فضاءات أم القرى
إعلانات

>> أم القرى >> فضاء الإبداعات الأدبية والفنية

الصفحة: 1 من 2
المشاركة في فضاءات أم القرى ممكنة للأعضاء المسجلين أو المشتركين في صفحاتها !...

الحق واضح زي وهج النهار وشعاعو وشجر المسكيت خرب البلد واتكسرت فراعو المشروع هيطل خريفو والبلد إملت تَراعو والزارع حصد المسور وكنانة كاسرة ضُراعو الحصاد جمعوا المحتكر وفوقو عمَ شراعو ياحاج ياودود ياريت نُصْحك إجد سماعو وحق العامة سايب ماتقول حزاري مباعو حرسوهو ناسا هوج لي رب العباد مابراعو وقل الوقار يوم رقص الرئيس ودفاعو وعم الجهل وهناك ناسا صغارهم جاعو



** الناس الذين لا يخطئون أبدا هم الذين لا يتعلمون (( إطلاقاً)).**



بَحْرٌ قلبي .. يتسع لكل خير وشر ، ولكل إحسانٍ وأذى .. هو بخلاف ذاكرة الآلة الإلكترونيـة . فقلبي .. كلما امتلأ ، ازداد اتساعا فهذا خلق الله .. وذاك صنع البشر ، وشتّان ! بَحْرٌ قلبي .. يتسع لكل خير وشر ، ولكل إحسانٍ وأذى .. هو بخلاف ذاكرة الآلة الإلكترونيـة . فقلبي .. كلما امتلأ ، ازداد اتساعا فهذا خلق الله .. وذاك صنع البشر ، وشتّان ! بَحْرٌ قلبي .. يتسع لكل خير وشر ، ولكل إحسانٍ وأذى .. هو بخلاف ذاكرة الآلة الإلكترونيـة . فقلبي .. كلما امتلأ ، ازداد اتساعا فهذا خلق الله .. وذاك صنع...



قال ابوبدر اليــــوم الوطـــن بعـــد اللِّكـك ما فاتـوا نتكاتف جمـــيع نعدل كمــان عوجـــاتو أمجـــــاد القبيلـــة الفـتّلت عضـــــلاتو نفــزع بيــها ندفــع للوطــن عجـــلاتو دفّــــار الـجـــنوب غــرّز فتـل طـاراتو وانفـزرالعـقار بعــــــد المصيبة الـجاتو دا الجن الدّفــس عرمــان تــحت نعلاتو إنشـاء الله اليقـد راس الحلو وقــوّاتو رد عليه يعقوب محمد عبد القادر باقان اللئيم ظهــرت خــلاص ســوءاتو بعـد النـــور قطــع نظّـــم رياك لعـباتو والقــون...



البلد انفصل واتقسمت بالوضع خيراتو وعم الأمان بعد أهل المرايس فاتو وأتوحد صفو وخاب ظن اللئام شماتو والغيظ كتل اوكامبو العميل والناتو ****** والنافع البزرع ارضو وبعين حراتو والعرمان تكتلو الحسرة بي شهواتو ودينق في الجنوب سجد لله في صلواتو وقال نعمر بلدنا وإسلامنا نبقي حماتو ***** ورياك بي فنو نظم في البشير كلماتو وصمت المكرفون وبانت للجميع هفواتو وقام البشير و هلا الكلمة بي صلواتو وسلفا اعتذر وقال تلفونا خفت اصواتو ***** وشفنا القام سكران عتر ملص نعلاتو والما قام بايت...



تسبيح الله .. قل للطبيب إبراهيم علي بديوي </TD< tr> رائعة شعريه للشاعر إبراهيم علي بديوي ( سوداني ) سمعتها أو أجزاءً منها مرات كثيرة من كثير من الدعاة يستشهدون بها وسمعت جزءاً طويلاً منها من الشيخ عصام البشير في الثمانينات الميلادية في حدود 1987 وأثناء التحاقي بكلية المعلمين تعرفت على الدكتور الفاضل /محمد حلمي عليوه رحمه الله تعالى فذكرت له هذه القصيدة فقال أن شاعرها هذا هو أستاذي في جامعة الأزهر والقصيدة موجودة لدي في مصر وإن كنت ترغب بها كاملة فسأبعث لأولادي...