فضاءات السوادية

السوادية

فضاء القرآن الكريم والسنة النبوية

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـمديرية
nanafananas
مسجــل منــــذ: 2018-11-28
مجموع النقط: 14.04
إعلانات


مقامع الشيطان في ضوء القرآن والسنة النبوية

بسم الله الرحمن الرحيم
أن المعركة مع أبليس ( لعنه الله ) وحزبه هي المعركة الرئيسة منذ أصر عدو الله على ملاحقة آدم وذريته
في كل حال ؛؛؛؛ ولقد أعلنها الشيطان حربا ضروسا من كبريائه وحقده على الإنسان وأنه استصدر من إذنا
فأذن الله سبحانه لحكمة يراها فنطلق الشيطان ينفذ وعيده :::
وقبل أن نعرف كيف نقمع الشيطان الرجيم ونبعده عنا يجب أن نعرف خطوات الشيطان
فهذا الشيطان الرجيم يمارس مع الإنسان سياسةالخطوة الخطوة ومنها :-
1 = النسيان :
قال تعالى (( وإما ينسيك الشيطان تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين )) الأنعام 68
2 - الوسوسة :
قال الله تعالى (( فوسوس له الشيطان قال ياآدم هل أدلك على شجرة الخلد وملك لايبلى )).طه 120
3 - التزيين :
قال تعالى (( وقال ما نهاكما ربكما عن هذه الشجرة إلا أن تكونا ملكين أو تكونا من الخالدين )) الأعراف 20
4 - التخويف :
قال تعالى : (( أنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلاتخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين )) آل عمران 175
5 - التسويف :
قال تعالى (( إن الذين ارتدوا على أدبارهم من بعد ماتبين لهم الهدى الشيطان سول لهم وأملى لهم ))
محمد25
6 - الأمر بالمعصية :
قال تعالى (( ياأيها الذين آمنوا لاتتبعوا خطوات الشيطان فإنه يأمر بالفحشاء والمنكر )) النور 21
7 - الأز
قال تعلى (( ألم ترأنا أرسلنا الشياطين على الكافرين تؤزهم أزا )).
8 - الحيرة :
قال تعالى (( كالذي استهوته الشياطين في الأرص حيران له أصحاب )) الأنعام 71
وقبل أن نعرف كيف نقمع الشيطان اللعين يجب أن عرف وسائل الشيطان
أ- الجدال والقول على الله بغير علم :
قال الله تعالى (( وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم )) النعام 121
ب - التحريش بين المسلمين :
قال تعالى (( وقل لعبادي يقولون التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم أن الشيطان كان للإنسان عدوا
مبينا ))الإسراء 53
ت - التبذير :
قال تعالى (( ولاتبذر تبذيرا . أن المبذرين إخوان الشياطين وكان الشيطان لربه كفورا))الإسراء 26-27
ث - التعري وكشف العورات :
قال تعالى (( يابني آدم لايفتنكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما
سوآتهما ))الأعراف 27
ج - الغناء :
قال تعالى (( واستفزز من أستطعت منهم بصوتك وأجلب عليهم بخيلك ورجلك وشاركمهم في الأموال
والأولاد وعدهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا ))
الأعمال المعينه على قمع الشيطان وبعده عنا :
( أولا ) -
الإخلاص : (( وهو طريق النجاة ))
((قال تعالى ((قال فبعزتك لأغوينهم أجمعين .إلا عبادك المخلصين )).
يجلو تلبي أالشيطان ؛ فمال للشيطان على المتقين من سلطان .
الجماعة
حرص الإسلام على الجماعة بأشكالها جميعا لأنها منفرة للشيطان .
الجماعة في الصلاة:
قال عليه الصلاة والسلام (( مامن ثلاثة في قرية ولابدو لاتقام فيهم صلاة إلا أستحوذ عليهم الشيطان ))
رواه أبو داود.
الجماعة في السفر:
قال عليه الصلاة والسلام (( الراكب شيطان والراكبان شيطانان ، والثلاثة ركب )).
(ثالثا)
الاستعاذة من الشيطان الرجيم
قال تعالى (( فإذا قرلأت القرآن فاستعذ من الشيطان الرجيم )) النحل 98
وأعلم أن الاستعاذة هي الامتناع بالله والاعتصام به واللجوء إليه من الشيطان وأمرنا الله سبحانه أن
بالاستعاذة من الشيطان في أمور عديدة
عند قرآءة القرآن \\\ عند السحر \\\ عند دخول المسجد \\\ عند الوسوسة في الصلاة \\\عند الغضب
(رابعا )
البسملة :
قال تعالى (( اقرأ باسم ربك الذي خلق )) العلق 1
وهذا من التعلق بالله وحده جلت عظمته ، والتبرك باسمه ، وحصر التعظيم والتبجيل لجنابه ، دون الالتفات
وحث الشارع الكريم على البسملة في أمور عدة لقهر الشيطان منها :
(خامسا
قرآة القرآن :
وخص الشرع الحكيم بعض السور والآيات لقمع الشيطان :
سورة البقرة :
قال عليه السلام (( لاتجعلةا بيوتكم مقابر ، إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة )).
آية الكرسي.
( سادسا )
سجود التلاوة :
عن أبي هريرة رضي الله قال عليه الصلاة والسلام (( إذا قرأ أبن آدم السجدة ، فسجد أعتزل الشيطان
يبكي يقول : ياويله، أمر ابن آدم بالسجود فسجد ، فله الجنة ، وأمرت بالسجود ، فأبيت ، فلي النار )) رواه
مسلم
(سابعا )
الأذان والإقامة :
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم (( إذا نودي بالصلاة ، أدبر الشيطان وله
ضرلط ، ف‘ذا اقبل قضي أقبل ، )) رواه البخاري .
(ثامنا )
تسوية الصفوف في الصلاة :
عن النعمان بن بشير رضي الله عنه قال : أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم على الناس بوجهه فقال ((
أقيموا صفوفكم ؛ ثلاثا ، والله لتقيمن صفوفكم أو ليخلفن الله قلوبكم )) أخرجه أبو داود
عن أنس بن مالك رضي الله عنه ، عنرسول الله صلى الله عليه وسلم(( رصوا صفوفكم ، وقاربو بينها ،
وحاذقوا بالأعناق ، فوالذي نفسي بيده ، إني أرى الشيطان يدخل من خلل الصف كأنها الخذف )) رواه أبو
داود.
( تاسعا )
سجود السهو :
عن أبي سعيد الخدري قال :- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( إذا شك أحدكم في صلاته ، فلم يدر
كم صلى ثلاثا أم أربعا فليطرح الشك ، وليبن ، ثم يسجد سجدتين قبل أن يسلم فإن كان صلى شفعن في
صلاته ، وإن كان صلى إتماما لاربع ترغيما للشيطان )).
( عاشرا ))
الإشارة بالسبابة في التشهد :-
عن نافع قال : كان عبد الله بن عمر إذا جلس في الصلاة ، وضع يديه على ركبتيه ، وأشار بأصبعه، وأتبعها
بصره ثم قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لهي أشدعلى الشيطان من الحديد )) يعني
السبابة أخرجه أحمد
هذا ونفع الله به وأعاذنا الله بكلماته التامات من غضبه وعقابه وشر عباده وهمزات الشياطين وان يحضرون
(( سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لاإله إلا أنت ، أستغفرك وأتوب إليك )).
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

تقييم:

0

0

مشاركة:

التعليق على الموضوع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة