فضاءات جنين بورزق

جنين بورزق

فضاء التواصل والإهداءات والتحايا

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدية
حجيرة ابراهيم ابن الشهيد
مسجــل منــــذ: 2010-10-19
مجموع النقط: 1959.26
إعلانات


تحية خاصة من القلب لقواتنا المسلحة بكل تشكيلاتها  - تحية محبة واحترم   لجيشنا الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني- في كل شبر من الوطن

 

.الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آلـه وصحابته أجمعين..

.السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته. *

تحية خاصة من القلب لقواتنا المسلحة بكل تشكيلاتها - تحية محبة واحترم لجيشنا الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني في  كل شبر من الوطن-..
 

..تحية خالصة من القلب لجيشنا الوطني الشعبي سليل جيش التحرير ..وتحية خالصة للجيش الابيض// لن ننساكم..ولن ينساكم التاريخ ابدا امضوا يأ أحبتي في سبيلِ الله ولا تخافوا فاللّهُ معكم أينما كُنتم  سيروا على بركَةِ الله واللهُ يحفظُكم ويرعاكُم برعايته.

/ .. يحق لكل من انتسب للجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني أن أقدم له التحية تحية أخوية من القلب الى القلب- بدءً من الجندي حامي الحمى- والعريف المشرف على الضبط والربط داخل الوحدة العسكرية -وصف الضابط والضابط والسامي والعميد واللواء والفريق والقائد الاعلى للقوات المسلحة وزيرالدفاع كل هؤلاء هم جند الجزائر جزائر الشهداء من خير أجناد المعمورة...تحية لكم جميعا أيها الشجعان- دامت عزّتكم ورفع الله شأنكم وكل شهداء قواتنا الأبرار وكل من ضحي بحياته من رجال الجيش الوطني الشعبي وكل اسلاك الامن الجزائرية بصفة عامة ودون استثناء في خدمة هذا الوطن وأهله وضيوفه، وكل أبناء الشعب الذين استشهدوا فداءا لوطنهم وللجزائر والجزائريين أرضا وجوا وحدودا من كل شبر من أرض الجزائر الطاهرة بدماء الشهداء الابرار .


...أولا وقبل كل شئء لابد من كلمة حق لابد ان نقولها وبكل صوت مرفوع ...العالم اليوم لا يحترم إلا الأقوياء، ومصدر قوةالجزائر شعبهاوجيشها يد واحدة موحدة شعب وجيش عظيم الذي يتحمل الصعاب حتى تقف بلاده على قدميها، وبرغم الأصوات التي تحاول التشكيك والتشويه، إلا أن الآمال العريضة في بناء دولة عصرية قوية لا تمد يدها لأحد، والعالم من حولنا يراقب كل شيء، فزاد احترامه لنا لأن الجزائريين يحترمون بلدهم ويقفون خلف قيادتهم التي تبني ولا تهدم...فتحية تقدير واحترام لابناء الجزائر ابناء الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني.. خادم الوطن...سلامٌ على الخوذة الموضوعه على رأسكم الشامخ‎ -- سلامٌ على "البذة" البدلة العسكرية التي تلف جسدكم‎ ‎الطاهر‎ -- سلامٌ على زنودكم السمراء التي تحمل سلاح الشرف‎ يد تبني ويد تحمل السلاح ضد العدو -- سلام ٌعلى كل قطرة عرق‎ ‎على جباهكم المرفوعه‎ لتحيا الجزائر شامخة لا مطئطئة الراس وعميلة للصهيونية --سلامٌ على صمودكم يارمز عزتنا وقوتنا وعروبتنا ووحدتنا .. ياأسود الأرض اسود الجبال والوديان اسود الصحاري والرمال .أسود جرجرة والاوراس رجال الصحاري والبراري رجال البحار والرمال رجال الادغال والغابات..رجال في الصيف وفي الشتاء وفي كل الفصول - رجال في كل الاوقات في كل زمان ومكان فلكم كل الاحترام والتقدير ..نعم ياجنودنا‎ ‎البواسل‎ في كل شبر من أرض الجزائر الشامخة لكم من قلب كل جزائري غيور على أرضه كل الاحترام والتقدير ومزيدا من التالق والتقدم..سمحتم في الاهل والاولاد من أجل ان تحيا الجزائر ويرفع العلم علم يرفرف ولا راية تعلو الراية الوطنية راية الشهداء... الجزائريون يؤكدون تمسكهم بوحدة الوطن والشعب شعب واحد.. راية واحدة ولا راية ولا راية تعلو الراية الوطنية راية الشهداء... فسلام عليكم بكل لغات العالم ورحمة الله تعالى وبركاته--امضوا يأ أحبتي في سبيلِ الله فاللّهُ معكم أينما كُنتم سيروا على بركَةِ الله واللهُ يحفظُكم ويرعاكُم **يعجز اللسان في هذه الظروف‎ ‎القاسية التي ‏تمرّ بها جزائرنا الحبيبة عن الكلام‎ **يعجز اللسان عن وصف حماة الديار‎ ‎الذين ‏قدموا أرواحهم ودمائهم رخيصة لأجل جزائر حرة ابية ... الجزائر ارض الشهداء غالية والوطن غال والوطن عزيز‎" ‎الوطن هو انت وانا وهي وهو ونحن وكلنا- الوطن هو الدم الذي يجري في عروقنا الذي ورثناه من اجدادنا النوفمبريين بالامس القريب .. ‎نعم- أيّها البواسل نعدكم : شهادتكم لم ولن‎ ‎تذهب ‏سدىً‎ ... فنحن على الطريق أرواحنا ودماؤنا فداء ‏لوطننا وا‎لامتنا الجزائرية –جزائر الشهداء الابرار ‎...استقلالنا لم يكون هدية من أحد بل جاء بالد م والدموع-- ‎فالدم لا يفديه إلا الدم‎" من أجل الحرية والاحترام ولاستقلال .ولتحيا الجزائر عربية مستقلة

.. وهنا لابد من كلمة .أقولها .إلى كل بقعة في أنحاء‎ ‎العالم‎.... اسمعوا جيدا واقرؤوا التاريخ جيدا لتعلموا من ‏هي الجزائر ومن هو‎ ‎الشعب الجزائري الباسل‎ -إسألوا فرنسا الاستدمارية وخبثائها العملاء -

إن كل قطرة دم جزائري نزفت ستزيدنا قوةً‎ ‎وصموداً‎ -- تحية اجلال واكبار للجيش الوطني الشعبي في الجبال والويديان ..تحية محبة وتقديراً‎ ‎للجيشنا --تحية عزةً وكرامةً لهذا الجيش الباسل‎ -- تحية ملئها‎ ‎الحب لهذا الجيش البطل‎ -- تحية لهذا الجيش الذي حمانا وحما ديننا واطفالنا‎ ‎ونسائنا‎ ورجالنا وترابنا وحدودنا ......تحية لهذا الجيش الذي قدم ارواحه فدائناً لنا‎ ...تحيةٍ لهذا‎ ‎الجيش الذي وقف في وجه من تأمر ‏علينا‎ ...تحيةٍ لذلك الضابط والجندي الذين سهرو‎ ‎على ‏امننا وراحتنا‎ ونحن مع ابنائنا واسرنا في بيوتنا ....تحية لارواح الشهداء الابرار الاطهار الذين ‏ضحو بدمائهم‎ ‎وارواحهم فدائناً عن وطنهم‎ ...تحية لكل ام شهيداً من الجيش الوطني الجزائري سليل شهداء الثورة التحريرية...تحية لكل اب وام من اباء وامهات شهداء جيشنا الجزائري‎ ...تحية لكل‎ ‎طفلاً من اطفالهم‎ ...تحية لقيادة هذا الجيش الباسل‎ الحامي للوطنه الجزائر ...واخيراً اقبل يد ام‎ وأب ابن وبنت وزوجة ‎كل شهيد من الجيش الوطني الشعبي ضحى بنفسه فداءا للجزائر وللجزائر لا غير... ‎

...‎ حما الله جيشنا ووطننا وقواتنا المسلحة المتمثلة في جيشنا الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني

‎ وكل‎ ‎الرحمة لارواح شهداء الجيش‎ واسكنهم فسيح جنانه‎ والهم ذويهم الصبر‎ ‎والسلوان‎ ودام عزك ياوطني الجزائر

* وخير الكلام إن ضاع الطريق فابحثوا عن الجيش
فحيا الله جيشنا ، جيش الأُسود ، وكتائب الليوث وسرايا الفهود ، أولئك الذين ضحوّا بالنفس والنفيس...هم ابطالنا وأبنائنا في جيشنا الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني -الجيش الاصيل المنبثق من الشعب وللشعب وللجزائرينتسب.


******وما من شك أن وحدة الشعب والجيش تشكل الآن سياجا منيعا في وجه عمليات التآمر التي تستهدف تشويه صورة الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير وتمزيق وحدته لانه اتخذ القرار الصحيح وساند إرادة الشعب االجزائري.., .., حاولت جماعة الشر الاقلية الخبيثة العميلة خاصة لفرنسا وانصارها تشويه صورة الجيش الوطني الشعبي بالادعاء الخبيث والاكاذيب المغلوطة متجاهلين خروج أكثر من 40مليونجزائري الى كل ميادين الجزائر في حراك 22 فبراير 2019المبارك مثل طوفان هادر, في حدث لم تشهد له البشرية مثيلا, يطالبون بإسقاط العصابة والجملكية ومن معها من الاذناب التابعة للاستعمار الحاقدة على أمة الجزائر وشعبها الابي المحترم. واخيرا وليس آخرا أقول وبكل فخر واعتزاز وتجسيدا لبعض قيم الفداء والتضحية للجنود الجزائريين في حرب التحرير الوطني ، والتي كشفت في نفس الوقت عن قوة وصلابة المقاتل الجزائري ابن الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني، واستعداده للتضحية بحياته في سبيل وطنه.
تحيا الجزائر الله يرحم الشهداء .. مع تحياتي الخالصة للجيش الجزائري في كل ذرة من الارض الطاهرة. دمتم بحب....وصيام مقبول باذن الله تعالى .

( يتبع ان شاء الله ان كان في العمر بقية)


تقييم:

1

0

مشاركة:

التعليق على الموضوع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة