فضاءات بشار

بشار

فضاء الثقافة والمواضيع العامة

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدية
ابو زكرياء ابراهيم
مسجــل منــــذ: 2010-10-15
مجموع النقط: 1071.61
إعلانات


أ. لخضر لقدي/ من تجارب الحياة: الندم والرضى

من تجارب الحياة: الندم والرضى

المحرر الثلاثاء 5 صفر 1442? 22-9-2020م

أ. لخضر لقدي/

الندم ألم يؤرق، وأسف وحسرة، وإحساس بالذنب. ولولا الندم ما شعر عبد بأخطائه، وأحسن الندم ما قاد إلى تصحيح خطإ وتغيير وضع، وأسوأه ما أدى إلى انهيار نفسي، وأسوأ منه الندم يوم القيامة.
ومن منا لم يندم على شيء فات، أو تصرف أخرق منه بدا، والعرب تقول: عضَّ بَنان النَّدم، أي أظهر الندمَ، والقرآن يعبر فيقول: {وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلا * يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاناً خَلِيلا * لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلإنْسَانِ خَذُولا} [الفرقان].
ويقول: {وَأَسَرُّوا النَّدَامَةَ لَمَّا رَأَوُا الْعَذَابَ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ} [يونس:54].
ومن لعب بعمره ضيع أيام حرثه، ومن ضيع أيام حرثه ندم أيام حصاده.
وإذا حدثتكم عن تجربتي فأنا راض بما قدر الله لي، ولدي أشياء كثيرة ندمت عليها ولكنني مثل غيري من هذه النفوس البشرية تأبى أن تتذكر ما يزعجها ويكدر صفوها.
ندمت على أشياء كثيرة فعلتها، وأقوال ما كان ينبغي أن أتفوه بها، ولو استقبلت من أمري ما استدبرت لكان لي معها شأن آخر.
ندمت أنني لم أكن بارا بأمي بالشكل الكافي المناسب، واليوم هيهات هيهات أن أستعيدها فأسعدها.
ندمت أنني لم أتعلم العربية بالشكل الكافي، واليوم فاتني ويفوتني فهم وتذوق روعة هذه اللغه وجمالها وسحرها.
ندمت أنني لم أواصل دراستي وقد حصلت على منحة دراسية في الخارج ولكن يسليني أنني فعلت ذلك تلبية لرغبة الوالدة، وقد كانت تقول لي: عد وتزوج.
تركت ذلك لمهمة أنبل، وهدف أسمى.
واليوم أقلب أوراق المنحة الدراسية، فأبتسم وأنا أذكر إرادة الله، وحسن تدبيره لعبده، أبتسم وأنا أقرأ قوله تعالى: { لِكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ}
أي كي لا تحزنوا على ما فاتكم من الدنيا فإنه لم يقدر لكم ولو قدر لكم لم يفتكم…[ القرطبي في التفسير].
تذكرت قول الشاعر بن معصوم المدني:
دع الندامة لا يذهب بك الندم
فلست أول من زلت به قدم
هي المقادير والأحكام جارية ٌ
وللمهيمن في أحكامه حِكمُ
وقلت في نفسي كيف تندم على مقدور لا تستطيع تغييره ،ليس لك إلا الرضا والتسليم ينفعانك يا صاحبي.
ليس الندم عيبا،فخير الخطائين التوابون، و: «الندم توبة». رواه الحاكم وابن ماجه
والندم ظاهرة صحية توقظ النفس وتعين على تصحيح الأخطاء, لكن حاجتنا منه كحاجة الطعام للملح فما زاد عن حده انقلب إلى ضده، وإنما يذم الندم إذا بولغ فيه وأورث حسرة وانكسارا، أو قاد صاحبه إلى اكتئاب وقلق.
يا شباب ويا أحباب لا تفعلوا مثلي ما عليه تندمون،ولا تحزنوا على شيء فات، ولا تقطعوا صلتكم بالله، عودوا إليه إذا أخطأتم يفرح بكم ويستقبلكم، تذكروا: ما أحلى الرجوع إليه.
واعلموا أن الشيء الوحيد الذي يستحق الندم والأسف والحسرة أن يفقد العبد صلته بالله والرضا بمشيئته والتسليم لقدره. تذكروا قول أَبي سَعِيدٍ الْخَزَّاز: «كُلُّ مَا فَاتَكَ مِنَ اللَّهِ سِوَى اللَّهِ يَسِيرٌ وَكُلُّ حَظٍّ لَكَ سِوَى اللَّهِ قَلِيلٌ». [حلية الأولياء وطبقات الأصفياء].
وكم منا هو في جنة، أو في خلوة، وفجأة يأتيه من يخرجه منها، ولو تأنى قليلا وفكر كثيرا في العواقب لتحسنت نفسيته وصلحت عاقبته، وصلح أمره.
وكم من سائر إلى النار ومستجير من الرمضاء بالنار وحين تسيطر شهوة القلب يتوقف العقل عن التفكير في العواقب، وحينئذ يدفع الثمن وقد يكون غاليا.
لا تكونوا كجرير إذ قال:
ندمت ندامة الكسعي لمــا
غدت مني مطلقةً نوار
وكانت جنتي فخرجت منها
كآدم حين أخرجه الضرار
ولو أني ملكت يدي ونفسي
لكان لها على القدر الخيار


تقييم:

0

0

مشاركة:

التعليق على الموضوع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة