فضاءات بشار

بشار

فضاء التربية والتعليم

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدية
ابو زكرياء ابراهيم
مسجــل منــــذ: 2010-10-15
مجموع النقط: 1430.42
إعلانات


>> بشار >> فضاء التربية والتعليم

الصفحة: 1 من 12
المشاركة في فضاءات بشار ممكنة للأعضاء المسجلين أو المشتركين في صفحاتها !...

برزت خلال السنوات الأخيرة، ظاهرة غريبة لم تشهدها الجزائر من قبل، تتمثّل في الدّكاترة البّطالين في جميع التخصصات العلمية، ويجمع الملاحظون أن السبب المباشر يعود إلى تطبيق نظام “الألمدي” الذي دفع بأعداد هائلة من الخرّيجين في مختلف التخصصات والميادين العلمية من العلوم الإنسانية والاجتماعية إلى الحقوق والاقتصاد والميادين التكنولوجية. وهي ظاهرة استدعت التّفكير في الحلول الممكنة للاستفادة من منتوج الجامعة وضمان مستقبل محترم يتلاءم مع المستوى العلمي الذي...



صورة المقال الرئيسيةمجلس الوزراء: ترسيم الأساتذة المتعاقدين وحملة تفتيش للمستشفيات محمد عبد المؤمن 2022/12/11 ح.م رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أمر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في اجتماع مجلس الوزراء يوم الأحد، بالترسيم الفوري لكل المعلّمين والأساتذة المتعاقدين في قطاع التربية. وحسب بيان الاجتماع، سيتمّ ترسيم 59.987 معلما وأستاذا متعاقدا، في حدود نهاية شهر فيفري 2023 المقبل. وحسب البيان: أمر السيد الرئيس وزير الصحة بإعداد عرض حال حول وضعية المستشفيات وتسييرها عبر التراب...



صورة المقال الرئيسيةترسيم الأساتذة المتعاقدين.. هذا ما أمر به وزير التربية الشروق أونلاين 2022/12/12 ح.م إدماج الأساتذة المتعاقدين المعنيين في أقرب الآجال أسدى وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد، تعليمات صارمة من أجل ضبط كافة الإجراءات والانتهاء من عملية إدماج الأساتذة المتعاقدين المعنيين في أقرب الآجال. وجاء هذا عقب اجتماع مجلس الوزراء الذي تناول في شقه المتعلّق بقطاع التربية الوطنية عرضا حول مدى تنفيذ التزامات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لفائدة...



صورة المقال الرئيسية تعنى الأسر؛ المجتمع والمربون والمهتمون بالتربية والتعليم عادة بالدخول المدرسي والاجتماعي وأبعاده المتكاملة، ولعلَّ المتتبع لتحضيرات الدخول المدرسي هذا العام يجد أنه متمركز حول الأدوات المدرسية بعيدًا عن الأبعاد النفسية والتعليمية للتعلم، وهنا يتوجب أن نقف عند مخرجات التعلم في زمن كورونا والأزمة الصحية، وما ألفه المتعلمون والمعلمون من ظروف إيجابية وأخرى سلبية لما سبق، حيث كانت الدراسة خلال زمن الكورونا تتم بالتفويج وعن بعد، وبحجم ساعي متفاوت، حيث...



في جامع التّرمذي من حديث أبي الدّرداء رضي الله عنه قال: سمعتُ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يقول: “مَن سلك طريقًا يبتغي فيه عِلمًا سلك الله به طريقًا إلى الجنّة، وإنّ الملائكة لتضع أجنحتها رضاء لطالب العلم، وإنّ العالم ليستغفر له مَن في السّموات ومَن في الأرض حتّى الحيتان في الماء، وفضلُ العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب، إنّ العلماء ورثة الأنبياء، وإنّ الأنبياء لم يورِّثوا دينارًا ولا درهمًا، إنّما ورَّثوا العلم، فمن أخذ به أخذ بحظّ...



لست مُتشائمًا، ولا أحبّ التّشاؤم مطلقًا، وإنّي لمطمئنٌ مستيقنٌ أنّ مستقبلنا سيكون خيرًا من حاضرنا، وغدنا خيرًا من أمسنا.. لكن متَى ذلك؟ الله أعلم.. وهل سيطول ميعاد هذا التّغيير أم يقصر؟ الله أعلم، فهناك عوامل كثيرة تتحكّم في ذلك وتؤثّر فيه، ولا ريب أنّ في مقدّمتها العامل البشريّ. إلّا أنّنا سنكون مغفّلين جدّا إذا أغمضنا أعينَنَا عن رؤية الحقائق السّاطعة تحت شعار التّفاؤل! وإذا دفنّا رؤوسنا في تراب التّفاؤل النّاعم الحالم حتّى لا نرى عوراتنا! لهذا من الواجب...