فضاءات الطيب الشنهوري

خبار بلادي

الطيب الشنهوري

الفضاءات العامة

مسجــل فــــي: قوص | قنا | مصر |
مسجــل منــــذ: 2013-10-27
آخـــر تواجــــــد: 2020-01-15 الساعة 14:58:39
محموع النقط: 633.95

إعلانات


>> الطيب الشنهوري >> الفضاءات العامة

لا تشكُ للناس جرحا أنت صاحبهُ لا يؤلم الجرح إلا من به الألمُ شكواك للناس يا ابن الناس منقصةٌ ومن من الناس صاح ما به سقمُ الهم كالسيل والأمراض زاخرةٌ حمر الدلائل مهما أهلها كتموا فإن شكوت لمن طاب الزمان له عيناك تغلي ومن تشكو له صنمُ وإن شكوت لمن شكواك تسعدهُ أضفت جرحا لجرحك اسمه الندمُ من يندب الحظ يطفئ عين همته لا عين للحظ إن لم تبصر به الهممُ كم خاب ظني بمن أهديته ثقتي فأجبرتني على هجرانه التهمُ لا اليأس ثوبي ولا...



قَضاء حَوائِج النّاسِ .. فِي قَضاءِ حَوائِجِ النّاسِ وَالسَّعْي عَلَيْها فَضْلٌ عَظِيْمٌ ، وَنَشْرٌ لِلمَحَبَّةِ بَيْنَ أفْرادِ المُجْتَمَعِ ، وَقُرْبَى مِنَ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ ؛ فقَدْ أوْصَى بٍها اللهُ –سُبْحانَهُ وَتَعالَى- فِي كِتابِهِ الكَرِيمِ ، وَذلِكَ فِي قَوْلِهِ تَعالَى فِي سُورَةِ "الحَج"77ّ: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} .. وَجَعَلَ...



المُصافَحَة .. ثَبُتَ فِي صَحِيْحِ البُخارِيِّ أنَّهُ قِيْلَ لأنَسٍ بنِ مالِكٍ - رَضِي اللهُ عَنْهُ- : هَلْ كانَتِ المُصافَحَةُ فِي أصْحابِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ قالَ: نَعَمْ . وَجاءَتْ أحادِيْثٌ كَثِيْرَةٌ يُقَوِّي بَعْضُها بَعْضًا فِي كَوْنِ المُصافَحَةِ سَبَبًا فِي مَحْوِ الذُّنُوبِ كَما يتَحاتُّ وَرَقُ الشَّجَرِ(*).. * عَنْ أبِي هُرَيْرَةَ - رَضِي اللهُ عَنْهُ- أنَّ النَّبِيَّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – قالَ...



التشبيه التشبيه : أسلوب يدل على مشاركة أمر لأمر آخر في صفته الواضحة ؛ ليكتسب الطرف الأول (المشبه) من الطرف الثاني (المشبه به) قوته وجماله . أو هو : إحداث علاقة بين طرفين من خلال جعل أحدهما - وهو الطرف الأول (المشبه) - مشابهاً للطرف الآخر (المشبه به) ، في صفة مشتركة بينهما . مثل : محمد كالأسد في الشجاعة - البنت كالقمر في الجمال . أركان التشبيه : (1) مُشََّبه : وهو الموضوع المقصود بالوصف ؛ لبيان قوته أو جماله ، أو قبحه . (2) مُشَبَّه به : وهو الشيء الذي جئنا به نموذجاً...



مسألة في الفعل المضارع بعد (كيما)، فما الصواب فيه الرفع أم النصب؟ وإن جاز الوجهان فما الأفصح؟ فقد رأيت من يخطّئ نصب المضارع بعدها. . الجواب: الفعل المضارع بعد "كيما" جائز فيه الرفع والنصب شعرًا ونثرًا، ولا يحقّ لأحدٍ تخطئة أحد الوجهين، كما لا يحق له أن يقصره على الضرورة الشعرية، أو أن يقول إن وجهًا منهما ليس فصيحًا، بل كلاهما فصيح، فقد تكلّم فصحاء العرب وأشعرُ شعرائهم بالوجهين، فمِن نصب المضارع بعد كيما قول رسول الله صلى الله عليه وسلّم: (اعملوا بالقرآن ،...



البحر المُتقَاربُ. سمي متقاربًا لتقارب أوتاده بعضها من بعض؛ لأنه يصل بين كل وتدين سبب واحد, فتتقارب فيه الأوتاد, وقيل سمي متقاربًا لتقارب أجزائه؛ أي: لتماثلها, وعدم طولها فكلها خماسية. وزنه : فعولن فعولن فعولن فعولن.... فعولن فعولن فعولن فعولن 1 ـ المتقارب التام له عروض واحدة صحيحة (فعولن) ويجوز قبضها أو حذفها أو قصرها, ولها أربعة أضرب: [صحيح (فعولن //0/0), مقصور (فعولْ //0 0), محذوف (فعل //0), أبتر (فع /0)]. 1 ـ الصورة الأولى: العروض صحيحة والضرب صحيح: ومنه قول أبي...



الدعاء من منا نحن البشر يستغني عن الدعاء ، في صباح أو في مساء ، في خير أو في شر ، في صحة أو في مرض ، في شباب أو في شيخوخة ، لنفسه أو لأحبابه . لدينه ودنياه ، لجلب نفع أو لدفع ضر ؟ جميعنا يهرع إلى الدعاء ، يلوذ به ، ويفزع إليه ، طواعية واختيارا ، أو قسرا واضطرارا ،، فدوافع الدعاء متنوعة وكثيرة . وصوره أيضا متنوعة وكثيرة . ولكن ..... من منا يستجاب له ؟ ومن منا لا يستجاب له ؟ ولماذا ؟ . الواقع أن لكل شيء سببا ، فاستجابة الدعاء لا بد لها من سبب . وعدم الاستجابة أيضا...



سيدنا محمد - صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله - هو رسول الله حقا وصدقا ويقينا ثابتا بلا ثمة شك ولا ريب أدبه ربه فأحسن تأديبه ، فكانت بعثته ورسالته الخاتمة ليتمم مكارم الأخلاق مدحه ربنا- تبارك وتعالى- فقال : { وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ } . القلم 4 وحُقّ ــــ من ثم ــــ للشعراء أن يصفوا ويمدحوا ويثنوا ما وسعهم الوصف والمديح والثناء وبليغ القول والبيان ، وحق للشاعر أن يقرّ قائلا : مدحتكَ آياتُ الكتابِ فما عسى يُثني على علـيـاكَ نظــمُ مديحي وإذا...



(العلاقات تحدد الاضطرابات) : بقلم د - أحمد القوصي تعد العلاقات أهم ما يميز الكائن البشري ويرتقي الكائن بارتقاء علاقاته، وتحدد العلاقات شخصية الفرد ونمطه وسماته، بحسب كم وكيف ما يكونه من علاقات، بل وتحدد شكل الاضطراب النفسي في إفراط وتفريط العلاقات، ووقوعها بين السواء والمرض. أنواع العلاقات: تبنى العلاقات على أسس متعددة ومختلفة أذكر منها: * العلاقات ذات الطابع الأخلاقي والتي تبنى على الحب والاحترام والتقدير، قد يرافقها تحقيق بعض المصالح لكن يظل كل ذلك في...



الأسلوب العربي الفصيح الذي يطبع الشخصية الكاتبة أو الناطقة لكل واحد منا، هو نتيجة لتفاعل آلاف التراكيب الفصحى التي حفظناها ثم نسيناها، فانطبعت لها في ذواكرنا آلية تركيبية معينة؛ فكان لنا منها أسلوب خاص، فإذا انبرينا للكتابة أو التكلم بالفصحى طفت هذه الآلية المكتسبة من أغوارها، وسبحت مع القلم في الحبر أو مع اللسان في اللعاب، وافترقنا عمن سوانا. ويقولون: إن الأسلوب هو الشخص نفسه، بمعنى: أنه لا يمكن لإنسان أن ينسلخ عن أسلوبه، كما لا يمكن له أن يتجافى عن نفسه. وهنا...