فضاءات حجيرة ابراهيم ابن الشهيد

خبار بلادي

حجيرة ابراهيم ابن الشهيد

الفضاءات العامة

مسجــل فــــي: جنين بورزق | النعامة | الجزائر |
مسجــل منــــذ: 2010-10-19
آخـــر تواجــــــد: 2022-11-25 الساعة 17:06:06
محموع النقط: 2500.52

إعلانات


>> حجيرة ابراهيم ابن الشهيد >> الفضاءات العامة

صورة المقال الرئيسية الأخلاق، ومنذ نشأة الخليقة العاقلة الآدمية على الأرض، كانت تمثل طريق المُثل العليا التي مجّدتها الأعراف والقيم وفلسفة الإغريق، القديمة والحديثة ومنها فلسفة أفلاطون في “جمهوريته” التي بناها على العقل والعقلانية وطرد منها الشعراء كونهم ميَّالين إلى الدونية البهيمية والغرائز الحيوانية، ومن بعده الفارابي في “المدينة الفاضلة”، نفس الأخلاق القيم تجسدت في المجتمع العربي الجاهلي من كرم، وشهامة، ومروءة، ورجولة، حتى ولو خالطتها قيم مكتسبة بعيدة عن...



“اللّغة الفرنسية تمتد ديمغرافيًّا في بعض البلدان الفرنكوفونية، ولكن يجب أن نكون واضحين: إنّ هناك تراجعا حقيقيا للّغة الفرنسية في دول المغرب العربي”.. هذا ما قاله الرّئيس الفرنسي “إمانويل ماكرون” على هامش القمة الثامنة عشرة للفرانكفونية التي انعقدت بتونس خلال الأيام الماضية. وفي الواقع، فإنّ الرئيس الفرنسي لم يُخطئ في هذا التّوصيف، لأنّ استعمال اللغة الفرنسية يشهد انحدارا كبيرا في دول المغرب العربي المرتبطة تاريخيًّا بفرنسا بحكم خضوعها للهيمنة...



صورة المقال الرئيسيةفي زمن النبوّة، وحتّى بعد نزول آيات الحجاب، كانت المرأة المسلمة تخرج من بيتها لحضور الصّلوات، وقضاء حوائجها، وقد تخرج لخدمة أرضها، بل ربّما تشارك في الغزوات لتنقل الماء وتداوي الجرحى.. وفي زماننا هذا لا نعلم أحدا من علماء الأمّة المعتبرين في الفتوى حرّم على المرأة أن تخرج للعمل متى ما كانت في حاجة إليه، أو كان المجتمع في حاجة إليها في مكان يليق بها ويحفظ دينها، أو تنزل إلى الأسواق لقضاء حوائجها متى لم تجد من يكفيها هذه المهمّة.. لكنّ الواقع المعيش في السّنوات...



يقول الحق سبحانه مخاطبًا يوسف عليه السلام: {وكذلك يجتبيك ربك ويعلمك من تأويل الأحاديث ويتم نعمته عليك وعلى آل يعقوب كما أتمها على أبويك من قبل إبراهيم وإسحاق إن ربك عليم حكيم}، فقوله تعالى: {ويعلمك من تأويل الأحاديث}، أي: يعلمك تفسير الرؤيا، فالرؤيا الصادقة حالة يكرم الله بها بعض عباده الذين زكت نفوسهم، فيكشف لهم عما يريد أن يطلعهم عليه قبل وقوعه. ومن الأحاديث التى وردت فى فضل الرؤيا الصالحة ما رواه البخاري عن عائشة رضى الله عنها أنها قالت: “أول ما بُدئ به رسول...



صورة المقال الرئيسيةيرتدى نوفمبر بخلاف كل الأشهر عباءة القدر حاملاً فيها مناسبات فلسطينية جزائرية ثلاث، ليبدأ الأول منه بذكرى الثورة الجزائرية الموافق 1 نوفمبرمن العام 1952 التي دحرت المحتل الفرنسي عن أراضيها بمليون ونصف شهيد وبمنتصفه يحمل ذكرى إعلان استقلال فلسطين من قصر الصنوبر بالجزائر في 15 نوفمبرمن العام 1988. ولِما لهاتين المناسبتين من مكانة في قلب الشهيد ياسر عرفات، أبت روحه إلا أن تتشبث بعباءة نوفمبر لتكون ذكرى ثالثة تستظل بظله وتنتصر للثورة والاستقلال بنيل الشهادة في 11...



يروي الشيخان في صحيحيهما من حديث أمِّنا عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إن الله رفيق يحب الرفق، ويعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف، وما لا يعطي على ما سواه». قال الإمام النووي: فيه تصريح بتسميته سبحانه وتعالى ووصفه بالرفيق. ومعنى الرِّفق: لين الجانب قولا وفعلا، وهو ضد العنف، ويأتي الرفق بمعنى التمهل في الأمور والتأني فيها، فربنا سبحانه رفيق بنا في أفعاله وشرعه، ومن تأمَّل ما احتوى عليه شرعه من الرفق واليسر علم أهمية الرفق في حياة...



صورة المقال الرئيسية العنصرية هي استعلاءُ قومٍ على غيرهم ممن خلق اللهُ –عزّ وجل- هي أخبثُ داءٍ أصاب الإنسانية عبر تاريخها المديد. وعندما ندرس تاريخ البشرية نجد أنّ هذا الداءَ أكثرُ استفحالا في أوربا الغربية وامتداداتها شرقا وغربا؛ أي البلدان التي احتلها الأوربيون الذين بلغت بهم هذه العنصرية إلى استئصالِ أمم أمثالهم وإفنائِها. لقد اعتبر المؤرّخُ البريطاني أرنولد توينبي (ت 1975) الذي يسمّيه بعضُ المؤرّخين “ابن خلدون القرن العشرين”، اعتبر هذا المؤرّخُ -صادقا- أنّ أدْوَأ...



صورة المقال الرئيسيةالأم الفلسطينية عظيمة وعظمتها أنها تربي أولادها على حب الوطن والتفاني من أجل عزته وكرامته والاستشهاد من أجل حريته، تربيهم على عدم الخوف من الاحتلال وملاحقته، تحثهم على مواجهته أينما لاحت فرصه للمواجهة، يذهبون إلى السجن برأس مرفوعة إذا ما اعتُقلوا، تربيهم على الإقدام والمواجهة والموت من أجل القدس والأقصى، هي كباقي الأمهات تقلق إذا ما غاب احدهم طويلا، فالاحتلال لا يترك فلسطيني دون اعتقال أو إعدام وأحيانا كثيرة يعتقله ويطلق سراحه وبعد فترة يعدمه. الأم...



صورة المقال الرئيسية التديّن الصّادق، يقتضي أن يلزم المسلم دين الله في باطنه كما في ظاهره، في أخلاقه كما في عباداته، في علاقته بالله وبنفسه وبالنّاس من حوله، ويهتمّ بأعمال القلوب كما يهتمّ بأعمال الجوارح، ويجعل الشّرع حاكما لأفعاله وأحواله كما لأقواله، ويحمل همّ أمّته كما يحمل همّ نفسه؛ عملا بقول الله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ﴾.. هذا هو المفترض، لكنّ الأمّة في هذا الزّمان رزئت بألوان من...



صورة المقال الرئيسية كانت فرنسا المجرمة تعتبر اللغة العربية في وطنها الجزائر لغة “أجنبية” ( !!!) فتمنع تدريسها وتغلق مدارسها، وتسجن معلميها الأحرار وتغرّمهم وتنفيهم من بلدانهم. وكانت حجة فرنسا الداحضة في ذلك المنع والتحريم هي أن اللغة العربية ثلاثة لغات، لغة “جاهلية” قديمة لا تصلح لهذا العصر، ولغة دارجة قاصرة عن التعبير عن الحضارة، ولغة عربية معاصرة، وهي “أجنبية”، فلعنة الله والملائكة والناس أجمعين على فرنسا وعملائها إلى يوم الدين.. إن الخطوة الرمزية التي أقدمت...