فضاءات الطيب الشنهوري

خبار بلادي

الطيب الشنهوري

الفضاءات العامة

مسجــل فــــي: قوص | قنا | مصر |
مسجــل منــــذ: 2013-10-27
آخـــر تواجــــــد: 2020-05-24 الساعة 12:30:22
محموع النقط: 702.12

إعلانات


>> الطيب الشنهوري >> الفضاءات العامة


الجلوس ..... للإنسان الجثوم ..... للطير البروك ...... للإبل الربوض ..... للغنم المعدة ...... للإنسان الكرش ..... للدابة الحويصلة .... للطير الظفر ..... للإنسان المخلب ... للطير السنبك ..... للدابة الثدي ..... للمرأة الضرع ..... للبقرة الخلت ..... للناقة الموت ..... للإنسان النفوق ..... للدابة



ألا : 1- أداة تنبيه، فتدل على تحقق ما بعدها، كقوله تعالى: (أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهاءُ) ويقول المعربون فيها: أداة استفتاح، فيبنون مكانها ويهملون معناها. ومثله (أما) ويليها القسم كقول الشاعر حاتم الطائي: أما والذي لا يعلم الغيب غيره ** ويحيي العظام البيض وهي رميم 2- تأتي بمعنى التوبيخ والإنكار، كقول الشاعر: ألا ارعواء لمن ولّت شبيبته ** وآذنت بمشيب بعده هرم 3- وتأتي للتمني كقول الشاعر: ألا عمر ولّى مستطاع رجوعه ** فيرأب ما أثأت به الغفلات ومعنى يرأب: يصلح....



المصدر مشتقٌ أم مشتقٌ منه؟ *هذه المسألة كانت مثار النزاع والخلاف بين النحويين قديما وحديثا , فالبصريّون يرون أنّ المصدر هو أصل المشتقّات والأفعال , أمّا الكوفيّون فيرون أنّ الفعل الماضي هو أصل المصادر والمشتقّات , والخلاف لا يترتب عليه كثير عمل * وقد تعرّض الأستاذ عبّاس حسن لهذه المسألة في كتابه (النحو الوافي) تحت عنوان : "أبنية المصادر"فأورد ما جاء في مجلّة "المجتمع اللغوي" ج1 ص381 حول المسألة تحت عنوان " أصل المشتقّات " : *" المصدر الصريح _ في...



منازلة شعرية قال أبو تمام : نقّل فؤادك حيث شئت من الهوى مــا الـحـب إلا لـلحـبـيِـب الأول كم منزل في الأرض يألفه الفتى وحنــــيـنــه أبــدا لأول مـــنــزل وقال : العلوي الأصبهاني: دع حب أول من كلفت بحبه ما الحب إلا للحــــــبيب الآخر ما قد تولى لا ارتجاع لطيـبه هل غائب اللذات مثل الحاضر وقال : ديك الجن : اشرب على وجه الحبيب المقبل وعلى الفم المتبسم المتقبل نقل فؤادك حيث شئت فلن ترى كهوى جــــديد أو كوصل مقبل وقال آخر : قلبي رهين...



تميم بن جميل السدوسي و المعتصم كان تميم بن جميل السدوسي قد خرج (1) بشاطئ الفرات و اجتمع إليه كثير من الأعراب ، فعظم أمره ، وبعد ذكره ، فكتب المعتصم إلى مالك بن طوق في النهوض إليه ، فبدد جمعه و ظفر به وحمله موثقا إلى المعتصم . قال أحمد بن أبي داوود ما رأينا رجلا عاين الموت فما هاله و لا أذهله عما كان يجب عليه أن يفعله الا تميم بن جميل ، فانه أوفى به الرسول باب أمير المؤمنين المعتصم في يوم الموكب حين يجلس للعامة ، ودخل عليه ، فلما مثل بين يديه ، دعا بالنطع (2) و السيف...



سؤال: هل تجوز إضافة تاء التأنيث للحرف رُبَّ إذا كان مجرورها مذكرًا مثل (ربّت رجلٍ )؟ الجواب: نعم يجوز ذلك لأن التاء التي تُلحَقُ بالحروف والظروف _وليس منها إلا الظرف (ثَمَّ)_ تؤنّثُ ما دخلت إليه لفظيًّا فقط، فالحرفان (رُبَّ وثُمَّ) والظرف (ثَمَّ) يجوز فيهم إلحاق تاء التأنيث ولا يلزم ذلك تأنيث ما بعدهما، لأنّهُ ليس من اختصاص الحروف والظروف الإسناد، فلا يجري عليهما ما يجري على ما بعدَهما، مثلما جرى على المسند والمسند إليه كالفعل والفاعل في قولنا (جاءتْ فتاة) ولا...





- لطـائف نحويّة ..... - من المعلوم في لغة العرب أن التنوين لا يلتقي مع الإضافة فنقول: "جاء غلامٌ" بالتنوين, لكن عندما نضيفه إلى غيره يحذف التنوين, فنقول: "جاء غلامُ زيد" بلا تنوين, وقد استغل أحد النحاة هذه القاعدة ليصف حاله وجفاء محبوبه له, حيث يتشابه حاله مع محبوبه, مع حال التنوين والإضافة اللتين لا تلتقيان فقال: كأنيَ تنوينٌ وأنت إضافة .. فأين تراني لا تحلّ مكانيا - وكذلك من المعلوم أن المعرّف بـ "ال" لا ينوّن أيضاً فنقول: "جاء رجلٌ" بالتنوين,...