صَنِيعِي وصَنيعَتي: اصْطَنَعْتُه ورَبَّيْتُه وخَرَّجْتُه)، وصناعة موسى كانت لأجل النهوض بمهمة محددة ?وَاصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي? (طه/41)، فالرجل صنع برعاية الخالق سبحانه لأجل القيام...



المعاملة هي روح التدين الحـــــق.. ألا تتعجب معي لحال ذاك المتدين الذي يلزم الصف الأول ولا تفوته تكبيرة الإحرام مع الإمام مع تلاوة دائمة وصيام للإثنين والخميس وصلاة الضحى والسنن الراتبة.. فإذا دخل بيته تحول إلى شخص آخر.. عبوس قمطرير.. يغضب لأتفه الأسباب وينفعل لأقل الهمسات ويزمجر لأدنى الحركات.. بل يلجأ إلى الضرب المبرح العنيف لولده وزوجته وقطه إن لم يجد إلا قطه.. أيعقل أن يجمع بين الأوراد الروحية في سموها والمعاملة السيئة في تسفلها..؟!.. أم أن جذور التدين عنده...



طـــريــقـــة الحِكَـــــم الأدبــيـــة فـــــي الوقــايـــــة مـــن الخـــلافــــات العــائـليــــــة في البداية تعالوا لنطلع على بعض أسباب المشاكل العائلية التي تؤدي إلى الخصام والنزاع، بل والصراع بين الزوجين، أو بين بعض أفراد العائلة، وإذا عَلِمْنا الأسباب استطعنا الوقاية منها، والوقاية خير من العلاج. علمتم أن الهدف من الزواج لمن رزقهم الله الأولاد هو تربية الجيل الصالح، من الرجال والنساء الذين يعبدون الله حق العبادة، ويعمرون الأرض بالخيرات،...



وعن انعم لله تحدث يُحكي أنه في يوم من الأيام كانت هناك شجرة تفاحٍ كبيرة فارعة الأغصان، مُمتلئة الثمر، قويّة الجذع والأغصان، وبجانب الشّجرة هناك طفلٌ دائماً قريب منها، يلعب ويلهو، ويتسلّق على أغصانها، ويأكل من ثمارها، وإذا تعب من اللّعب نام تحتها مستظلاً بظلالها وأغصانها الكبيرة، وكان هذا بشكلٍ يومي. مرّت الأيّام وكبُر الطّفل وانشغل عن الشّجرة فتوقف عن الذّهاب إليها، ولكنّه عاد يوماً إليها وهو حزين، فطلبت منه الشجرة اللعب معها، فقال الولد، أنا لم أعد...



دروس من جائحــــــة كورونا أخرج الإمام البخاري في صحيحه عن أُسَامَة بْن زَيْدٍ، يُحَدِّثُ سَعْدًا، عَنِ النَّبِيِّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: (إِذَا سَمِعْتُمْ بِالطَّاعُونِ فِي أَرْضٍ فَلاَ تَدْخُلُوهَا، وَإِذَا وَقَعَ بِأَرْضٍ وَأَنْتُمْ بِهَا فَلاَ تَخْرُجُوا مِنْهَا). هذا الحديث حديث صحيح أخرجه الإمام البخاري في صحيحه، في كتاب الطب، بَاب مَا يُذْكَرُ في الطَّاعُونِ. إنّ المؤمن في هذه الدنيا مُعَرَّض للبلاء كالمرضِ وغيره، فالإنسان...