فضاءات النعامة

ولاية النعامة

فضاء الثقافة والمواضيع العامة

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـولاية
حجيرة ابراهيم ابن الشهيد
مسجــل فــــي: جنين بورزق
مسجــل منــــذ: 2010-10-19
مجموع النقط: 1625.44
إعلانات


>> ولاية النعامة >> فضاء الثقافة والمواضيع العامة

رجع بخفي حنين : بين نار الانتقام وخيبة الأمل نروي لكم قصة هذا المثل ‘ رجع بخفي حنين ‘ لا شك وأنكم سمعتم هذه الجملة في أكثر من موضع ، إنه مثل عربي مشهور يضرب عند اليأس من الحاجة والرجوع بالخيبة ، فمن هو حنين هذا ؟ وما قصته مع خفّيه ؟ نطير بكم إلى موطن العلم والشعراء ، بلد العراق وتحديدا في مدينة الحيرة ، حيث كان يقطن بها رجل يدعى حنين ، يعمل إسكافيا ( يصنع ويصلح الأحذية ) ، وكان مشهورا بإتقانه لصنعته ، فكان الناس يقبلون عليه بكثرة ، ويثنون على جودة أحذيته...



قصة مثل جزاء سنمار : حينما يجازى المحسن بالإساءة ، بل القتل ! رجل مبدع فريد في زمانه ، يحب عمله بشدة وحرص على تميزه فيه لدرجة لا توصف ، لكن أحاطت به عين الحسد والريبة ، والتخوف والغيرة ، فلقي حتفه فصار مثلا يضرب لمن يرد على الإحسان بالإساءة ، حتى قيل : جزاؤه جزاء سنمار ، فإليكم قصته . ملك مزهو بسلطانه يروى أن ملك الحيرة النعمان كان مزهوا بسلطانه ، مفتخرا بمملكته ، وكان يباهي بها أمام ملوك العرب والفرس ، فأراد ذات يوم أن يشيد على أرضه قصرا عتيدا مجيدا ، يصل صداه...



اَلْحَمْدُ لِلَّهِ اَلَّذِي أَنْزَلَ اَلْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى لِلْمُتَّقِينَ. وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اَللَّهُ، اَلْمَلِكُ اَلْحَقُّ اَلْمُبِينُ. وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، اَلصَّادِقُ اَلْأَمِينُ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتَّابِعِينَ وَسَلَّمَ تَسْلِيمًا كَثِيرًا.. من يهده الله فلا مظل له و من يظلل فلن تجد له ولياً مرشدا ...و أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له...



بسم الله العلي العظيم،رب العرش العظيم ، الذي باسمه نبتدي، وبهدي كتابه وأحكامه نهتدي. ونصلي ونسلّم على المعلّم الأول للإنسانية، سيّدنا وسيد البشرية نبينا ورسولنا وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلّم، الذي هو القدوة التي بها نقتدي. وعلى آله وصحبه وكل الأوفياء لعهده وسنته، والعاملين لتحقيق المجد والسؤدد سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم او صانا ان نحمي أوطاننا بالتضحية والمحافظة عليها كورونا والاستدمار -الاستعمار الفرنسي ضدالجزائر والصهيونية من نسل واحد ...



“سرقونا” يهزم كورونا! جمال لعلامي ح.م 2020/03/19 اتضحت الآن الصورة، أن التجار عديمو الذمة والضمائر والحشمة، والسرّاق و”الباندية” والبارونات بأسواق الجملة والتجزئة والمحلات التجارية، أخطر من كورونا القاتلة.. إنهم أخطر من الكوليرا والطاعون والسيدا والبلهارسيا والسارس والتيفوئيد والإيبولا، وهي مجتمعة والعياذ بالله، ولسان حال الزوالية يردّد بلا تردّد: الله لا تربّحكم أيها السرّاقين! صحيح أن الحكومة والوزارات المعنية، “متورطة” بعدم العقاب...



منقول للامانة إِنَّ هَذَا الطَّاعُونَ رِجْزٌ سُلِّطَ عَلَى مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ الكاتب : الدكتور محمد بكر إسماعيل تحت قسم : من وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم عَنْ أُسَامَةَ قَالَ رضي الله عنه أّنَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "إِنَّ هَذَا الطَّاعُونَ رِجْزٌ سُلِّطَ عَلَى مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ، أَوْ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ، فَإِذَا كَانَ بِأَرْضٍ، فَلَا تَخْرُجُوا مِنْهَا فِرَارًا مِنْهُ، وَإِذَا...