فضاءات بلاد المال بحري

بلاد المال بحري

الفضائات العامة

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدة
د عادل احمد عمران فكار
مسجــل منــــذ: 2015-04-13
مجموع النقط: 35.73
إعلانات


>> بلاد المال بحري >> الفضاءات العامة

الصفحة: 1 من 5
المشاركة في فضاءات بلاد المال بحري ممكنة للأعضاء المسجلين أو المشتركين في صفحاتها !...

‏ثم تأتي إرادة الله.... فتتيسر معسراتك...... وتتفتح مغاليقها وتتهيأ أسبابها لتأتيك كاملة تامة مصحوبة بجميل عطاء ربك .. فلا يغرنك تشتتها الآن. ولا تهتز لاستحالتها... فو الله لو كان بينك وبينها عوامق البحار وشواهق الجبال، يأت بها الله .. ........فاطمئن..... وارتكن على الله فهو رازقك ومنجيك وممتن عليك وراحمك...



بسم الله الرحمن الرحيم " يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي " خالص تعازينا الحارة في وفاه ابن النواهض العالم الجليل المغفور له بإذن الله تعالى الاستاذ الدكتور /عبد الوهاب محمود وهب الله استاذ ورئيس قسم اللغات الشرقيه السابق بكلية الآداب جامعة القاهره والملحق الدبلوماسي السابق " غفر الله له ورحمه وتقبله في زمرة الصالحين " ولا نقول إلا ما يرضي ربنا .....



استشهاد المقاتلة المحترفة الصحفية العنيدة شيرين أبو عاقلة. دخل جسدك رصاص الاحتلال ولكن تظل روحك مفتاح الحقيقة وصراخ المظلومين. صوت الاحرار المدافع عن الحق رغم صياح الغزاه وغشامة الطغاه والبراءة الدائمه للجناه.. "وَلَا تَقُولُوا لِمَن يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِن لَّا تَشْعُرُونَ" صدق الله العظيم



كلنا نعرج إلى الله لا أحد فينا يمشي مستقيمًا دائمًا نسعى بنصف صلاة وتسبيحة والقليل من كل عبادة ثم نجتاز حدود الله ونعصيه بكل عافية ثم نعود لنعرج في طريقه المستقيم لنستغفره .. وهكذا دومًا ، فلا تمّل ولا يتملَّك الشيطان منك ، ولتستمرّ ولو حبوًا.. فالله لا يرد قادمًا إليه وإن لم يصل والله يغفر لكل مذنب ويرحِّب بكل تائب ، ويحب كل صالح .. فلا تجلد ذاتك ورفقًا بحالك وهوِّن عليك فكل مصيبة تصيبك تُكفِّر عن ذنوبك وترفع درجتك في الجنة .. الله يحبك دائمًا وينتظرك دائمًا ،...



ايها الشهر ترفق... دمع الفراق تدفق.. وفؤاد المحبين تمزق.. عسي بالمقبولين نلحق وعسي من النار نعتق فلا تفارقنا إلا ورضي الرحمن عنا تحقق ترفق يا رمضان فمازالت القلوب قاسية والأرواح جافيه والنفوس غير صافيه بالامس كنا نقول رمضان اهلا... والان نقول رمضان مهلا.. ما أسرع خطاك تأتي على شوق وتمضي علي عجل اللهم تقبله منا وارض عنا وارحمنا واغفر لنا واعتقنا اللهم امين



الي امي التي علمتني بفطرتها الصافية وطبيعتها النقية معني الاخلاق ... الكرم والسخاء.... التسامح والعطاء .... التواضع وعدم الرياء... ان اكون "انسانا" وفقط... فالله ادعو ان يتغمدها بواسع رحماته ويسكنها فسيح جناته...فلها اقول:.... اشتقتك امي وانت بين القبور اخاف عليك ليالي الشتاء ولكنكِ بين يدي رب كريم رحيم بمن بالارض اله السماء فوجهك كان يحنو علي اشتياق يلملم عني الأسى والشقاء وثغرك يضحك بين الجراح وفوق الظلام يشع الضياء وخلف الجفون بقايا...



اتقدم بخالص شكري وعظيم امتناني لكل اعضاء الجروب المحترمين علي الفترة الماضية التي كنت فيها في تواصل معكم كمشرف لقرية بلاد المال بحري...وحيث ان انشغالي حال دون استمراري كمشرف لقريتي الا انني في اجم سعادتي كعضو بين كوكبة منيرة امثالكم وبين عقول ناهضة بالخير وقلوب مليئة بالحب واخلاق يزينها التقديروالاحترام خالص شكري واحترامي لكم جميعا وبخاصة مشرف محافظتي قنا ..سدد الله خطاكم وشد من ازركم واعانكم في ايصال كل ما هو خير ومفيد لكل من وقعت عيناة علي موقعكم المحترم د....



كم اسعدني وسرني لقاء اخي الحبيب مبارك ملازم الذي التقيته في بلدتي قرية بلاد المال بحري ...صدفه هي خير من الف ميعاد ومنذ وقت عيناي علي محياة كاني اعرفه منذ سنوات طوال ..حقا الارواح جند مجندة ما تلاق منها ااتلف وما تنافر منها اختلف فخالص تحياتي للعزر مبارك ولكل اعضاء الجروب



"الدين المعامة" اذن فالمعاملات التي بين الناس اهم من العبادات التي يمكن ان يتجاوز الله لعبدة التقصير فيتغمدة بواسع رحماته ولكن المعاملة هي نشر لما ارداة الله في دينه الحنيف للسلوك القويم بين البشر فهو دين الاخلاق الحميدة..." انما بعثت لاتتم مكارم الاخلاق" والله اعلم



في عيد ألام ... أمي علي الأكتاف نعشك النقي يحملون سالت أختي االي مثواها الاخيريذهبون ومالهم بغير كلمة التوحيد لا ينطقون مهلا أتدرون من على أكتافكم ترفعون ؟؟ رفقا بها إنها أمي أيها المشيعون الحب العطاء الوفاء والقلب الحنون والتف أحبتي من حولي يُهدّؤون ولحرقة قلبي عليها وناري يُطفئون ولدمع عيني برفق الاخوة يمسحون فقلت إنها الأم ألا تسمعون فانتم لامي وحنانها لا تعرفون ولكرمها وسعه صدرها تجهلون إنها القلب الكبير ألا تصدقون ما هذا اقلبا أدماه حرقة...