فضاءات قوص

قوص

فضاء التربية والتعليم

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدة
الطيب الشنهوري
مسجــل منــــذ: 2013-10-27
مجموع النقط: 741.78
إعلانات


بحر الرمل

بحر الرمل

من البحور التي يسهل النسج عليها، فكم من التركيبات التي تأتى بحد هذه تفعيلة (فَاعِلاتُنْ /ه//ه/ه) مثل:"يا فؤادي، يا غرامي، إن قلبي، لا تلمني ..".وقد كثر استخدام تفعيلة هذا البحر في العصر العباسي، ولقد ارتكزت عليه المدرسة الرومانسية الحديثة في كثير من قصائدها، وقد قيل عن تفعيلة هذا البحر إنها تفعيلة حزينة آسية ، وقيل إنها تفعيلة مرقصة .

وزنـه: فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن .... فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن

1 ـ الرمل التام

له عروض واحدة محذوفة ( فاعلن ) وثلاثة أضرب هي : صحيح ( فاعلاتن ) , محذوف ( فاعلن ) , مقصور ( فاعلانْ ) ، وذلك على النحو التالي :

1 ـ الصورة الأولى: العروض محذوفة والضرب صحيح :

ومنها قول الشاعرة الكويتية سعاد الصباح :

إن في قلبي جوادًا عربيا.... عاش طول العمر في الحب أبيا

فإذا عاندته ألفيته .... ثار كالمارد جبارًا عتيا

وإذا لاينته ألفيته.... بات كالطفل رقيقًا وحيِيَّا

لمسةٌ تجرح من عزته....يستحيل الطفل وحشًا بربريًا

همسةٌ تأتيه عن غير رضًا.... يملأ الكون ضجيجًا ودويَّا

هكذا قلبي الذي أُكْبِرُهُ ....عاش فيه الدمع مكتومًا عاصيًا

ومنه قول أبي العميْثَل :

كنت مشغوفا بكم إذ كنتمو.... دوحةً لا يبلغ الطيرُ ذُراها

وإذا مُدَّتْ إلي أغصانِها.... كفُّ جانٍ قُطِّعَتْ دون جناها

فتراخى الأمر حتى أصبحت .... هَمَلا يطمع فيها من يراها

لا يراني الله أرعى روضةً .... سهلة الأكناف من شاء رعاها

لا تظنوا بي إليكم رجعةً ....كشف التجريب عن عيني عماها

وصبابات الهوى أولها.... طمع النفس وهذا منتهاها

ومنه قصيدة جليلة بيت مرَّة زوج كليب الذي قتله أخوها جساس وفيها تخاطب ليلي بنت مهلهل أخت كليب , حينما حاولت ليلي طرد جليلة من عزاء كليب , تقول فيها :

يا ابنة الأقوامِ إن شئتِ فلا .... تعجلي باللوم حتى تسألي

فإذا أنتِ تبينتِ الذي .... يوجب اللوم فلومي واعذلي

إن تكن أخت امرئٍ ليمت علي.... شفقٍ منها عليه فافعلي

جل عندي فعل جساسٍ فيا .... حسرتي عما انجلت أو تنجلي

فعل جساس على وجدي به .... قاصم ظهري ومدنِ أجلي

لو بعين فقئت عيني سوى .... أختها فانفقأت لم أحفلِ

تحمل العين قذى العين كما.... تحمل الأم أذى ما تفتلي

يا قتيلا قوض الدهر به .... سقف بيتي جميعًا من علِ

هدم البيت الذي استحدثته .... وانثنى في هدم بيتي الأولِ

ورماني قتله من كثبٍ .... رمية المصمي به المستأصلي

يا نسائي دونكن اليوم قد .... خصني الدهر برزءٍ معضلي

خصني قتل كليبِ بلظي .... من ورائي ولظي مستقبلي

ليس من يبكي ليومين كمن.... إنما يبكي ليومٍ ينجلي

يشتفي المدرك بالثأرٍ وفي .... دركي ثأري ثكل المثكلٍ

ليته كان دمي فاحتلبوا .... بدلا منه دمًا من أكحلي

إنني قاتلةٌ مقتولةٌ .... فلعل الله أن يرتاح لي

ومنه قول مانع سعيد العتيبة في قصيدته " التماس العفو "

آه من قلبي يعاني ويداري.... يكتم الشوق ويخفي حر ناري

يظهر العزة بالحب وهل .... كان عز الحب إلا بانكساري

أيها القلب تراجع وكفي .... فالهوى والله ما كان اختياري

أنت أنت اخترت فالتقبل بما.... يفرض الحب علينا من حصارِ

ومنه قول العقاد :

كنت مشغوفًا بكم إذ كنتمُ.... دوحةً لا يبلغ الطير ذراها

وإذا مدت إلي أغصانها .... كفُّ جانٍ قطعت دون جناها

فتراخى الأمر حتى أصبحت ....هملا يطمع فيها من يراها

ونلتقي في الأيام القادمة بإذن الله تعالى مع باقي صور بحر الرمل.


تقييم:

0

0

مشاركة:

التعليق على الموضوع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة