فضاءات شنهور

شنهور

فضاء الإبداعات الأدبية والفنية

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدة
الطيب سيد أحمد محمد
مسجــل منــــذ: 2011-02-13
مجموع النقط: 999.17
إعلانات


>> شنهور >> فضاء الإبداعات الأدبية والفنية

الصفحة: 1 من 73
المشاركة في فضاءات شنهور ممكنة للأعضاء المسجلين أو المشتركين في صفحاتها !...

ثَلاثٌ يعِزُّ الصَّبْرُ عِنــْدَ حُلُولِــها ويَذْهَلُ عَنْهَا عَقْلُ كُلِّ لَبِيبِ خُرُوجُ اضْطِرَارٍ مِنْ بِلادٍ تُحِبُّها وَفُرْقَةُ خِلَّانٍ وفَقْدُ حَبِيبِ هذه الأبيات جاد بها الشاعر الجاهلي زهير بن أبي سلمى وفي العصر الحديث جاء حسن حسني (باشا) الطويراني فأنشدنا قائلاً: ثَلاثٌ يَعِزُّ الصبرُ عِنْد حُلُولِها هَوَانٌ وَضَيْمٌ واقْتِرابُ مَشِيبِ وَسِتٌّ يَذِلُّ العَزْمُ دُونَ احتِمَالِهَا وَيَذْهَلُ عَنْهَا...



10. هُوَ مَنْ ؟ هُوَ الْمُخْتَارُ أَفْضَلُ مَنْ سَعَى *** لِرُقِيِّ هَذَا اْلكَونِ حَتَّى يَسْعَدَا 11. أَسْمَى الْوَرَى خُلُقًا وَأَزكَاهُمْ دَمًا *** وَأَجَلُّهُمْ قَدْرًا وَأَسْخَاهُمْ يَدَا 12. وَأَشَدُّهُم بَأْسًا وَأَفْصَحُهُمْ فَمًا *** وَأَبَرُّهُمْ قَسَمًا وَأَكْرَمُ سُؤْدَدَا 13. اللهُ مَوْلَانَا الْبَدِيعُ أَتَى بِهِ *** لِنَرَى الْكَمَالَ مُصَوَّرًا وَمُجَسَّدَا 14. جَمَعَ الْفَضَائِلَ كُلَّهَا فِي ذَاتِهِ *** ليِكُونَ أَسْمَى قُدْوَةٍ لِمَنِ...



أحلام السواقي الشاعرة مروة جابر كمثل السواقي بكائي حياة. ومثل السواقي حياتي بكاء أرتل حزني عليكم غناء. وتشتاق روحي اقتراف الغناء لعجزي استويت بأرضي وقوفا. وعجزي منوط بذا الاستواء فلو استطيع لطرت بعيدا. وواريت ظلي وجزت السماء. فأهبط في كل قلب سلاما. وأسبح في كل ماء صفاء . كعطر الزهور وصوت العنادل كليل السكارى وشمس الشتاء. كحلمي بعيد رجاء السواقي وماذا يفيد السواقي الرجاء ــــــــــــــــــــــــــــــــ الشاعرة...



بغرابةِ القمرِ الشاعرة شمس المولى بغرابةِ القمرِ الذي قد أفلتَ الضوءَ الرقيقَ أنارَ ليلَ الحربِ أشعلَ خطوَها بوداعةِ الطرقاتِ لحظة أسرها وبراءةِ النخلِ الذي قد أودعَ الأرضَ المليئةَ باللصوصِ ثمارَه قد كنتُ أشبهُ ذلكَ الجنديَّ حينَ تبددت في لحظةِ الموتِ المباغتِ ظُلمةُ الحربِ وأدركَ كيف خانتهُ الرصاصةُ حينَ آثرت السلامَ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الشاعرة شمس المولى من محافظة الأقصر لها ديوان تحت الطبع بعنوان...



تقدَّستَ يا حبُّ الشاعرة رشا زقيزق تقدَّستَ يا حبُّ يا مشرقَ الغاربينْ! ويا ضمَّةَ الروحِ يا غصَّةً أكرمَتْ شوقنا فاستفقنا خواةَ الأنينْ! تقدستَ ما زال للسرِّ سطوتُهُ في الضلوعْ وما زال مَن يعشقُ الوردَ يعشقهُ.. لا يبالي بوخزِ الشموعْ! وفي الجبِّ صاحبُنا كان يومًا يسابقُ أحلامَهُ في خشوعْ يُريق الهوى واثقًا في النجاةِ ولو أثملَت مقلتَيهِ الدموعْ! تباركتَ ما الفقدُ إلا وجودٌ وكلُّ غيابٍ فتِيٍّ .. رجوعْ! ............. ...



مدرسة البنات حافظ إبراهيم لقد كتب شاعر النيل قصيدة مدرسة البنات وضمنها أساس التخلف في المجتمعات العربية وقارنه بجهل المرأة التي لم تأخذ حقها في التعليم ، وطالب بتعليمها لتأخذ دورها في تربية أبنائها وتنشئ جيلا صالحا فقال : مَن لي بِتَربِيَةِ النِساءِ فَإِنَّها في الشَرقِ عِلَّةُ ذَلِكَ الإِخفاقِ الأُمُّ مَدرَسَةٌ إِذا أَعدَدتَها أَعدَدتَ شَعباً طَيِّبَ الأَعراقِ الأُمُّ رَوضٌ إِن تَعَهَّدَهُ الحَيا بِالرِيِّ أَورَقَ أَيَّما...