فضاءات جنين بورزق

جنين بورزق

فضاء الموروث الثقافي الشعبي

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدية
حجيرة ابراهيم ابن الشهيد
مسجــل منــــذ: 2010-10-19
مجموع النقط: 1812.5
إعلانات


سلوك الفوضى ...  والنعـوش الطائـرة علـى الطـرق  بالجزائر والصحراويـة بالجزائر

 

سلوك الفوضى ... والنعـوش الطائـرة علـى الطـرق بالجزائر والصحراويـة بالجزائر
**تعزية واجبة/ السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته**.إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ ولا حول ولا قوة الابالله العلي العظيم
.ارتوت جبال وأرض الجزائر عامة على مدار تاريخها بدماء أبناء الجزائر الذين ضحوا بأرواحهم للحفاظ على بقعة غالية من أرضهم.. واليوم عشنا جميعًا صدمة جريمة إرهاب الطرقات التي حصدت في هذا الأسبوع أرواح بريئة راح ضحيتها 13 من خيرة أبناء منطقةالواد الجزائرية وهم في طريقهم في رحلة لذويهم , ومهما تحدثنا عن المرارة التي أصابت الشعب الجزائري كافة وأهل منطقة ولاية الواد وما جاورهاوكل الشعب الجزائري فسنحتاج لمجلدات لكي نوصف فيها مشاعر الحزن والألم المختلطة بالرغبة في جعل حد عاجل لإرهاب الطرقات ... وبهذه المصيبة الاليمة نتقدم بأحر التعازي و اخلص عبارات المواسات لإخواننا بمنطقة الوادومحيطها عامة، و لعائلات الضحايا الابرياء بصفة خاصة، بسبب الكارثة المأساوية التي حدثت و التي راح ضحيتها وتوفي فيها 13 من خيرة رجال ونساء من أبناء منطقة الواد من ابناء الجزائر الغالية........
راجيين من الموالى عزّ و جل أن يترحّمهم برحمته الواسعة و ان يلهم أهلهم وذويهم الصبر و السلوان
كما نتمنى أن تتجاوز أرض ولاية الواد وما جاورها وهي أرض الشهداء الابرار أرض العروبة والاسلام هذه الأوقات العصيبة في أقرب وقت بإذنه تعالى*

جدّدت المجزرة المرورية التي راح ضحيتها13 شخصا وأكثر من 46 جريحا في حصيلة أولية بولاية الوادي مخاوف كثير من المسافرين على متن مركبات الموت،...يبدو أن طائر الموت قد أبى ألا يغادر الطرق الصحراوية السريعة في جزائرنا الحبيبة ، إذ لا يكاد يمر يوم واحد، حتى يقع حادث مروع، يروح ضحيته عشرات الأشخاص بين قتيل وجريح، بسبب سائق متهوراو مدمن للمخدرات، أو قائد سيارة أرعن يقودها بسرعة جنونية.. أو بسبب مركبة تسير على الطريق دون اتباع أدنى معايير الصيانة والسلامة!!
وبغض النظر عن الأسباب، فالنتيجة كارثية: حالات وفاة بالجملة.. أشلاء متناثرة على الطرق.. وفي بعض الاحيان جثث متفحمة.. دماء تسيل على الطرقات.. سيارات محطمة .. المآتم لا تنتهي.. والضحايا يتساقطون.. وفي كل مرة، تمر الكارثة مرور الكرام.. فيطويها النسيان ، حتى تقع كارثة جديدة.. ويسقط قتلى ومصابون جدد!!
ويبقى السؤال : كيف نواجه حوادث الطرق في الجزائر بصفة عامة والصحراء الجزائرية ، لوقف نزيف الخسائر البشرية والمادية؟!أفادت معلومات أولية، أن سبب الحادث الذي وقع في الوادي، راجع إلى تجاوز إحدى الحافلات، 3 مركبات، اتصطدم بالحافلة الأخرى.

وسجل، الطريق الوطني رقم 3 على مستوى مدخل مدينة سطيل بالوادي، مجزرة مرورية، حيث خلّفت مقتل 13 و46من الجرحى بدرجات متفاتة ، وعدة مصابين آخرين –نطلب من الله العزيز القدير بالشفاء العاجل للجميع والعودة الى ديارهم سالمين ناعمين يارب العالمين..
...نعم- يبدو أن حادث ولاية الواد البارحة حافلات الموت ترعب الجزائريين، الذي وقع في ولايةالوادإثر تصادم حافلتين مجنونتين ، بسبب السرعة الجنونية، لن يكون الأخير، مادام سائقو النقل والأجرة، وقائدو المركبات لا يلتزمون بقواعد وآداب المرور!!
وبشكل عام ، مازال العنصر البشري على مستوى الجزائر العريضة- هو المسئول الرئيسي عن حوادث الطرق في الجزائر تهور من نوع آخر في الجزائر ، ومع ذلك نلجأ للحلول المكلفة، وننفق مليارات الدينارات على إنشاء طرق بمواصفات فنية عالمية، في وقت لا توجد فيه نظم ومعايير تجعل مستخدميها يلتزمون بقواعد وآداب القيادة والمرور، واستخدام هذه النوعية من الطرق المتطورة، مشيرا إلى أن العنصر البشري يضم سائق الحافلات أو السيارات ، وهؤلاء لا يلتزمون بقواعد وآداب المرور، ويتجاوزون السرعات المقررة، غير عابئين بالعقوبات ، أما القانون فيجب تفعيله، لمواجهة تلك الظاهرة الكارثية.
يضاف إلى ذلك- ..- تجاهل عمليات الصيانة الدورية للمركبات، حيث يجري استخدام إطارات الحافلات أوالسيارة، بعد انتهاء تاريخ صلاحيتها، والذي يقدره الخبراء بمرور خمس سنوات على تاريخ الإنتاج، فتتعرض للانفجار، وتعرض حياة قائد الحافلة أوالسيارة ومن معه للخطر، فضلا عن الحمولات الزائدةللمركبات، التي تؤدي إلى سوء حالة الطرق، وكذلك تجاوز السائقين للسرعة المقررة، ما يؤدي إلى وقوع الحوادث...وهذا ما وقع في الواد، نؤكد أن قائد الحافلات اوالسيارات لا يلتزمون بقواعد وآداب المرور، كما أن نسبة ليست بالقليلة من سائقي سيارات النقل يتعاطون التدخين حتى لا أقول المواد المخدرة، لمواصلة السير لساعات طويلة، ناهيك عن الرعونة في القيادة، والسرعات الجنونية، والتخطي الخاطئ، والسير عكس الاتجاه، كما أن بعضهم يقوم بالثرثرة مع البعض ومع القابض ...تدخين السجائر أثناء القيادة ممنوع من ناحية القانون ، ولا يلتزمون بحزام الأمان، والذي لا يمنع وقوع الحادث، لكنه يخفف من جسامته- دون ان ننسى أستعمال الهاتف النقال –ووو.........من المعروف انه عندما يخطىء شخص فمن الطبيعي ان يتم محاسبته و لكن عندنا هذا الامر له حسابات مختلفه فهناك فئه تتسبب يوميا في و قوع الكثير من الضحايا دون ان ينالوا ما يستحقون من عقاب

****السياقة سلوك واخلاق في المجتمع ..!! فالسياقة اخلاق لكن عندنا - للاسف - اصبحت دماء واشلاء ويقولك لا تقطع الارزاق ..!! مجزرة جديدة تضاف إلى سلسلة مجازر الظالمين وتكتب في سجل المستبدين، انه الظلم المنتشر والحافل بدماء الجزائريين، صحيح لا مكان للفوضى ولا مبرر للخطا ، لكن للاسف في وطننا العربي والجزائر بصفة خاصة تعددت المجازر والموت واحد، كثر تجار الدماء، وتلاشت المروءة وقل الاباء، لايهمهم ان دم الانسان حرام يهراق بلا حق، ودم الجزائري واحد لا فرق، انها ماساة اليوم وكل يوم .. الا لعنة الله على الظالمين
.. "لو أن أهل السماء والأرض اشتركوا في دم مؤمن لأكبهم الله في النار". المجرمون الظالمون صنعوا اسواق للمجازر فاصبحت مناظر المجازر على عينك يا تاجر، لذلك كنا نقول تعددت الاسباب والموت واحد ، لكن في هذه السنوات العجاف تستطيع ان نقول تعددت المجازر والموت واحد ...!! فالى الله المشتكي وعليه التكلان ...!! " وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون " الشعراء *** اللهم احفظ البلاد واحقن دماء العباد ، اللهم اعز الاسلام واهله و اخذل الكفر وحزبه ***
. ونوجه طلب . ل-السيد الرئيس المحترم-... والسادة- السيد وزير النقل- السيد الوالي والسادة الاطارات المكلفة بالطرقات ووزارة النقل أوقفوا شلالات الدماء النازفة، واعلموا أنها في رقابكم وأن أرواحهم صعدت إلى بارئها بينما تعيش مواقفهم وأعمالهم وذويهم بيننا لتذكركم بقول سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه (لو عثرت بغلة في العراق لسألني الله تعالى عنها لِمَ - لَمْ تمهد لها الطريق يا عمر). اتخذوا تدابيركم، حركوا المياه الساكنة، لتكن سياسية فقط، نريدها آمنة---القانون فوق الجميع-
والسؤال: متى ينضبط المرور فى بلادنا؟ ومتى يحترم هؤلاء المستهترون بأرواح الناس القانون؟.. ولن يتم هذا إلا بالحسم وتغليظ العقوبة لأن من أمن العقاب أساء الأدب...اللهم أرحم الاموات في الجنة ان شاء الله-

اللهم أحسن لنا الختام بخاتمة السعادة ، واجعل خير أعمالنا خواتيمها ، وخير ايامنا يوم نلقاك وأنت راض عنا يارب العالمين. آمين آمين آمين....
إنا لله وإنا اليه راجعون.


تقييم:

0

0

مشاركة:

التعليق على الموضوع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة