فضاءات مصر
إعلانات

>> مصر >> فضاء الثقافة والمواضيع العامة

قصة مثل : (( أوفى من فكيهة )) : ******************** هي امرأة من قيس بن ثعلبة ، كان منها أن السُّلَيك بن السُّلَكة غزا بكر بن وائل ، فخرج جماعة منهم ، فوجدوا أثر قدمٍ على الماء ، فقالوا : والله إنّ هذا لأثر قدم ترد الماء ، فقعدوا له ، فلما وافى حملوا عليه ،، وكان عداءً يسبق الريح ، وبه ضرب المثل فقيل : أَعْدى من السُّليك ـــ فعدا يسبقهم سبقا ،، حتى ولج قبة فكيهة ، فاستجار بها ، فأدخلته تحت درعها ، فانتزعوا خمارها ، فنادت إخوتها ،، فجاءوا عشرة ، فمنعوهم منها . فكان السليك...



أخرج أبو القاسم ابن عساكر عن أبي بشر ابن علية الأسدي قال : أخذ هارون الرشيد زنديقا ، فأمر بضرب عنقه، فقال له الزنديق: لم تضرب عنقي ؟ قال : لأريح العباد منك. قال : فأين أنت من ألف حديث وضعتها على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كلها ما فيها حرف نطق به ، قال الرشيد : فأين أنت يا عدو الله من أبى إسحاق الفزاري وعبد الله بن المبارك ، ينخلانها ، فيخرجانها حرفا حرفا. آهـ هامش : * الحافظ ابن عساكر( ت 571 هـ = 1176 م ) : هو ثقة الدين أبو القاسم علي بن الحسن بن هبة الله...



جاء في [ سير أعلام النبلاء ] للإمام الذهبي : قال إبراهيم بن أبي عبلة : بعث إلىّ هشام ( أي ابن عبد الملك ) فقال : إنا قد عرفناك واختبرناك ورضينا بسيرتك وبحالك . وقد رأيت أن أخلطك بنفسي وخاصتي ، وأشركك في عملي . وقد وليتك خراج مصر. قلت : أما الذي عليه رأيك يا أمير المؤمنين ، فالله يثيبك ويجزيك ، وكفى به جازيا ومثيبا ، وأما أنا فما لي بالخراج بصر ، وما لي عليه قوة . فغضب حتى اختلج وجهه ، وكان في عينيه حول ، فنظر إلي نظرا منكرا ، ثم قال : لتلين طائعا أو كارها ، فأمسكت عن...



* في الأمْكِنَةِ "عنِ اللّيثِ وأبي عَمْرٍ والمؤرِّجِ وأبي عُبيدةَ وغيرِهم" كلُّ بُقْعةٍ لَيسَ فِيها بِناء فَهيَ عَرْصَةٌ. كلُّ جَبَل عظيم فهو أخْشَبً. كلُّ موضع حَصِينٍ لا يُوصَلُ إلى ما فيهِ فهو حِصْن. كلُّ شيءٍ يُحْتَفَرُ في الأرْضِ إذا لم يكُنْ من عَمَلِ النَاسِ فهو جُحْرٌ. كلُّ بَلَدٍ واسع تَنْخَرِق فيه الرّيح فهوَ خَرْق. كلُ مُنْفَرج بينَ جبال أو آكام يكونُ مَنْفذاً لِلسَّيلِ فهو وَادٍ. كلُّ مدينةٍ جامعةٍ فهيَ فُسْطَاطً ومنهُ قيلَ لِمدينةً...



في الكليّات "وهي ما أطلق أئمة اللًغة في تفسيره لفظة كلّ" كلُّ ما عَلاك فأظلَّك فهو سماء. كلُّ أرض مُسْتَوِيَةٍ فهي صَعيد. كلُّ حاجِزِ بَينَ الشَيْئينِ فَهو مَوْبِق. كل بِناءَ مُرَبَّع فهوَ كَعْبَة. كلُّ بِنَاءٍ عال فهوَ صَرْحٌ. كلُ شيءٍ دَبَّ ( مشى على هينة) على وَجْهِ الأرْضِ فهو دَابَّةٌ. كلُّ ما غَابَ عن العُيونِ وكانَ مُحصَّلا في القُلوبِ فهو غَيْب. كلُّ ما يُسْتحيا من كَشْفِهِ منْ أعضاءِ الإِنسانِ فهوَ عَوْرة. كلُّ ما امْتِيرَ(حمل عليه...



في ذِكْر ضُرُوبٍ مِنَ الحَيَوان عن اللَّيث عنِ الخليلِ وعنِ أبي سعيدٍ الضرير وابن السَّكِيتِ وابنِ الأعرابي وغيرِهم مِنَ الأئمّةِ: كلُّ دابَّةٍ في جَوْفِها رُوح فهي نَسَمَة. كُلُّ كرِيمَةٍ منَ النساءِ والإبلِ والخَيْل وَغَيْرِها فهي عَقِيلة. كلُّ دابةٍ اسْتُعْمِلَتْ مِنَ إبل وبقرٍ وحَميرٍ ورَقِيقٍ فهيَ نَخَّة ولا صدَقَةَ فِيها. كُلُّ أخْلاطٍ مِنَ الناس فَهم أوْزَاع وأعناق. كلُّ ما له ناب ويَعْدُو على النّاسِ والدَّوابِّ فَيفْتَرِسُها فهو...