فضاءات جنين بورزق

جنين بورزق

فضاء الثقافة والمواضيع العامة

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدية
حجيرة ابراهيم ابن الشهيد
مسجــل منــــذ: 2010-10-19
مجموع النقط: 2185.35
إعلانات


دموع التماسيح

دموع التماسيح        

وقف ماكرون ماكرا على مسرح جريمة “السين”، ساكتا في دقيقة “شمت”، زائفة، تحوّلت هنا إلى وقفة ترحم أبدية ابتداء من أمس الأحد 17، اليوم الذي بدأت فيه سلسلة الجرائم الوحشية ضد مهاجرينا في باريس شهر أكتوبر سنة 61 ولم تنته حتى مع انتهاء الحملة يوم 19 من نفس الشهر، بل تواصلت لتصل حتى غابات “بولوني”، السيئة السمعة لما يقع فيها إلى اليوم من فجور.

هنا وقف ماكرون، عشية انطلاق حملة التطهير العنصري في قلب باريس مدينة الجن، بلا ملائكة، واضعا باقة ورد، ولم يقل كلمة. دقيقة صمت يضاف إلى صمت القبور لفرنسا الرسمية منذ 1830، عما اقترفته من مجاز هنا وهناك وفي غيرها من البلدان المستعمرة.. والتي لا تزال كثير منها خانعة خاضعة محتلة صامتة وقابلة للوضع على مضض.

لم يشأ ماكرون، المجازف بمنصبه الرئاسي الربيع المقبل بسبب تناقضات مواقفه الداعمة للاستعمار المدافعة عنه، سرا وحتى علنا، والمرافعة عن جريمة لا تغتفر في باريس وكأن جريمة 17 أكتوبر الفرنسية ضد أبناء الجالية الجزائرية في المهجر، هي الجريمة الوحيدة والأخيرة. لم يشأ ماكرون حتى أن يحمّل الدولة الفرنسية جريمة الدولة هذه، بل حمّلها لموظف للشرطة لم يكن يعمل لحسابه بل لحساب وزارة داخلية ولحساب رئيس جمهورية، أي لحساب نظام استعماري متوافق كامل الأركان. أما موريس بابون الذي استقدم من الجزائر لاستكمال ما عجز عنه في الجزائر، فقد كان هذا هو المطلب منه: تصفية الثورة في باريس بعد أن فشلت في تصفيتها في الجزائر. موريس بوابون المجرم المحترف، الذي حوكم منتصف الثمانينات “بالمشاركة” في أحداث 17 أكتوبر 61، ما يعني أن الشريك الأول التي هي الدولة الفرنسية لم تحاكم إلى اليوم ولا يمكن للدولة الفرنسية أن تكون هي الخصم والحكم.

وطنيا، اليوم الوطني للهجرة، سيبقى موشوما داميا، من خلال ترسيم دقيقة ترحم وقراءة الفاتحة على أرواح من قضوا هذا اليوم ومن بعهدهم في ذلك اليوم المشؤوم، سيبقى ضمن الذاكرة التي لا تنتحي لا بالتقادم ولا بالصمت ولا بالإسكات ولا بطلب النسيان. فالذاكرة التي يتحدث عنها ماكرون، تأبى النسيان ولا يمكن للاثنين أن يتلاقيا.

 

عمار يزلي

2021/10/18


تقييم:

0

0

مشاركة:

التعليق على الموضوع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة