فضاءات قوص

قوص

فضاء الإبداعات الأدبية والفنية

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدة
الطيب الشنهوري
مسجــل منــــذ: 2013-10-27
مجموع النقط: 567.59
إعلانات

>> قوص >> فضاء الإبداعات الأدبية والفنية

الصفحة: 1 من 40
المشاركة في فضاءات قوص ممكنة للأعضاء المسجلين أو المشتركين في صفحاتها !...

من بديع المقارنات مدح الشيء وذمه من بديع المصنفات وطريف المؤلفات ما صَنّفه الإمام اللغوي الأديب أبو منصور الثعالبي ( توفي: 429هـ- 1038م ) إذ ألّف كتاب « اللطائف والظرائف في الأضداد » و كتاب « اليواقيت في بعض المواقيت » ، و« تحسين القبيح وتقبيح الحسن »، وقد كان الثعالبي سباقا لغيره في هذا المضمار من التصنيف إذ نرى في تلكم المصنفات أبوابا لم يُسبَق إلى فكرتها ، حيث جمع في هذه الكتب أقوالَ سابقيه ومعاصريه في مدح الشيء وذمه معا . فما...



قصيدة " الصــمت عشقٌ بيننا " ( مهداة للمسجد الأقصى ) *********** يا أجمل الأبناء من رحم الهدى = يا نهر نورٍ قد تجسّـد مسجدا أغرقتُ عينيَ بالدموع لأنها = رأت المداخل والقباب على المدى من هذه الأبواب خيط قصائدي = ولهذه الأنوار يشدو من شدا تتقلب الأشعار بين ترابها = تتسابق الأبيات فيه مع الندى فملأتُ هذا الزهر من ماء الخيـ = ـال فصار عطر القدس منه مجددا مازال بلبل أحرفي متمردًا = حتى أتاه سناك منك فقُيّدا أدرك ضعيف الحرف مسروق الخطا = يقتات من صمت الدنا بعض...



( رَبِيعٌ عَرَبِيٌّ ) يا جُــــــرحَ مَــــــــصْلوبٍ تَنَكَّـأ َفي بلادي وانْحَـسَرْ يا صَوتَ مَظلُومٍ بِأَنْدَلُسٍ، تَمَادَى في دُبَيٍّ أَو قَطَرْ فــــــــي كُلِّ أَرضِ العُرْبِ قَاطِبَةً تَمَدَّدَ وانْتَـــــشَرْ وقَرَأَتُ كُلَّ جَـــــــرِيدَةٍ ، فاليَومَ قد ذيعَ الخَـــبَرْ قالوا : بِأَنَّ رَبِيعَنَا العَرَبِيَّ حَــــــــــلاَّهُ المَطَــــــــرْ والفرْعُ أَيْنَعَ غُـــــــــصْنُهُ ، والغصْنُ غَطَّاهُ الثَّمَرْ والشَّعْبُ حـَكَّم...



( البَطَّــــةُ ) سوف تعومُ البطة راضيةً بدهاءِ الماءِ ، و سوف تُشكّلُ مِنهُ مَلامِحَ أجملَ ، هل سَتُفكِّرُ في الترويج ِ لبعض الفن التشكيليِّ النادر ... ! ؟ أم ستصوغُ من الأمواج هلالاً ... ! ؟ أعلم أنَّ البطة عازمة ٌ لبلوغ الغاية ، و الغاية أشبهُ بمفاتيح القصر الملكيِّ القابع دَاخِلَ شَاشَةِ تِلْفازٍ ضَخمٍ ، أو دَاخِلَ شَاشَةِ حَاسُوبٍ يَتَخَلَّلَهُ حُلمٌ ، البطةُ عامت لمسافات أطولَ ، أخذتْ نفساً أعمقَ ، صَالتْ ،...



إلـــى مُـتَـمَــــنِّــعـــة شعر الشاعر المرحوم محمد مغربي مكي تتمنَّعين ؟ وأنا الذي.. أهلكت أفراسي إليك على دروب المستحيل وبلا دليل.. وظننت أني صرت فارسك النبيل... الوهم زادي.. والخيال الرحب والحلم الجميل في رحلة لا تنتهي إلا لتبدأ من جديد وظننت أني صرت فارسك الوحيد.. وحملت ثوباً لا يُطاق من الحديد (كيشوت).. يبعث من جديد.. (كيشوت).. يحيا قصة الإحباط والصبر العنيد ويخوض في موج الصليل. تتمنَّعين؟ وأنا...



بَـــدويّـــةٌ أنـــتِ للشاعر حسن منصور ـــــــــــــــ عُـــدّي الأصــــابِــعَ مـــرّةً، وإذا فَـشِــلْـتِ فَــجَــرّبِـي أوْ حـــاوِلِــي عَـــدَّ الـيَــديْنِ بِـلا حِـــسـابٍ مُــتْـعـــبِ هـــذي يَمـيـنُــكِ فانْظُـري في كــفِّــهــا الْمُـتَـشـعـِّـــبِ تلــكَ الشِّـمـالُ فَـحــدِّقــي وتَحــقَّـــقـي واسْــتَـوْعِـــبي ثمّ اجْــمَــعي وإذا فَــشـلْــتِ فَـحــاوِلِــي أنْ تَـضْـرِبِـي فَـسِــواهُــــمــا لا تَمـلِـكـيَـن...