فضاءات زحر

زحر

فضاء المرأة وشؤونها

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدة
علي هزايمه
مسجــل منــــذ: 2011-06-24
مجموع النقط: 254.45
إعلانات


>> زحر >> فضاء المرأة وشؤونها

الصفحة: 1 من 4
المشاركة في فضاءات زحر ممكنة للأعضاء المسجلين أو المشتركين في صفحاتها !...
علي هزايمه | 09/03/21 |

بعض صفات المرأة العربية، في لغة العرب عند التخاطب، وفي أشعارهم. 1. الرَّبَحْلَة: الضخمة الجسم في اعتدال. 2. السَّبَحْلَة: المرأة التي زادت ضخامتها ولم تزل غير قبيحة. 3. الجارية: المرأة الطويلة، وطولها معتدل. 4. الوّضِيْئَة: امرأة جميلة، ولكن ليست شديدة الجمال. 5. العَيْطَبُول: (العطبولة) المرأة طويلة الرقبة، ويكون الطول معتدلاً ومقبولاً. 6. الغَانِيَة: الجميلة التي لا تحتاج إلى زينة، وجمالها أخَّاذ. 7. الوّسِيْمَة: صاحبة الجسد المرسوم، أي أن قدها ممشوق. 8....



علي هزايمه | 09/03/21 |

إمرأة عن ألف رجل..؟؟ طلبت نشر رسالتها بمجموعات الواتساب الرجالية. السلام عليكم ... أنا إمرأة احضر اجتماعات النساء ، وأرى منهن مالا يراه الرجال. تساءلت كثيرا ما الذي أوصل بالنساء إلى هذا الحال ؟. كيف تدحرجت حالهن إلى السحيق بعد أن كنا في القمم ؟. ما الذي نزع الحياء بهذا الشكل الخالي من المروءة العربية فضلا أن تكون الإسلامية ؟ كيف وصلت البنت العذراء إلى إخراج بطنها ، وظهرها ، وصدرها ، وساقيها بدون أن يرف لها رمش من حياء أو خجل ؟. يا الله .. كم هو مقرف منظر الأم...



علي هزايمه | 09/03/21 |

- امي فارقتها بعد الكبر ... وبعد أن طال السفر فارقتها وفي أنين ٌ... وقلبي أضحى في خطر بعد الفِراق ... تذكرت العناق تذكرت الشفاه النرجسية .. تذكرت الأيادي اللواتي .. في ساعة السحر كانت تنادي : رب أولادي ... أولادي , بعد الفراق ... زاد الأشتياق , تذكرت أني في ساعة الصحو .. كنت أشتاق .. آه ٍ .. كم كنت أشتاق .. بعد سنين وزمن .. وبعد ليالي المحن .. أصابني داء الحنين .. ولكن ... أحن لماذا .؟ >> لأهداب أمي ..! للمسة أمي ..! للسرير الذي كانت تهدهد بيديها براعم الحنين ..! وتذيب في صمت...



علي هزايمه | 09/03/21 |

- فضل امي • وأنا عمري 4 أعوام : أمي هي الأفضل . ????• وأنا عمري 6 أعوام : أمي تعرف كل شيئ . ????• وأنا عمري 10 أعوام : أمي ممتازة ولكن خلقها ضيق . ????• وأنا عمري 12عاما : أمي كانت لطيفة عندما كنت صغيراً . ????• وأنا عمري 14 عاما : أمي بدأت تصبح أكثر تحسساً . ????• وأنا عمري 16 عاما : أمي لا يمكن أن تتماشى مع العصر الحالي . ????• وأنا عمري 18 عاما : أمي ومع مرور كل يوم تصبح أصعب . ????• وأنا عمري 20 عاما : من الصعب جداً أن أسامح أمي ، أستغرب كيف إستطاع أبي أن يتحملها . ????• وأنا...



علي هزايمه | 09/03/21 |

أيتها الأمهات: قلّلوا من الحلوى والمال.. وأكثروا من إعداد الرجال.. فالقادم من أمر أمتنا لا يحتاج خِرافاً تُعلف وتَسمن... بل اجساما تُبنى وقلوباً تؤمن.. علّموه أن الفجرَ لا يصليه في البيت إلا النساء.. وأن الأوطانَ لن يحررها المترهّلون أصحاب القصّات الغريبة والبنطلونات الضيّقة الكسلاء.. علّموه أنَّ الأنفال ومحمد..نزلتا ليُصنع منهما ألفُ ألفُ قائد.. نادوه صلاح الدين...ودلِّلوه بالوقّاص... واجعلوه يحبّ القعقاع. أخبروه وأفهموه وعلموه..أنّ الذي يعيشُ لنفسه لا خير...



علي هزايمه | 09/03/21 |

لا يغفل أحدٌ من النّاس أهميّة دور المرأة في المجتمع، فبدون أن تؤدّي المرأة دورها لا يمكن أن تسير عجلة الحياة، فالمرأة هي نصف المجتمع وشريكة الرّجل وسنده، وحين يقدّم الرّجل ما يستطيع من جهد في سبيل الإنفاق على الأسرة ترى المرأة تنبري للقيام بدورها في المجتمع بكلّ قوّةٍ وعزيمة، وتمتلك المرأة صفات تميّزها عن الرّجل وتجعلها قادرة على تقديم معاني الرّحمة والحنان لأولادها ورعايتهم الرّعاية الصّحيحة، ولا يمكن للرّجل أن يحلّ مكان المرأة في الأسرة، وهنا تكمن سنّة...