فضاءات بشار

بشار

فضاء الثقافة والمواضيع العامة

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدية
ابو زكرياء ابراهيم
مسجــل منــــذ: 2010-10-15
مجموع النقط: 1207.46
إعلانات


الأغذية المثالية

الأغذية المثالية

«الكولستيرول» مادة شمعية تشبه الدهون، ويوجد في بعض الأغذية كاللحوم والبيض ومنتجات الألبان، ومن الحقائق العلمية أن حياة الإنسان تستحيل في غياب الكوليستيرول حيث إن له وظائف حيوية مهمة للغاية لعمل القلب والمخ وبناء الأغشية الخلوية، وتخليق بعض الهرمونات وأهمها الهرمونات الجنسية، وهرمونات الغدة الكظرية فضلاً عن دوره في تخليق فيتامين D ويرتبط الكوليستيرول بنوعين من الليبوبروتينات (مركبات يرتبط فيها الدهن بالبروتين) تقوم بنقله داخل الجسم، والنوع الأول عالي الكثافةHDL ، أما الثاني فهو منخفض الكثافة LDL، ويطلق على HDL-c الكوليستيرول الجيد لأنه عن طريقه ينقل الكوليستيرول الزائد بالجسم إلى الكبد، ويتم التخلص منه، وذلك على عكس LDL-c الذي يطلق عليه الكوليستيرول السيئ لأنه يؤدي إلى نقل الكوليستيرول إلى الشرايين مما يرفع مستواه فيها فيترسب بها مكوناً الجلطات.

وهناك عاملان رئيسيان يتحكمان في مستوى الكوليستيرول بالدم، الأول: وراثي لا يمكن التحكم فيه، والثاني هو النمط الغذائي الذي يمكن تطويعه والتحكم فيه، أما عن العلاقة بين الغذاء والكوليستيرول، فنلاحظ ما يلى:

ـ إن ارتباط ارتفاع مستوى الكوليستيرول في الدم بانسداد وتصلب شرايين القلب والمخ والأطراف وتكون الجلطات، هو ارتباط وثيق خصوصا في المدخنين والبدناء، ومن يعانون أمراض ارتفاع ضغط الدم ومرض السكر.

ـ يتأتى ارتفاع LDL-c أساساً من زيادة إنتاجه بالكبد، وهذا لا يعالج إلا بتناول أدوية مخفضة لمستوى الكوليستيرول بالدم، وأكدت بحوث حديثة قدرة البكتيريا صديقة الإنسان، والتي توجد في الأغذية المتخمرة على خفض مستوى الكوليستيرول.

ـ نظراً لصعوبة امتصاص الكوليستيرول الموجود بالغذاء في الأمعاء، فإن تأثيره لا يتعدى نسبة ضئيلة تتراوح بين 10 و 15% بنسبته في الدم، لذلك فقد قررت منظمة الأغذية والزراعة FAO في عام 2015 حذف التوصية بألا يزيد مستوى ما يتناوله الشخص من كوليستيرول الغذاء على 300 ملجم يومياً من الأغذية عالية المحتوى في الكوليستيرول: (البيض- الكبد – الكلاوي - المخ – الجمبرى).

ـ الدهون المشبعة (الصلبة) لا تحتوي بذاتها على الكوليستيرول، بيد أن تناولها بكثرة يؤدي إلى رفع LDL-c السيئ بنسبة كبيرة - وتعتبر اللحوم ومنتجاتها المصنعة كاللانشون والهوت دوجز من الأغذية التي تحتوي على الدهون المشبعة بنسبة عالية.

ـ تمثل الزيوت المهدرجة خطراً كبيرا على صحة الإنسان حيث إنها تزيد مستوى LDL-c السيئ الذي يساعد على تكوين جلطات القلب حيث زادت نسبتها بنسبة 93% حال تناول جرام واحد فقط من الزيوت المهدرجة يوميا، وتوجد هذه الزيوت في المعجنات كالتورتات والكعك والجاتوهات والبسكويت والمقليات.

ـ هناك زيوت سائلة مثل زيت الزيتون، زيت الكانولا، زيت الأفوكادو، زيوت الأسماك الدهنية مثل (البوري والقراميط) تخفض مستوى الجلسريدات الثلاثية في الدم، فضلاً عن أن زيوت الأسماك تحتوي على الأحماض الدهنية أوميجا 3 مثل (EPA) والتي لها تأثيرات مضادة للالتهاب كما أنها تقلل الإصابة بجلطات القلب بنحو 25%

ـ لا ضرر على الأصحاء من تناول البيض المسلوق بمعدل بيضة واحدة أو اثنتين يوميا،ً وكذا شرب اللبن كامل الدسم والمنتجات المصنعة منه ولكن باعتدال حتى لا تؤدي هذه الأغذية ـ بسبب ارتفاع سعراتها الحرارية ـ إلى الإصابة بالسمنة ومتلازمتها من أمراض ارتفاع ضغط الدم والسكر، وتعتبر الألبان المتخمرة كالزبادي واللبن الرايب من أفضل المنتجات اللبنية لاحتوائها على بكتيريا اللاكتوباسيلاس المفيدة للجهاز الهضمى.

ـ الامتناع قدر المستطاع عن تناول دهون اللحوم، كما يجب ألا يزيد تناول اللحوم على مرتين أسبوعياً مع ضرورة نزع الدهن منها قبل عملية الطهو.

ـ ينصح بتناول كميات مناسبة من الخضراوات والفواكه الطازجة يومياً حيث إنها تحتوي على نسبة محسوسة من الألياف الغذائية التي ثبت علمياً أنها تخفض الكوليستيرول السيئ.

د. محمد محمود يوسف

أستاذ بزراعة الإسكندرية


تقييم:

0

0

مشاركة:

التعليق على الموضوع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة