فضاءات جنين بورزق

جنين بورزق

فضاء الثقافة والمواضيع العامة

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدية
حجيرة ابراهيم ابن الشهيد
مسجــل منــــذ: 2010-10-19
مجموع النقط: 1674.41
إعلانات


. أخي الجزائري / في عيد الفطر المبارك أقعد في دارك وليسعك بيتك

 الحمد لله حمد الشاكرين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وأصحابه الغر الميامين ، ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين ، أما بعد السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركات

في عيد الفطر المبارك أقعد في دارك وليسعك بيتك ......

*نعم يوم العيد عيد الفطر المبارك أعاده الله على الامة الاسلامية قاطبة بالخير والبركات في سنة المقبلة ان شاء الله بدون كورونا ولا غيرها بإذنه تعالى...لكن أخي الجزائري لابد ان ننصح بعضنا البعض فيما هو خير ...ونقول لبعضنا مبروك عيدكم وكل عام والشعب الجزائري بخير وعافية ان شاء الله رب العالمين...فقط كل واحد منا يبقى في داره وليسعك بيتك انت والعائلة انتاعك..حتى نتفادى العدوى انتاع كورونا بإذن الله

*نعم-للعيد طقوس خاصة عند الجزائريين ارتبطوا بها منذ سنوات طويلة، ففرحة الاولاد الصغار لا تكتمل بدون الهدية للأطفال التي يستيقظون مبكرا للاستعداد لها مرتدين ملابس العيد الجديدة ومتأهبين لأي طرقة صغيرة على الباب تشير إلى قادم جديد من الاخوة او الاعمام او الأهل أو الجيران لتهنئة الأسرة بكاملها، على أشدها بين الأخوة والأصدقاء الصغار على ما يفوز بلقب تجميع أكبر هدية، فيما يتسابق الصغار والكبار على أداء صلاة العيد في المساجد ، قبل المرور على بيوت الأهل والأحباب لتقديم واجب التهنئة بالعيد هذا كان قبل كورونا ، ولكن العيد هذا العام سيكون مختلفا بصورة كاملة عما سبقه بطبيعة الحال، فالكثير من هذه المظاهر الاحتفالية سيحرم منها الجزائريون الذين اعتادوا أن يجعلوا من العيد افراحااحتفاليا مميزا عن الكثير من دول العالم والسبب هو الضيف الجديد الذي جاءنا بدون استئذان فيروس كورونا المستجد الذي جمد مؤقتا الكثير من الأنشطة على ظهر الكوكب حتى إشعار آخر ..وهنا نرفع ايدينا الى السماء ونطلب من الله العزيز الكريم ان يرفع عنا هذا الوباء من بلادنا وبلاد الاسلام قاطبة ومن العالم المسالم والانسانية التي تحب الخير للبشرية كاملة على مستوى المعمورة .

* نعم ايها الاخوة الكرام في الجزائر الحبيبة جزائر الشهداء

لأول مرة سنكون جميعا مضطرون إلى المكوث في البيت حتى تمر الأزمة بسلام، وبشكل عام فإن عيدك في هذا العام يجب أن يكون مع أسرتك داخل جدران بيتك فالخروج ممنوع بقوة الفيروس اللعين.

المشهد برمته لم يسبق له مثيل لكن العقل والمنطق والخوف على أرواح كبار السن والصغار، وتقدير حجم الضغط الذي يتعرض له إخوتنا من الجيش الأبيض في ظل الزيادة في حصيلة المصابين يقتضى من كل منصف أن يفكر ألف مرة قبل مغادرة باب منزله خلال إجازة العيد فالثمن قد يكون فادحا والخطر ليس بعيدا عن أي احد منا، والفيروس المفزع يتربص بالجميع الدوائر وفي كل شبر منا. وبالمناسبة نرفع التحية لاخواننا في الجيش الابيض الجزائري  على المجهودات  الجبارة والمبذولة  ونقولوا لهم بارككم الله والله معكم - ونترحم على الاموات من الجيش الابيض الجزائري رحمهم الله  والجنة مثواهم  بإذن الله تعالى وقدرته.

* نعم-الإجراءات الحكومية الجديدة بحظر التجول من الساعة الواحدة ظهر-امساءا طوال أيام العيد، وغلق المتاجر ، وإيقاف حركة السيارات وكل المركبات الخاصة او غيرها جاءت في توقيت دقيق للغاية لقطع الطريق على أي محاولة لمخالفة الإجراءات الاحترازية لمواجهة الفيروس في العيد، خاصة مع حالة الملل التي تملكت قطاعات واسعة مع طول فترات البقاء بالمنزل.

أحسب أن التكنولوجيا الحديثة وفرت لنا الكثير من الوسائل حتى لا نفقد بهجة هذا العيد بشكل كامل، فيمكن لنا في ظل منع الزيارات بأمر  أو بسبب كورونا أن نقوم بتهنئة من نحب بالعيد عبر برامج المحادثة بالفيديو المختلفة والمتنوعة...خير من والو كما يقال .

كما يجب أن يجتهد كل منا في إعداد أجواء احتفالية خاصة بالصغار داخل المنزل خاصة أن هذه هي المرة الأولى في حياتهم التي يعيشون فيها لحظة كهذه محجورين .

* نعم أخي القارئ العيد الحقيقي في نظري هو أن تمر إجازة عيد الفطرالمبارك على بلادنا الجزائربسلام دون تسجيل أي إصابة جديدة بفيروس كورونا لتعود بعدها الحياة تدريجيا، وتدور ماكينة الإنتاج ويواصل الناس عيشهم ومعاشهم في سلام ووئام. ان شاء الله

الالتزام بالإجراءات الوقائية خلال إجازة العيد يجب أن يكون بقبضة من حديد، فالعبث في هذه اللحظة الحاسمة يبدو ملحا ولا نريد أن يتكرر مسلسل العدوى بالفيروس خلال " خلال شهر رمضان "كما حدث في الايام الفائتة .

ياخويا يااختي -اجعل عيدك في بيتك ووسط أسرتك مناسبة للتواصل والتراحم ولا تقرب الشارع فإن فيه خطر عظيم، وأمر عشيرتك الأقربين عسى أن تمر هذه اللحظات الثقيلة بسلام على الدولة والعباد . وعيدك مبروك في دارك  بسلام وامن وصحة جيدة  ان شاء الله .

حفظ الله الجزائروأهلها من كل سوء...وعيدكم مبارك سعيد وكل عام وامتنا العربية والاسلامية بألف خير يارب العالمين...

خويا اقعد في دارك تنجي روحك وعايلتك من كورونا....اللهم ارفع عنا هذا الوباء يارب العالمين ****

وعيد الجميع مبروك  خال من الضحايا والاموات بكرونا ان شاء الله.


تقييم:

0

0

مشاركة:

التعليق على الموضوع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة