فضاءات البيض

ولاية البيض

فضاء الإبداعات الأدبية والفنية

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـولاية
khaled boucif
مسجــل فــــي: البنود
مسجــل منــــذ: 2011-02-14
مجموع النقط: 41.29
إعلانات


>> ولاية البيض >> فضاء الإبداعات الأدبية والفنية

أصوات الإنسان: - أصوات الناس: هيضلة. - صوت الناس المزعج: ضجيج.. - صوت الفم: نطق، كلام، قول، تمتمة، همس... - صوت تجويد القرآن: ترتيل. - صوت النداء: هتاف، صياح.. - صوت نفخ الهواء: صفير. - صوت النوم: شخير. - صوت الفرحة: زغاريد، صيحة. - صوت النجدة: صيحات. - صوت الطرب: غناء. - صوت حركة الإنسان : الجِرْس. - صوت البكاء: النحيب. - صوت الطفل عند الولادة: الاستهلال. - صوت المشتاق: التأوّد. - صوت المستطيب: التأخيخ // " أَخ ، أَخ ". - صوت بكلام غير مسموع: التَّجمجم، والتَّغمغم. - صوت...



:أب يخاطب ابنه ويوصيه ولدي العزيز فى يوم من الأيام ستراني عجوزا .. غير منطقى فى تصرفاتى!! عندها من فضلك أعطنى بعض الوقت وبعض الصبر لتفهمنى وعندما ترتعش يدي فيسقط طعامي على صدري ...وعندما لا أقوى على لبس ثياب فتحلى بالصبر معي وتذكر سنوات مرت وأنا أعلمك ما لا أستطيع فعله اليوم !! إذ حدثتك بكلمات مكررة وأعدت عليك ذكرياتي فلا تغضب وتمل فكم كررت من أجلك قصصا وحكايات فقط لأنها كانت تفرحك !! وكنت تطلب مني ذلك دوما وأنت صغير !!! فعذرا حاول ألا تقاطعني الآن إن لم أعد أنيقا...



××××× قلم فلسطين/ أ. رفيقة سماحي بقلمي هذا أخط لك أجمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل العبــــــــــــــــــــــــــارات أدوّن لك حبيبـــــــــــــــــــــتي فلسطيــــــــــــــــــــــــــــــن أروع الذكريــــــات أعشــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــق قلمي هذا وبه أبدأ الخطـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوات أحب لك النصر، الحريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة وجميع...



الإعدام / قصة قصيرة / أ. رفيقة سماحي ××××× على ضفاف أنهار الأحلام، وفي عتمة الليل الطويل، أصدرت المحكمة حكمها عليّ بالسجن المؤبد ذلك السجن الذي لطالما كنت أخشاه رغم ترقبي له كل ليلة، فمنذ صغري وأنا أكره الغياهب والأماكن المظلمة المفزعة والمقرفة، وها هو ذا يصبح السجن سكناي وملجئي الأبدي، قضيت الليلة الأولى في السجن في غرفة ضيقة مظلمة منقوشة بالأحزان، تعلوها نافذة صغيرة جدا كنت بين الفينة والأخرى أسترق النظر إليها علني أتذوق طعم الحرية. سولت لي نفسي...



رحلتي إلى بغداد: من تأليف أستاذة الرياضيات فاطمة مباركي كنت جالسة و بيدي جريدة يومية على صفحتها الأولى عنوان بالبند العريض :" أمريكا ستمنح الاستقلال للعراق" استغربت و تعجبت لأنني أعلم جيدا أنّ الحرية تؤخذ و لا تعطى ، بعد قراءة المقال جالت في خاطري فكرة لماذا لا أزور بلاد الرافدين لأعرف ماذا يجري هناك دون اللجوء إلى الإعلام بشتى أنواعه فالكل ينشر الخبر حسبما يراه مفيدا لمصلحته. في ساعات الصباح المبكرة بدأت رحلتي من الجزائر نحو بغداد، رحلة طويلة و شاقة و لكن...



ياوطني 2012/6/20 ياوطنــــــي نبغيــك وانا مــــــــا نجحد....في قلبي منقوش على صمي لحجار فوق أكتافــــــي ديـــن ماهــوش أمسدد...مــا يتسدد لــو نفـــــديــــــك ابلعمار عمري ليك نسخــــرو في الكف انمد....مانـــــي خـــــوافة وتقهـــرني لوعار بروحي نـــــــرعاه عنـــــــو ما نخمد....متربــــــع في القلب من بعد المختار معشوقـــي معشوق فـــــي حبك ننشد.... يا اغلـــي من العـــيـن يا ممو لبصار وطني وطني...