فضاءات المالحة
إعلانات

خطاب البيشر والضغوط الدولي

قال الرئيس السوداني عمرالبشير الخميس إن الأممالمتحدة لا تستطيع أنتفرض على السودان "ما لايريده"، وذلك بعد نحوأسبوع من صدور قرار منمجلس الأمن الدولي يدعوالخرطوم وجوبا إلى وقفالقتال. وأضاف، فيتصريحات في الخرطومبمناسبة استعادة حقلهجليج النفطي، "بالنسبةللقرارات سننفذ ما نريده،وما لا نريده لا مجلس الامنولا مجلس الامن والسلم(التابع للاتحاد الافريقي)سيجعلنا ننفذه". وكانتقوات جنوب السودان احتلتمنطقة هجليج النفطية في ابريل/ نيسان الماضي،10قبل أن تستعيدها القواتالسودانية بعد عشرة ايام.يذكر أن مجلس الأمن الدولي مايو/2أصدر قرارا بتاريخأيار الجاري يدعو دولتيالسودان وجنوب السودانلوقف "الأعمال العدائية" عبرالحدود.وتأتي تصريحات البشيربعد يوم من تجدد تبادلالاتهامات بين الخرطوم وجوبابشان شن هجمات عبر الحدود.اتهاماتواتهم جنوب السودان الجيشالسوداني بقصف مناطقداخل اراضيه، مما يعد خرقالقرار مجلس الامن الدولي.وقال وزير الاعلام في جنوبالسودان برنابا ماريالبنيامين لبي بي سي إنعددا من المناطق في جنوبالسودان كانت اهدافا لغاراتجوية من قبل الجيشالسوداني خلال يوميالأربعاء والثلاثاء.وقال بنيامين إن الضرباتالجوية الجديدة وقعت يوميالثلاثاء والاربعاء فيولايتي النيل الازرق وغرببحر الغزال.ووصف القصف الجوي بأنهخرق لقرار مجلس الامنالدولي الداعي إلى انهاءالاعمال العدائية بحلول يومالجمعة الماضي.واضاف متحدثا الى برنامج"فوكس اون افريقيا" فيبي بي سي ان "الخرطومتقصف اهدافا مدنية وتقتلالنساء والاطفال وتدمرممتلكات الناس البسطاءفي هذه المناطق"."معارك ضارية"لكن الخرطوم تقول إن لهاالحق في الرد على الاعمالالعدوانية الموجهة ضدها.من جانبه، قال الملحقالاعلامي بالسفارةالسودانية في لندن خالدالمبارك لبي بي سي إن هذهالهجمات ترتبط بهجمات وقعتداخل الاراضي السودانيةودعمتها جوبا.واضاف المبارك متحدثاللبرنامج نفسه في بي بيسي إن قواتنا لديها اوامربالرد على أي اعتداء يحدثضدنا في أي مكان منجمهورية السودان.وأكد ناطق باسم الجيشالسودان عن وقوع "معاركضارية" في مناطق علىالحدود مع جنوب السودان.وقد اعلن الجيش السودانيفي بيان له الاربعاء ان"معارك ضارية" دارت بينهوبين قوات جنوب السودانعلى الحدود بين البلدينتمكنت في اعقابها قواتالخرطوم من دحر القواتالجنوبية وحلفائها منالمتمردين السودانيينحسب تعبير بيان الجيشالسوداني.قضايا عالقةوتخشى الأمم المتحدةوالاتحاد الأفريقي من أنتتحول الاشتباكات الحدوديةالمتقطعة إلى حرب شاملةبين البلدين.وكان الجانبان خاضا أكثر منعقدين من الحرب الأهلية) عندما كان2005-1983(السودانان بلدا واحدا.وعلى الرغم من توصلالجانبان إلى اتفاق السلام، الذي مهد2005الشامل عامالطريق لانفصال جنوبالسودان، إلا أن العديد منالقضايا لا تزال عالقةأبرزها ترسيم الحدود ورسومعبور النفط من الجنوب إلىالشمال.

تقييم:

0

0

مشاركة:




التعليق على الموضوع عبر فيس بوك

التعليق على الموضوع في الموقع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة