فضاءات القاهرة
إعلانات

>> محافظة القاهرة >> فضاء الإبداعات الأدبية والفنية

* شتم رجل أحد الصالحين.. فالتفت الصالح إلى الرجل وقال له: هي صحيفتك فاملأها بما شئت.. *لا تخجل من أخطائك** فأنت مصنف من ضمن البشر.. ... ولكن اخجل إذا كررتها** وادعيت أنها من فعل القدر.



{{ إضاءه }} ... أراد إخوة سيدنا يوسف أن يقتلوه ( فلم يمت ) !! ثم أرادوا أن يمحى أثره ( فارتفع شأنه ) !! ثم بيع ليكون مملوكا ( فأصبح ملكا ) !! ثم أرادوا أن يمحو محبته من قلب أبيه ( فإزدادت ) !! ( فلا تقلق من تدابير البشر فإرادة الله فوق إرادة الكل ) عندما كان يُوسف في السجن ، كان يوسف الأحسن بشهادتهم " إنا نراك مِن المُحسنين " .. لكن الله أخرجَهم قبله !! وظلّ هو - رغم كل مميزاته - بعدهم في السجن بضعَ سنين !! ( الأول خرج ليُصبح خادماً ) ، ( والثاني خرج ليقتل ) ، ( ويوسف انتظر كثيراً )...



حسنى مبارك لما مات الملايكة بتحاسبه وبتقول له ... عندك اختيارين تدخل النار المصرى ولا النار الأمريكانى قال لهم وإيه الفرق ؟ قالوا له : النار المصرى تفطر فول وطعمية وتتجلد شوية , وتتغدى بصارة وتتجلد شوية , وتتعشى سندوتشات فول, وتدخل الشواية لحد تانى يوم الصبح . قال لهم طيب والنار الأمريكانى ؟ قالوا له : تفطر كيزر وجبنة وتتجلد شوية لحد الضهر, وتتغدى ماكدونالدز وتتجلد شوية لحد بالليل , وتتعشى كنتاكى وتدخل الشواية لحد تانى يوم الصبح .. قال لهم : لأ كده أخش الأمريكانى .. وهم...



فـي بيتهـم بـاب كانت هناك حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل عاشت فيها أرملة فقيرة مع طفلها الصغير ... حياة متواضعة في ظروف صعبة.. إلا أن هذه الأسرة الصغيرة، ليس أمامها إلا أن ترضى بقدرها لكن أكثر ما كان يزعج الأم هو المطر في فصل الشتاء .. لكون الغرفة تحيطها أربعة جدران ولها باب خشبي غير أنه ليس لها سقف مر على الطفل أربعة سنوات منذ ولادته لم تتعرض المدينة خلالها إلا لزخات متقطعة من المطر، وذات يوم تراكمت الغيوم وامتلأت السماء بالسحب الكثيفة الواعدة بمطر غزير .. ومع ساعات...



ايدك حبيبى عرفنا العذاب وعاشت ما بنا سنين الغياب ما فكرش قلبك يعاتب ويسمع تعالى حبيبى عتبنى حاسبنى عتابك ياى روحى ده اجمل عتاب كفايه اللى راح منى ومنك كفايه جراح بتبعدنى عنك بتنده علينا سنين عمرنا يا رتنا نرجع نعيش حبنا نقدر بشوقنا نطول السحاب حبيبى ما فيش فى قلبى الا حبك وما اقدرش اعيش حياتى اللى جامبك طب اسئل علينا كلام الهوى يقولك يا روحى طريقنا سوى حبيب قلبى قرب بلاش الغياب



هلم خيوط الغربة وارجع تانى هلم خيوط الغربة واغزل بيها احلامى ما الغربة عاشت فيا ومعيشنى وانا جوه حضنك يا امى وعينك عليا وايدك فى ايديا كنت محيرانى كنت منسينى حتى الامانى كنت مخلينى اعشق جنانى واشطب تاريخ ميلادى فى كل سنة تعدى عليا محبطنى مع انى كنت فيكى دايما بعانى دايما بشتريكى وانت بايعانى رجعلك يا بلدى انا راجع اخلص فيكى كل المواجع مش فارقة معايا ضاعت سنينى لكن ليا فيكى عشقى وحنينى والذكرى اللى عندى ده طفل جوه منى دايما منعنى وفى بعدك بينادى والنور اللى ساطع...