فضاءات المالحة

المالحة

فضاء الموروث الثقافي الشعبي

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـمحلية
مالك ادم عبدالله
مسجــل منــــذ: 2012-04-05
مجموع النقط: 71.6
إعلانات


>> المالحة >> فضاء الموروث الثقافي الشعبي

الصفحة: 1 من 2
المشاركة في فضاءات المالحة ممكنة للأعضاء المسجلين أو المشتركين في صفحاتها !...

قبيلة الميدوب بشمال دارفور متمسكة بارث قديم لم يتخلوا عنه ، وهو حياة البداوة المتأثرة ببيئة رعاة الإبل في الصحراء ويعتبرون سعاية الابل ثروة مهمة ويهتمون بتربيتها عبر مساحات الارض الممتدة الى حدود ليبيا ومصر التي ينمو فيها العشب الصحراوي. الابل الميدوبي لها علامات خاصة ومميزة: هي (الخطان) الظاهران، وهي عبارة كي بنارعلى فخذتي البعير، وهو الوسم التي تتميز به عن الإبل الأخرى.والإبل الواردة الى المشروع يتم حجزها قريباً من البئر، ويرسل بنظام دفعات قليلة حتى تمكن...



:: ومن أغرب طرق الزواج باحدى القبائل الافريقية، بعد أن يدفع العريس مهر عروسه وكل ما عليه من التزامات الحفل والموائد، يذهب بالعروس إلى بيت أبيها وأمها ويتركها هناك حيناً من الزمن يترصد خلاله غياب أسرتها ل ( يسرقها).. نعم، يدفع مهرها ويُكمل كل مراسم الزواج ثم يرهنها لصالح أسرتها لحين السرقة .. وتقريباً،هذا ما يحدث للسيارات الواردة إلى السودان بقرار ( الاستثناء).. فالقرار الرئاسي الصدار قبل ثلاث سنوات القاضي بحظر السيارات المنتجة في غير عام الاستيراد إستثنى بعض...



الميدوب تاريخ وارث سوداني اصيل، ان عمقه التاريخي والتراثي الحضاري ضارب بجذوره الي الحضارات الاولي التي عرفتها حضارة وادي النيل ، وتشكل الهوية الميدوبية من اهم ملامح الثقافة الكوشية وذلك استناداً لبنية اللغة الميدوبية المشبعه باثار اللغة المروية ، فالشعب الميدوبي ذو اصول نوبية عريقة وحضارة ضاربة بجذورها في التاريخ والارض وهم سليل الحضارة النوبية الكوشية الاصيلة الا ان هذه الحقائق غير مصنفه بشكل دقيق وفيه الكثير من الغموض. وفي ظل التآكل المستمر للتقاليد...



بقلم:عبدالله صالح أثار الدستور السودانى الجديد، وما أدخلته الحكومة عليه من تعديلات، جدلا واسع النطاق داخل السودان،بين الجبهة القومية الإسلامية من جهة، وممثلى الأحزاب المحظورة والليبراليين المستقلين وبعض جماعات الحركة الإسلامية غير المنضوية تحت مظلة الجبهة من جهةأخرى، حول ما إذا كان هذا الدستور يمثل تطورا ملموسا فى الجانب المؤسسى والقانونى للنظام السياسى يؤهل البلاد للعودة للعمل بنظام التعددية الحزبية الذى تم حظره منذ وصول الفريق عمر البشير إلى السلطة فى...



بقلم:عبدالله صالح أثار الدستور السودانى الجديد، وما أدخلته الحكومة عليه من تعديلات، جدلا واسع النطاق داخل السودان،بين الجبهة القومية الإسلامية من جهة، وممثلى الأحزاب المحظورة والليبراليين المستقلين وبعض جماعات الحركة الإسلامية غير المنضوية تحت مظلة الجبهة من جهةأخرى، حول ما إذا كان هذا الدستور يمثل تطورا ملموسا فى الجانب المؤسسى والقانونى للنظام السياسى يؤهل البلاد للعودة للعمل بنظام التعددية الحزبية الذى تم حظره منذ وصول الفريق عمر البشير إلى السلطة فى...



بقلم:عبدالله صالح أثار الدستور السودانى الجديد، وما أدخلته الحكومة عليه من تعديلات، جدلا واسع النطاق داخل السودان،بين الجبهة القومية الإسلامية من جهة، وممثلى الأحزاب المحظورة والليبراليين المستقلين وبعض جماعات الحركة الإسلامية غير المنضوية تحت مظلة الجبهة من جهةأخرى، حول ما إذا كان هذا الدستور يمثل تطورا ملموسا فى الجانب المؤسسى والقانونى للنظام السياسى يؤهل البلاد للعودة للعمل بنظام التعددية الحزبية الذى تم حظره منذ وصول الفريق عمر البشير إلى السلطة فى...