فضاءات جنين بورزق

جنين بورزق

فضاء أعلام ورجالات وعوائل

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدية
حجيرة ابراهيم ابن الشهيد
مسجــل منــــذ: 2010-10-19
مجموع النقط: 2946.93
إعلانات


من يكون عز الدين القسام.. أب المقاومة الفلسطينية وملهمها ؟

من يكون عز الدين القسام.. أب المقاومة الفلسطينية وملهمها ؟

الشروق أونلاين

2023/10/09

حقوق محفوظة

عز الدين القسام.

“كتائب الشهيد عز الدين القسام” هي الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”. إذا كانت بداية التحضير لهذه الكتائب يعود إلى 1986، فأول بيان علني باسم “كتائب الشهيد عز الدين القسام” صدر في الفاتح من جانفي 1992.

وقد بدأت الكتائب القتال بوسائل تقليدية ومحدودة، لكنها تطورت مع الوقت إلى شبه جيش نظامي، كما طور أسلحته بنفسه منها الطائرات المسيرة “الزواري” والتي دخلت الخدمة في “طوفان الأقصى”، أو منظومة دفاع جوي محلية الصنع “مُتبّر 1” التي دخلت الخدمة أيضا مؤخرا.

من سوريا إلى مصر

عز الدين القسام والذي تحمل كتائب المقاومة الإسلامية اسمه، هو من مواليد بلدة جبلة السورية عام 1883، وهي البلدة التي قدم إليها جده من العراق.

قضى عز الدين القسام طفولته في بلدة جبلة، حيث تعلم القرآن والكتابة والحساب في كتاتيب القرية، كما تتلمذ على يد والده، عبد القادر بن مصطفى بن يوسف بن محمد القسام، أحد المقدمين في الطريقة القادرية المنسوبة إلى الإمام عبد القادر الجيلاني.

حين بلغ الرابعة عشر من عمره أي في عام 1896، شد عز الدين القسام الرحال إلى الجامع الأزهر بمصر، وهذا لمواصلة تعليمه بعد أن تعلم الأصول في كتاتيب القرية وعلى والده.

بعد أن أتم دراسته في الجامع الأزهر، وبعد عشرة سنوات عاد عز الدين القسام إلى بلدته التي غادرها وهو ابن أربعة عشر عاما.

ليشد الرحال مرة أخرى إلى إسطنبول للإطلاع على ما يتم إتباعه من أساليب في الدروس المسجدية، لكنه سرعان ما عاد مرة أخرى إلى بلدته حاملا مشروع مدرسة لتعليم أبناءها من رجال وأطفال.

محاربة الإستعمار الإيطالي في ليبيا

وإن كانت ليبيا تبعد عن سوريا أكثر من 2000 كيلومترا، إلا أن حصار إيطاليا لها في 1911 بهدف استعمارها، وصل للمشارقة وأغضبهم، ومن بين هؤلاء، عز الدين القسام.

فخرج القسام للشوارع يحشد الناس ويحثهم على التجند للدفاع عن ليبيا من الإحتلال الإيطالي. فقاد التظاهرات الشعبية الداعمة لليبيا في كل من جبلة واللاذقية ومدن الساحل وقراه.

ونجح عز الدين القسام من تجنيد مئات الشباب، وجمع الأموال والمؤن للمجندين المتطوعين ولأسرهم، كما نجح في إقناع السلطات العثمانية أنذاك بتوفير نقلهم إلى ليبيا.

محاربة الإستعمار الفرنسي في سوريا

لم تمض سنوات عن الحملة الإيطالية على ليبيا واحتلالها، حتى قامت فرنسا بإنزال قواتها في سوريا بغرض احتلالها في 1918.

ما دفع السوريين لرفع السلاح لمقاومة المستعمر الفرنسي، ومن بينهم عز الدين القسام. حيث دعا إلى رفع السلاح للجهاد في وجه المستعمر الفرنسي. ومما نقل عليه في هذه الفترة قوله «ليس المهم أن ننتصر، المهم قبل كل شيء أن نعطي من أنفسنا الدرس للأمة والأجيال القادمة».

وبدأ القسام الكفاح ضد الإستعمار الفرنسي بالدعوة وحث الناس على الجهاد ضد المستعمر وذلك في خطبه ودروسه. كما عمل أيضا على شراء السلاح وتدريب المجاهدين.

الوجهة نحو حيفا والإعداد للمقاومة

لم تنجح الثورة ضد الإستعمار الفرنسي في شمال سوريا، كما أن الاستعمار حكم على القسام بالإعدام. فاتجه في مسيرة شاقة نحو حيفا في فلسطين، أين حل عام 1920. أين عمل معلما وإماما خطيبا، كذلك مؤذونا شرعيا. ماسمح له بالتواصل مع الناس والتعرف أكثر على الناس وقضاياهم ومشاغلهم.

وهناك وفي إحدى خطبه أعلن عز الدين القسام أن الإنجليز هم سبب البلاء، ودعا لحربهم وطردهم من فلسطين قبل أن يحققوا وعدهم لليهود، كما حذر الفلسطينيين من التساهل مع الهجرة التي كان اليهود يقومون بها إلى فلسطين.

كي ينتقل بعد ذلك إلى تنظيم المقاومة بتجنيد الرجال، وتسليحهم وتدريبهم على القتال. فأسس جماعات عسكرية عام 1930، تهدف إلى مواجهة الإنتداب البريطاني والمشروع الصهيوني.

عام 1935 عرفت فلسطين تسارعا في الأحداث التي أراد اليهود بها تحقيق مشروعهم، فبلغ عدد المهاجرين اليهود أكثر من 60 ألفا، كما تم اكتشاف شحنة أسلحة صهيونية في ميناء يافا، إضافة لأحداث أخرى.

فكان ذلك هو العام الذي أشعل فيه عز الدين القسام أولى شرارة للثورة الفلسطينية في 15 نوفمبر 1935.


تقييم:

0

0
مشاركة:


التعليق على الموضوع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة