فضاءات المالحة
إعلانات

البشير والتصريحات الطواري

أصدر الرئيس السوداني، عمر البشير، اليوم الخميس، توجيهات عاجلة إلى لجنة القوى السياسية، وتحدث عن “حرب” يخوضها السودان.

نشرت وكالة الأنباء السودانية “سونا” تصريحات عن البشير، قوله إنه يؤكد على أن قانون الطوارئ، جاء لمساندة البلاد في “الحرب”، التي تخوضها حاليا، ضد “الفساد والتهريب”.

وتابع البشير في لقائه مع لجنة القوى السياسية، بضرورة التوافق بين القوى السياسية، لأن هذا سيكون المرتكز الأساسي لحل أزمة البلاد الحالية.

وجدد الرئيس السوداني في لقائه توجيهاته للجنة، بضرورة معالجة الأزمات الحالية المندلعة في الشارع السوداني، ومضاعفة جهودها لتحقيق السلام من خلال الاتصالات بين كل القوى السياسية وخاصة المعارضة لتحقيق وإرساء السلام في المرحلة المقبلة.

من جانبه، قال رئيس لجنة القوى السياسية السودانية بحر إدريس أبو قردة، إن اللجنة تشكلت لمساندة آليات الدولة، من أجل إيجاد حلول للأزمة، ومراقبة ومتابعة ضمان وصول الخدمات الى الناس مباشرة.

وأكد أبو قردة أن اللجنة هي ذراع من أذرع اللجنة التنسيقية العليا المفوضة من الحوار الوطني، حيث أنها رأت أنه لابد من الجلوس والتفاكر حول المرحلة القادمة.

وبين أن اللجنة توافقت قبل لقائها مع رئيس الجمهورية على عدد من القضايا، وأن اللقاء كان اليوم للحديث حول القرارات التي اتخذها رئيس الجمهورية خاصة فيما يتعلق بالمحاور المحددة والمهمة، والتي نقلت البلاد الى مرحلة متقدمة لإيجاد حلول مستدامة في المستقبل، خاصة موضوع السلام.

وأوضح أن اللجنة نقلت بعض الملاحظات حول قانون الطوارئ وطالبت بأن لا تطبق بصورة سلبية على حرية الناس والعمل السياسي، وأكدت أهمية إطلاق سراح المعتقلين السياسيين والناشطين والصحفيين تهيئة للمناخ لحوار كبير مع الممانعين، كما طالبت اللجنة الممانعين في الداخل والخارج والمسلحين بانتهاز هذه الفرصة خاصة وأن مسألة إقصاء جانب لجانب آخر لا تشكل فائدة للبلد.


تقييم:

0

0

مشاركة:




التعليق على الموضوع عبر فيس بوك

التعليق على الموضوع في الموقع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة