فضاءات النعامة

ولاية النعامة

فضاء الثقافة والمواضيع العامة

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـولاية
حجيرة ابراهيم ابن الشهيد
مسجــل فــــي: جنين بورزق
مسجــل منــــذ: 2010-10-19
مجموع النقط: 2500.52
إعلانات


>> ولاية النعامة >> فضاء الثقافة والمواضيع العامة

صورة المقال الرئيسية الأخلاق، ومنذ نشأة الخليقة العاقلة الآدمية على الأرض، كانت تمثل طريق المُثل العليا التي مجّدتها الأعراف والقيم وفلسفة الإغريق، القديمة والحديثة ومنها فلسفة أفلاطون في “جمهوريته” التي بناها على العقل والعقلانية وطرد منها الشعراء كونهم ميَّالين إلى الدونية البهيمية والغرائز الحيوانية، ومن بعده الفارابي في “المدينة الفاضلة”، نفس الأخلاق القيم تجسدت في المجتمع العربي الجاهلي من كرم، وشهامة، ومروءة، ورجولة، حتى ولو خالطتها قيم مكتسبة بعيدة عن...



يقول الحق سبحانه مخاطبًا يوسف عليه السلام: {وكذلك يجتبيك ربك ويعلمك من تأويل الأحاديث ويتم نعمته عليك وعلى آل يعقوب كما أتمها على أبويك من قبل إبراهيم وإسحاق إن ربك عليم حكيم}، فقوله تعالى: {ويعلمك من تأويل الأحاديث}، أي: يعلمك تفسير الرؤيا، فالرؤيا الصادقة حالة يكرم الله بها بعض عباده الذين زكت نفوسهم، فيكشف لهم عما يريد أن يطلعهم عليه قبل وقوعه. ومن الأحاديث التى وردت فى فضل الرؤيا الصالحة ما رواه البخاري عن عائشة رضى الله عنها أنها قالت: “أول ما بُدئ به رسول...



يروي الشيخان في صحيحيهما من حديث أمِّنا عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إن الله رفيق يحب الرفق، ويعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف، وما لا يعطي على ما سواه». قال الإمام النووي: فيه تصريح بتسميته سبحانه وتعالى ووصفه بالرفيق. ومعنى الرِّفق: لين الجانب قولا وفعلا، وهو ضد العنف، ويأتي الرفق بمعنى التمهل في الأمور والتأني فيها، فربنا سبحانه رفيق بنا في أفعاله وشرعه، ومن تأمَّل ما احتوى عليه شرعه من الرفق واليسر علم أهمية الرفق في حياة...



صورة المقال الرئيسية العنصرية هي استعلاءُ قومٍ على غيرهم ممن خلق اللهُ –عزّ وجل- هي أخبثُ داءٍ أصاب الإنسانية عبر تاريخها المديد. وعندما ندرس تاريخ البشرية نجد أنّ هذا الداءَ أكثرُ استفحالا في أوربا الغربية وامتداداتها شرقا وغربا؛ أي البلدان التي احتلها الأوربيون الذين بلغت بهم هذه العنصرية إلى استئصالِ أمم أمثالهم وإفنائِها. لقد اعتبر المؤرّخُ البريطاني أرنولد توينبي (ت 1975) الذي يسمّيه بعضُ المؤرّخين “ابن خلدون القرن العشرين”، اعتبر هذا المؤرّخُ -صادقا- أنّ أدْوَأ...



صورة المقال الرئيسية كانت فرنسا المجرمة تعتبر اللغة العربية في وطنها الجزائر لغة “أجنبية” ( !!!) فتمنع تدريسها وتغلق مدارسها، وتسجن معلميها الأحرار وتغرّمهم وتنفيهم من بلدانهم. وكانت حجة فرنسا الداحضة في ذلك المنع والتحريم هي أن اللغة العربية ثلاثة لغات، لغة “جاهلية” قديمة لا تصلح لهذا العصر، ولغة دارجة قاصرة عن التعبير عن الحضارة، ولغة عربية معاصرة، وهي “أجنبية”، فلعنة الله والملائكة والناس أجمعين على فرنسا وعملائها إلى يوم الدين.. إن الخطوة الرمزية التي أقدمت...



كثيرًا ما يعيش الإنسان الأوهام والأحلام على أنهما الواقع والحقائق! فيتجاوز واقعه الحقيقي ويجهل حقيقة واقعه! وهنا إما أن يتشاءم وييأس من انصلاح الحال وتحسنها، وإما أن يتطبع معها ويرضى بانحرافها، ويتسلى عنها بتلك الأحلام الجميلة والأوهام العليلة! وكلا الحالين سلبية مرفوضة وتسليم بالواقع، بل مساهمة في تثبيت هذا الواقع على علاته الخطيرة، وأمراضه الكثيرة، وأضراره الكبيرة! لا شك أن الأسباب التي تصل بالإنسان إلى هذه الدرجة متعددة، فكل ظاهرة إنسانية معقدة وراءها...