فضاءات قوص
إعلانات

>> قوص >> فضاء الثقافة والمواضيع العامة

الصفحة: 1 من 56
المشاركة في فضاءات قوص ممكنة للأعضاء المسجلين أو المشتركين في صفحاتها !...

ذكروا أن الخليفة العباسي المهدي خرج يوما يتصيّد ، فغار به فرسه حتى وقع في خباء أعرابي ، فقال: يا أعرابي هل من قرى ؟ ( أي طعام الضيف ) . فأخرج له الأعرابي قرص شعير ، فأكله ، ثمّ أخرج له فضلة من لبن فسقاه ، ثمّ أتاه بنبيذ في ركوة ، فسقاه ، فلما شرب المهدي قال: أتدري من أنا ؟ قال الأعرابي : لا ، فقال المهدي: أنا من خدم أمير المؤمنين الخاصة ، قال الأعرابي: حبا وكرامة ، بارك الله لك في موضعك ، ثمّ سقاه مرة أخرى ، فشرب ، فقال: يا أعرابي ، أتدري من أنا ؟ قال: زعمت أنك...



ورد في ( محاضرات الأدباء) لحسين بن محمد الراغب الأصفهاني ( ت 502 هـ ) : قال بعض العرب : لا تنكحوا من النساء ستة لا أنانة ، ولا منانة ، ولا حنانة ، ولا تنكحوا حداقة ، ولا براقة ، ولا شداقة . أما الأنانة : فهي التي تكثر الأنين والتشكي ، وتعصب رأسها كل ساعة ، فنكاح الممراضة أو نكاح المتمارضة لا خير فيه . والمنانة : التي تمن على زوجها ، فتقول : فعلت لأجلك كذا وكذا . والحنانة : التي تحن إلى زوج آخر أو ولدها من زوج آخر ، وهذا أيضا مما يجب اجتنابه . والحداقة: التي ترمي إلى كل...



روى أن عبد الملك بن مروان جلس يوما وعنده جماعة من خواصه وأهل مسامرته ، فقال : أيكم يأتيني بحروف المعجم في بدنه ، وله عليّ ما يتمناه ؟ فقام إليه سويد بن غفلة الجعفي ، وقال : أنا لها يا أمير المؤمنين ، قال عبد الملك : هات ، فقال سويد : نعم يا أمير المؤمنين ، أنف بطن ترقوة ثغر جمجمة حلق خد دماغ ذكر رقبة زند ساق شفة صدر ضلع طحال ظهر عين غبب فم قفا كف لسان منخر نغنوغ هامة وجه يد . وهذه آخر حروف المعجم ، والسلام على أمير المؤمنين ،،، فقام بعض أصحاب عبد الملك وقال : يا...



قِصّة ُمَثَل: (حالَ الجَرِيْضُ دُونَ القَرِيْضِ) أولا : معنى المثل ومضربه : * الجَرِيْض ، هو: الاخْتِناقُ بالرَّيْق ِعِنْدَ المَوْتِ وَالقَرِيْض ، هو: الشِّعْرُ .. قَالَ الْخَلِيلُ: ( الْجَرَضُ أَنْ يَبْتَلِعَ الْإِنْسَانُ رِيقَهُ عَلَى هَمٍّ وَحُزْنٍ ). ويقال: مات فلان جَرِيضاً ، أي: مغموماً . ويُضْربُ هَذا المَثَلُ في كلِّ أمْر ٍيَعُوقُ عَنْهُ عائِقٌ وَيَحُول ُ دُونَهُ . قالَ المَيْدَانِيّ: (يُضْرَب لِأَمْرٍ يُقْدَرُ عَلَيْهِ أُخِّرَ حِيْنَ لا‌...



‏ مِنْ فِقْهُ اللُّغَةِ : فِي" الشِّدَّةِ " . ــــــــــــــــــــــــــ (1) شِدَّةُ الجُوْعِ : مَسْغَبَةُ قالَ الله – تَعالَى - فِي سُورَةِ"البَلَد"24: {أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ }.. * (سَغِبَ وسَغَبَ ، سَغْباً وسَغَباً وسَغَابَةً وسُغوباً ومَسْغَبَةً): جاعَ، أَوْ لا يكونُ إلاَّ مَعَ تَعَبٍ، فهُو(ساغِبٌ وسَغْبانُ وسَغِبٌ)، وهِي(سَغْبَى) جَمْعُهما: سِغابٌ، وَجَمْع مَسْغَبَةٌ مَسَاغِبُ ..وَالسَّغْبَةُ: الجُّوعُ ، وَقِيْلَ: هُو...



من فقه اللغة : * شدة الجوع تسمّى : مسغبة ( أو إطعام في يوم ذي مسغبة ) * شدة القتل تسمّى : الحَسّ ( إذ تحسونهم بإذنه ) * شدة الجزع تسمّى : الهلع (إن الإنسان خلق هلوعًا) * شدة الحزن تسمّى :البثّ ( إنما أشكو بثّي وحزني إلى الله ) * شدة التعب تسمّى : النصب ( لقد لقينا من سفرنا هذا نصبًا ) * شدة الندامة تسمّى : الحسرة ( وأنذرهم يوم الحسرة )



فكرة وتصميم وبرمجة الموقع: أحمد زربوحي
للتواصل: e-mail: khbarbladi@gmail.com