فضاءات جنين بورزق

جنين بورزق

فضاء الثقافة والمواضيع العامة

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدية
حجيرة ابراهيم ابن الشهيد
مسجــل منــــذ: 2010-10-19
مجموع النقط: 1773.58
إعلانات


وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون….مداني حديبي /

وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون….

المحرر الأربعاء 14 محرم 1442? 2-9-2020م

مداني حديبي /

الأرقام الكبيرة تبهج وتسعد وتجذب حتى الأنبياء والفضلاء وتجعلهم يحمدون الله ويسبحونه.. ورأيت النّاس يدخلون في دين الله أفواجا فسبح..
فهذا موسى -عليه السلام – يبكي ليلة المعراج لأنّ النّبيّ -صلى الله عليه وسلم – سبقه في كثرة عدد أتباعه وأنصاره.
فالكثرة الكاثرة نعمة من نعم الله… إذا اقترنت بالنّوعية الايجابية…
فالإمام حينما يرى إقبال النّاس يفرح ويزداد اجتهادا وإشراقا.
والأستاذ في الجامعة حينما يرى طلبته يملؤون المكان تقر عينه وينشرح صدره…
والمؤلف حينما تنفد طبعة كتابه الأولى يقبل أكثر على الكتابة والتأليف.
وكاتب المقال حينما يرى عدد القراء بالمئات يتدفق قلمه أكثر..
وصاحب المنشور الفيسبوكي حينما يرى الاعجابات بالآلاف يبتهج لأن فكرته انتشرت وامتدت..
فليس دائما القلّة القليلة تدل على الإخلاص والنّجاح… فقد تدل على الفشل والرداءة و الإخفاق..
وكثيرا ما نبرر فشلنا بحديث… يحشر النّبي وليس معه أحد.
هذا النّبي بذل غاية الجهد ونَوَّع طرائق الخطاب ومع ذلك انفض عليه الناس فهو معذور..
ولا حجة لكسول ترك الناس مجالسه وكلامه لنمطية خطابه البائس الباهت.
فالكثرة تحتاجها كثيرا لدعم الفكرة ونشر الايجابية.. وليس شرطا أن يكون الاتباع والمعجبون من أهل النبوغ والنوعية الفريدة.. فنهضة الأمم تحتاج إلى عشر معشار أهل الهمة
وأهل الكسور والأعداد العشرية يكثرون السواد ويسندون أهل الذكاء والتأثير والقيادة…
(واذكروا إذ كنتم قليلا فكثركم)


تقييم:

0

0

مشاركة:

التعليق على الموضوع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة