فضاءات جنين بورزق

جنين بورزق

فضاء المتغيبين وقدماء الأصدقاء

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدية
حجيرة ابراهيم ابن الشهيد
مسجــل منــــذ: 2010-10-19
مجموع النقط: 1819.16
إعلانات


رسالة الى أخي المرحوم ... الحاج أحمد رزقي ابن الشهيد REZGUI AHMED الذي وافته المنية في البقاع المقدسة بمكة المكرمة ... موسم حج 2015

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى صحابته الكرام..

.السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ..

ذكريات من الماضي... ×××××                                 

...ما يقرب من خمسين عاما هي عمر معرفتي بزميلي وأخي وصديقي... المرحوم رزقي احمد ابن الشهيد رحمه الله REZGUI AHMEDوهو من مدينة العين الصفراء بولاية النعامة الجزائرية ... المهندس في ميدانه .. النابغ والمميز الذي فقدناه منذ موسم الحج الماضي 2015 وفقدته اسرته الكبيرة والصغيرة ...نعم أخي احمد فيه حاجة طيبة حاجة تجعلك تحب الحياة رغم مقالبها ومآسيها ومتاعبها لم يعرف اليأس ابدا بحياته رغم مشاكله الصحية الكثيرة..... رحم الله أخي احمد رزقي رحمة واسعة فقد مات غريباً بعيداً عن وطنه الام الجزائر وعن أهله ..لكنه توفي رحمه الله في أطهر ارض على وجه الارض** بمكة المكرمة ** ..توفي رحمه الله وهو يؤدي مناسك الحج في 2015 السنة الماضية بحضور الحاجة زوجته أطال الله في عمرها ومجموعة من الاهل والاقارب المرافقين له بالبقاع المقدسة ، ولكن حسبه أن الجميع بكاه بصدق وبحب كبيرين ..

.... رحمك الله أخي احمد رزقي * نعم كنت محبوبا من الجميع، ومن كل معارفك التي تعاملت معها، ويحترمه الجميع لدماثة الخلق والتواضع.. مع حسن التصرف وقوة القيادة ورجاحة العقل والذكاء الحاد...أخي احمد رزقي * نعم الرجلُ ابن أبيه فخراً انت ايها الرجل المحبوب*

* نعم يرحل الأعزاء، وهم دائما يرحلون، وحين يفعلون لا يتركون وراءهم إلا الذكريات، البعض يرحل بالموت، والبعض يرحل بالغياب، وهذه سُنة الحياة، لا تعرف قيمة ما تملكه حتى تفقده، ولا قيمة اللحظة حتى تصبح ذكرى، ولا قيمة الإنسان حتى يرحل بعيدا. الرحيل فكرة لا يمكن تقبلها، لكن الكل راحل، الفرق فقط في التوقيت، لكن لا أحد يتوقف ليتأمل، الناس يخافون الموت، ويحبون الحياة، مع أن الحياة مؤلمة، لكن لا أحد يريدها أن تنتهي، وهي دائما تنتهي، من الأفضل ألا تحلم كثيرا، وألا ترتبط عميقا، فلكل شيء آخر.

** نعم أخي احمد رزقي انت ايها الرجل المحبوب ..المهندس المغوار ، ولأن الأجساد تُبلى، والأسماء غالبا ما تُنسى، ولا يبقى إلا جميل ونبيل المعاني، والسيرة الطيبة، محتسبة كل ذلك عند الله وراجين عفوه ورحمته وثوابه في الدارين// ... نعم /أعظم الرجال من زاد أباه شرفاً، وأطال في عمره ذكراً، وحَسَّنَ بين الناس سيرته، وجمَّلَ بين العبادِ مظهره، وزين في العيون صورته، وغرس في القلوب محبته، وجعل الناس يترحمون عليه في الحياة وبعد الموت، أنه ترك من بعده خلفاً، يسر الناظرين مظهره، ويسعد السامعين منطقه، وترضي الحائرين كلمته، ويقول صدقاً، وينطق حقاً وانت من طينة هؤلاء العظماء…………...

* نعم أخي احمد رزقي.. كان قوي العزيمة والأرادة صلب النفس معتز بنفسه وموهبته عندما كنت أشاهده او أتحدث معه لم يخطر ببالي ان به شيء ينقصه صحيا بل كنت اراه يفوق الكثيرين بتفوقه وتميزه في العمل , كان صاحب همة وصاحب فكر مميز كان مثقفا وواعيا وناقدا يقنعك سريعا بما يدور حولك من احداث كانت مقابلته لزملائه بكل ترحاب وحب لم يغضب احد منه ابدا كان دمث الخلق عطوف وكريم محب لكل من يعرفه, كان متواضعا جدا لا تفرق معه المظاهر بشوشا ،عزيز النفس كان من افضل المهندسين في ميدانه .

اللهم ارحم زميلي واخي احمد رزقي ابن الشهيد رحمة واسعة و ألهم ذويه وأهله وزوجته وابنته الاستاذة المحترمة وابنائه جميعا الصبر والسلوان وكل من يعرفه من قريب أو من بعيد...

* نعم أخي الأستاذ احمد رزقي ..عرفت منك أن الانتماء ليس كلمة، والإخوة ليست فقط لمن كان من أبيك وأمك .. وأن الابتلاء بالمرض ليس إلا لرفعك درجات عند مقام ربك.. كنت يا أحمد رزقي تُجهز عُدتك ليس لأداء فريضة الحج الى بيت الله الحرام فحسب، بل للقاء ربك، وأنت طاهر الذنب، فرحا فرحة العريس يوم عُرسه وزفافه هل تذكرتني ياأخي أحمد رزقي هُناك أمام الكعبة، قبل أن تلفظ نفسك الأخيروانت في أطهر ارض عند ملك مقتدر ؟، لقد رحل المهندس احمد رزقي عن دنيانا وظله فوق كوكبنا.
...نعم أنت تذكرتني لأنك لا تخلف وعدك وعهدك أبدا.. أما أنت فقد تحقق حلمك بالبقاء هُناك إلى جوار الكعبة ، طلبت أن تُدفن هُناك، فهل يتحقق حلمنا بعدك بأن نكون إلى جوارك يا أحمد ياغالى****** ... مات حبيبنا وزميلنا المهندس الرجل الطيب احمد رزقي بالبقاع المقدسة بعد أن طاف حول الكعبة، وسعى بين الصفا والمروة ******...،و لأن الأجساد تُبلى، والأسماء غالبا ما تُنسى، ولا يبقى إلا جميل ونبيل المعاني، والسيرة الطيبة، محتسبة كل ذلك عند الله وراجين عفوه ورحمته وثوابه في الدارين آمين.

***نعم أكرر يرحل الأعزاء، وهم دائما يرحلون، وحين يفعلون لا يتركون وراءهم إلا الذكريات، البعض يرحل بالموت، والبعض يرحل بالغياب، وهذه سُنة الحياة، لا تعرف قيمة ما تملكه حتى تفقده، ولا قيمة اللحظة حتى تصبح ذكرى، ولا قيمة الإنسان حتى يرحل بعيدا. الرحيل فكرة لا يمكن تقبلها، لكن الكل راحل، الفرق فقط في التوقيت، لكن لا أحد يتوقف ليتأمل، الناس يخافون الموت، ويحبون الحياة، مع أن الحياة مؤلمة، لكن لا أحد يريدها أن تنتهي، وهي دائما تنتهي، من الأفضل ألا تحلم كثيرا، وألا ترتبط عميقا، فلكل شيء آخر.


أحيانا نظن أنه مازال هناك وقت، ويكون الوقت قد نفد، أحيانا نظن أننا قادرون على تحقيق كل ما نريد، لكن الوقت لا يسمح، وكذلك الظروف، لكل منا تاريخ صلاحية، وكذلك تاريخ وجود، ونحن لا نفكر في هذا أبدا، لأننا لا نرى إلا ما نريد رؤيته، ولا نسمع إلا ما نحب سماعه

 

***...أخي احمد رزقي *** إن أسمك له مكانته في قلبي لن أقول لك سوى ...رحمك الله رحمة واسعة.... وأسكنك فسيح جناته ...... وغفر الله ذنوبك ومعاصيك ...... ونقاك من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس انا لله وانا اليه راجعون***...اللهم ارحمه واغفر له واكرم نزله واغسله بالماء والبرد والثلج.....اللهم ادخله جنتك من غير حساب او عذاب اللهم أرحمه وأغفر له وأدخله فسيح جناتك مع الصديقين والشهداء والصالحين آمين..

×××××


تقييم:

0

0

مشاركة:

التعليق على الموضوع

| حجيرة ابراهيم ابن الشهيد | جنين بورزق | 17/07/16 |

الارشيف**** الخبر الجزائرية********


العالم

بعد ارتفاع عدد ضحايا تدافع منى إلى 769قتيلا
ثلاث وفيات جديدة بين الحجاج الجزائريين
 

الجزائر/فاتح ن / 14:48-26 سبتمبر 2015


 

سجلت ثلاث وفيات جديدة بين الحجاج الجزائريين خلال التدافع الذي وقع بمشعر منى (مكة) ليرتفع بذلك عدد الوفيات بين الرعايا الجزائريين إلى 7.


أوضح بيان وزارة الشؤون الخارجية اليوم السبت، أن الأمر يتعلق بكل من أولاد عبد القادر لخضر و شنة أفرو قاده (من ولاية تمنراست) و مراد ربيحة زوجة بوجليس (من ولاية سطيف).


و أفادت وزارة الشؤون الخارجية أن هؤلاء الضحايا يضافون إلى الحجاج الأربعة المتوفين الذين تم الإعلان عنهم أمس الجمعة على الساعة التاسعة مساء.


و أشار البيان إلى أن قائمة أولى تضم 12 جريحا من بينهم ثلاثة لم يتم بعد التعرف على هويتهم رسميا أظهرت أسماء كل من عمارة بن احمد (من ولاية النعامة) و شرشالي حميتي (48 سنة) و هيدون محمد شريف (62 سنة-تيزي وزو) و ديب سعيدة (عضو الفرقة الطبية) و سي عمار عبد المجيد و رزقي احمد (من ولاية النعامة) و زياد حسين و رزقي إبراهيم و لخضر إسماعيل.


و تطمئن وزارة الشؤون الخارجية أن الفرق المتواجدة بعين المكان تواصل جهودها لتحديد مكان و التعرف على هوية كل الضحايا الجزائريين.


و جاء في بيان الوزارة أن "خلية الأزمة التي نصبت بوزارة الشؤون الخارجية بالتنسيق مع خلية وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف مستمرة في متابعة تطور وضع الحجاج بالبقاع المقدسة بالتعاون الدائم مع القنصل العام بجدة و الفرقة الطبية ومجموع هياكل البعثة.

وأعلن اليوم السبت وزير الصحة السعودي عن ارتفاع عدد ضحايا تدافع منى إلى 769 قتيلا و934 مصابا.

 

وارتفع عدد الحجاج الإيرانيين الذين قتلوا في حادث التدافع الخميس في منى قرب مكة المكرمة إلى 136 قتيلا فيما لا يزال حوالى 344 آخرين في عداد المفقودين، وفق آخر حصيلة أعلنها مسؤول إيراني عن الحج.

 

وقال سعيد أوحدي رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية "أحصينا حتى الآن 136 قتيلا و102 جريح و344 مفقودا" بحسب ما نقل عنه التلفزيون الرسمي على موقعه الإلكتروني، بعدما كانت حصيلة سابقة تفيد عن 131 قتيلا.

 

وقال نائب وزير الخارجية حسين مير عبداللهيان "سلمنا لائحة المفقودين إلى السلطات السعودية". كما تعتزم إيران إرسال وفد بقيادة وزير الثقافة علي جنتي الى السعودية. وكانت قوات أمنية سعودية منتشرة بكثافة السبت لتوجيه حركة الحشود في موقع رمي الجمرات في منى قرب مكة المكرمة، حيث أدى حادث تدافع الخميس إلى سقوط 717 قتيلا و863 جريحا بحسب حصيلة السلطات السعودية، في أكبر مأساة في موسم الحج منذ 1990. غير أن الحصيلة الحقيقية للضحايا وفق مسؤولين إيرانيين عن شؤون الحج تقارب ألفي قتيل.

 

وحملت إيران السعودية مسؤولية حادث التدافع واتهمت السلطات الإيرانية المسؤولين السعوديين ب"سوء الإدارة" و"عدم الكفاءة" مؤكدة أن المسؤولين المحليين أغلقوا إحدى الطرق ما أدى إلى التدافع. وتنقل جثامين الحجاج الإيرانيين الاثنين إلى إيران.



...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة