خبار بلادي

خبار بلادي

فضاء الإبداعات الأدبية والفنية

مرحبا برواد موقع خبار بلادي،
نخبر الجميع أن الموقع مبوب من الكل إلى الجزء، ويمكن دائما الدخول إلى صفحات البلدات، انطلاقا من قائمة البلدان، ثم المحافظات، فالبلدات.
وأن جميع التسجيلات في الموقع تتم انطلاقا من صفحات البلدات، وتظهر في الصفحات الأخرى التي تعلوها.


إعلانات


>> خبار بلادي >> فضاء الإبداعات الأدبية والفنية


صورة المقال الرئيسية أشرف عامل إقليم الجديدة و القنصل العام لفرنسا بالدارالبيضاء، السيد سيرج موسيتي ، على افتتاح المكتبة الوسائطية إدريس شرايبي، بالمعهد الفرنسي بالجديدة يوم أمس الخميس، 18 فبراير 2021بحضور جان بيير مهو، نائب المدير العام، والعديد من الفاعلين المحليين وتجدر الاشارة ان المكتبة الوسائطية إدريس شرايبي أكثر من 2500 منخرط سنوي، منذ 2018تاريخ انشائها حيث أصبحت ملتقى حقيقي للثقافة الفرنسية بالجديدة، بعرض أكثر من 8000 كتاب في جميع المجالات العلمية والادبية . وقام المعهد...



قصيدة الشاعر السوري الراحل رحمة الله عليه الأستاذ/ عمر بهاء الدين الأميري في الحنين إلى أولاده حينما سافروا وتزوجوا وتركوه وحيدا في بيته وقد قال عباس محمود العقاد عن هذه القصيدة : "لو كان للأدب العالمي ديوان لكانت هذه القصيدة في طليعته " أين الضجيجُ العذبُ والشغبُ أين التدارسُ شابه اللعبُ ؟ أين الطفولةُ في توقدها أين الدمى في الأرض والكتب؟ أين التشاكسُ دونما غرضٍ أين التشاكي ماله سبب؟ أين التباكي والتضاحكُ في وقت معا والحزنُ والطرب؟ أين...



صورة المقال الرئيسية وأجملُ الناسِ مِقلالٌ من الكَلِمِ وأفصحُ القولِ إيحاءٌ بغيرِ فمِ وأفقرُ الشِّعرِ شِعرٌ ما به عِظةٌ وأثمنُ الشِّعرِ ما يُبنى على الحِكَمِ وأحسنُ الناسِ مَنْ للناسِ أنفعُهم وأسوأ الناسِ زهَّادٌ بذي رَحِمِ وأسعدُ الناسِ مَنْ يحيا على أملٍ وأتعسُ الناسِ مَيَّالٌ إلى الألمِ وأصدقُ الصحبِ من في العُسرِ تبصرُهُ وأكذبُ الصحبِ من في الضيقِ عنكَ عَمِ وأصعبُ الجرحِ جرحُ الروحِ أحسَبُهُ وأهونُ الجرحِ سَيَّالٌ ببعضِ دمِ وأعظمُ الصبرِ صبرُ...



yosraalihusien | بيت دقو | 12/02/21 |

تجلّيات الإبداع/ حوار مع الشاعرة الدكتورة / يسرى محمد الرفاعي / سوسنة بنت المهجر/ حاورها الأديب الباحث/ المهندس الفنان العربي اللبناني البعلبكي حسين أحمد سليم الحاج يونس تجلّيات الإبداع في رؤى الشاعرة الأديبة الفنّانة التّشكيليّة الدّكتورة يسرى محمّد الرّفاعي (سوسنة بنت المهجر) حاورها عبر التّواصل الأثيري الرّقمي: حسين أحمد سليم الحاجّ يونس الأديب الباحث حيث الحقيقة تتجلّى، المهندس الفنّان العربي اللبناني البعلبكي إنطلاقا من حالة...



صورة المقال الرئيسية يقف على حافة الحفرة الواسعة العميقة، قرب الجبل المجاور للمدينة شارد الذهن، ضائعا في خفايا نفسه، بقلب محاط بالهموم، وبكثير من التعب والضجر، بدا سيء الحال، مضطرب المزاج، وقد أضاع وجهته، أنهك خطوه دون جدوى واشتد به الحزن، يتقدم بقلب واجف راجف متردد، يضع رجليه على مراوح الهواء، ثم غاب في بكاء طويل، مثل بكاء كلكامش عند موت صديقه إنكيدو...فجأة هدأ وبدأ يخطو بخطوات متثاقلة على الحافة، دافعا بشقه العلوي إلى الأمام نافخا صدره رافعا رأسه باسطا يديه كالبهلوان...