فضاءات جنين بورزق

جنين بورزق

فضاء التربية والتعليم

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدية
حجيرة ابراهيم ابن الشهيد
مسجــل منــــذ: 2010-10-19
مجموع النقط: 2500.52
إعلانات


>> جنين بورزق >> فضاء التربية والتعليم

الصفحة: 1 من 12
المشاركة في فضاءات جنين بورزق ممكنة للأعضاء المسجلين أو المشتركين في صفحاتها !...

“اللّغة الفرنسية تمتد ديمغرافيًّا في بعض البلدان الفرنكوفونية، ولكن يجب أن نكون واضحين: إنّ هناك تراجعا حقيقيا للّغة الفرنسية في دول المغرب العربي”.. هذا ما قاله الرّئيس الفرنسي “إمانويل ماكرون” على هامش القمة الثامنة عشرة للفرانكفونية التي انعقدت بتونس خلال الأيام الماضية. وفي الواقع، فإنّ الرئيس الفرنسي لم يُخطئ في هذا التّوصيف، لأنّ استعمال اللغة الفرنسية يشهد انحدارا كبيرا في دول المغرب العربي المرتبطة تاريخيًّا بفرنسا بحكم خضوعها للهيمنة...



المتتبع لواقع الحياة والمحلّل لسلوكات الأفراد في الوقت المعاصر يجد صعوبة في ضبط محددات هذا الأخير ودوافه لدى الأفراد والجماعات حسب أخصائي دراسة السلوك، ويذكر أن البعد العولمي أوالعالمي والتكنولوجي والمتغير الثقافي العالمي لعب دوراً كبيراً في التنفير من هذا السلوك من جهة، والتمسك بهذا السلوك من جهة أخرى، رغم أنّ الأمر يتعلق بتلبية حاجات ودوافع في هذا السلوك على غرار السلوك الآخر. ويذكر أنّ معرفة هائلة تجتاح الأذهان ومواقع التواصل الاجتماعي تصقل العقول...



صورة المقال الرئيسية اختيار أساليب تربية الأبناء وتوجيههم، مسؤولية حتمية تقع على عاتق الوالدين، من المرحلة الجنينية إلى سن النضج، وهو أمرٌ يستدعيه الواجب الديني والأخلاقي والقانوني، وهي المسئولية الكبرى التي تعتبر فرض عين، وليس على وجه الندب والاستحباب، وحتى الحيوانات بمختلف أجناسها وأنواعها تضحي بنفسها من أجل توفير الرعاية والأمن لصغارها، فإذا بلغوا سن الاتكال على النفس دفعوهم إلى البراري ليطلبوا طعامهم بجهودهم، ويوفروا الأمن من الحيوانات الكاسرة بأنفسهم. تربية...



يقول الحقّ سبحانه: {ن، وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُون”. أقسم الباري سبحانه ونبّه خلقه على ما أنعم به عليهم من تعلّم الكتابة الّتي بها تنال العلوم؛ ولهذا قال: {وَمَا يَسْطُرُونَ} أي: وما يكتبون. فبالقلم حُفظ الوحي، وبه دُوّنَت السّنن، فكتبت أحاديث النّبيّ الّذي لا ينطق إلّا عن وحي، بالقلم كُتبَت آثار الصّحابة الّذين فسّروا بأقوالهم وأفعالهم مرادات الله، ومرادات رسوله، وكتب بالقلم تاريخ الأمم، وأخبار الحضارات وعلومها ومعارفها، بالقلم حفظ العلم، ودوّنت...



صورة المقال الرئيسية حمدا لله كثيرا كثيرا لا ينقطع.. ها هو ذا القطار قد وُضع في سكته الحقيقية، وها هو ذا النهر العظيم المبارك قد عاد إلى مجراه الطبيعي، متدفقا بالبركات والخيرات، وها هو القرار الحكيم قد اتُّخذ؛ قرار تدريس اللغة الإنجليزية في التعليم الابتدائي، ذلك القرار الذي انتظرناه طويلا، وتشوّقنا إليه كثيرا، ونادينا به بكرة وأصيلا، وتعطّشنا لرؤيته تعطُّشا شديدا. قرارٌ بطولي حصيف، أصله ثابت وفرعه في السماء يؤتي أكله كل حين بإذن ربه، لا يتخذه إلا من رُزق قدرا عظيما من النبل...



ها قد غمرت الفرحة بيوتًا بنجاح فلذات الأكباد في امتحان شهادة البكالوريا بعد سنوات من الكدّ والمثابرة ومرافقة الأولياء معنويا وماديّا، مثلما علا الحزنُ محيّا آخرين لم تسعفهم الظروف. لكن في كلتا الحالتين، لن تكون نهاية الدنيا للرّاسبين ولا مفتاح عبور آمن للناجحين نحو آفاق المستقبل بكل أحلامه الوردية، إذ لا يزال عملٌ شاقّ في انتظار الطموحين، مثلما تبقى الفرص مفتوحة أمام المتخلفين عن الجامعة. سيكون من الخطأ المجهض للنجاح ركون التلاميذ المتوّجين وعائلاتهم...