فضاءات مصر

مصر

فضاء القرآن الكريم والسنة النبوية

العضو الأكثر فعالية على مستوى مصر
الطيب سيد أحمد محمد
مسجــل فــــي: شنهور | محافظة قنا
مسجــل منــــذ: 2011-02-13
مجموع النقط: 1023.81
إعلانات


>> مصر >> فضاء القرآن الكريم والسنة النبوية

قال الله – تعالى – في حق نبيه – صلى الله عليه وسلم - : (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين )الأنبياء 107 فلولاه لنزل العذاب بالأمة ولاستحققنا الخلود بالنار ولضعنا في مهاوي الرذيلة والفساد والانحطاط ( وما كان الله معذبهم وأنت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون ) فوجوده - صلى الله عليه وسلم - أمان لنا من النار ومن العذاب . قال ابن القيم في جلاء الأفهام : إنّ عموم العالمين حصل لهم النفع برسالته – صلى الله عليه وسلم - : أمّا أتباعه : فنالوا بها كرامة الدنيا...



[ في صفة خَلق النبي صلى الله عليه وسلم من حديث هند بن أبي هالة] _________________________________ " أقنى العرنين ، له نور يعلوه ، يحسبه من لم يتأمله أشم ، كث اللحية ، سهل الخدين ، ضليع الفم .." * أَقْنَى العِرْنين، العرنين: الأنف. والقنا: طول الأنف ودقته ودقة أرنبته، مع ارتفاع في وسط قصبته. * له نور يعلوه، يحسبه مَن لم يتأمله أَشَمَّ، الشَّمَمُ: ارتفاع رأس الأنف، وإشراف الأرنبة قليلاً، واستواء أعلى القصبة. أي: كان يُحسب لحسن قناه قبل التأمل أشم، فليس بفاحش مفرط، بل...



لما استشهد مصعب بن عمير رضي الله عنه في غزوة أحد وكان شديد الشبه بالرسول صلي الله عليه وسلم ظن المشركون أنهم قتلوا النبي عليه الصلاة والسلام ، فقال ابن قمئة -الذي قتل مصعب بن عمير-: "قتلتُ محمدًا". وانتشر الخبر في أرض المعركة بكاملها وأحبط كثير من المسلمين في أرض القتال، ووصل الإحباط بالبعض أن قعد عن الجهاد والقتال من حوله وهو لا يرفع سيفه ليدافع حتى عن نفسه، ولكن هناك مثل ثابت بن الدَّحْدَاح رضي الله عنه لما رأى اليأس والإحباط من المسلمين ، فقال لهم في إيمان...



يقول ابن الجوزي في كتابه(بستان الواعظين): « واعلَمُوا رَحِمَكُمُ اللَّه أنَّ فِي الصَّلاةِ علَى سَيِّدِنَا مُحمَّدٍ عَشْرُ كَرَامَاتٍ : إحدَاهُن : صَلاةُ المَلِكِ الجَبَار ، والثَانِيَة : شَفَاعَةُ النَّبِيِّ المُختَار ، والثَالِثَة : الاقتِدَاءُ بالمَلائِكَةِ الأبرَار ، والرَابِعَة : مُخَالفَةُ المُنَافِقِينَ والكُفَار ، والخَامِسَة : مَحْوُ الخَطَايَا والأوْزَار ، والسَادِسَة : قَضَاءُ الحَوَائِجِ والأوْطَار ، والسَابِعَة : تَنْوِيرُ...



تفسير الفاتحة وهي مكية بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7) {1 - 7} {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ *...