فضاءات جنين بورزق

جنين بورزق

فضاء التواصل والإهداءات والتحايا

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدية
حجيرة ابراهيم ابن الشهيد
مسجــل منــــذ: 2010-10-19
مجموع النقط: 1623.58
إعلانات


رسالة شكر وتقدير للطواقم الطبية الساهرة على المرضى في المستشفيات الجزائرية عبر كل الوطن الجزائري و" المصابين بوباء كورونا الخبيث"**

رسالة شكر وتقدير للطواقم الطبية الساهرة على المرضى في المستشفيات الجزائرية عبر كل الوطن الجزائري و" المصابين بوباء كورونا الخبيث"**
فالعمل في الإسلام قيمة في حدِّ ذاته، فاليد العليا خيرٌ من اليد السفلى، واليد التي تعطي خيرٌ من اليد التي تأخذ، والعمل في الإسلام واجبٌ حيويٌّ، وليس للتفاخر والتكبُّر والجاه والمظهرية، فهو أساس الكسب والرزق الطيِّب لإعمار الأرض

نتقدم بالشكر الجزيل وامتنان .. شكر وثناء للموظفون في كل مؤسسةٍ استشفائية عبر المستشفيات في كل ربوع الوطن الجزائري أو دائرة سواء كانت حكومية أو خاصة يوجد عدد من الموظفين من سلك الطب يقومون بأداء مهماتهم الأساسية، بالإضافة إلى وجود بروفيسور - مسؤول أو مدير يُشرف على جميع الموظفين ويوجههم ويُقدم لهم النُصح والأوامر والتعليمات ، ويُعتبر تقدير جهود الموظفين من أهم الأشياء التي تُحفزهم على مزيدٍ من العمل والأداء وتُساعدهم على تقديم المزيد من العمل والجُهد، لأن الشكر والتقدير يُعتبر من أهم الحوافز المعنوية التي يجب أن لا يغفل عن قولها أي مواطن او مدير أو مسؤول لموظفيه، وسنقدم خلال هذا المقال عبارات شكر وتقدير للموظفين **أطقم المستشفيات عبر الجزائر تحديداً. عبارات شكر وتقدير للموظفين الشكر الموصول لجهودكم، رغم أن جميع كلمات الشكر لا توفيكم ولو جزءًا بسيطاً من حقكم، وذلك تقديراً لعطائكم الدائم والمستمر في سبيل رفعة المستشفيات عبر كامل التراب الوطني في الجزائر، والسير بها نحو الأفضل، وأتمنى لكم مزيداً من الإبداع الموصول. كل كلمات الثناء تصمت خجلاً أمام ما تقدموه من جُهدٍ متميز وعملٍ دؤوب لاجل المصلحة العامة لابناء بلدكم وخاصة في هذا الظرف بالذات، فشكراً لكم جزيلاً، وكل كلمات الحب والوفاء لكم، وأتمنى لكم الاستمرار أكثر فأكثر لتحقيق جميع الأهداف والوصول لأعلى المراتب. بكلّ ما أوتيتم من فخرٍ أرفع لكم جميعاً أجمل باقات الحب والثناء والشكر على ما قدمتموه وتقدموه في سبيل عملكم الصعب وخاصة في هذه المرحلة بالذات، كما أنكم تحرصون دائماً على أفضل أداء وأحسن نتائج، وهذا يُعطي دفعةً كبيرةً باتجاه النجاح والعمل المستمر. من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وأنتم جميعاً تستحقون الشكر والثناء، فلولاكم لم تكن مؤسساتناالاستشفائية عبر الوطن لتصل إلى أفضل المراتب، ولولا جهودكم لما كان للنجاح أي وصول، ولما تحققت الأهداف، فأنتم أساس رفعة هذه المؤسسةاو المؤسسات في كل التراب الجزائري وانتم أساس تقدمها، وأنتم من يحمل شعلة النجاح والتطور، فشكراً لكم وإلى الأمام دائماً. ربما لا تُسعفني الكلمات في قول كلمة الحق فيكم، فأنتم نعم الموظفين، وأنتم خيرة الخيرة، ولولا جهودكم لما تمكنا من مواصلة النجاح الملموس عبر كل المستشفيات على مستوى كل الجزائر العريضة، ولما تمكنا من وضع مؤسستنا على خارطة النجاح بفترةٍ قياسيةٍ، فشكراً لكم ملء الأرض حباً وكرماً.

أتقدم لكم بأسمى آيات الحب والتقدير والعرفان على كل ما قدمتموه طوال فترة خدمتكم في هذه المؤسسة، فأنتم نعم الموظفين والمخلصين، الذين يحملون أمانة العمل والإخلاص في أعناقهم وأمانة الشهداء، ويحرصون على تقديم كل ما هو رائع ومفيد ولو على حساب انفسكم، فشكراً على دعمكم المستمر. العمل ليس مجرد تشريفٍ ولا هو منصبٌ للمفاخرة، بل هو تكليفٌ وأمانة، وأنتم قد أثبتم بالوجه الشرعي أنكم بقدر المسؤولية والأمانة، وأنكم خير من تولى المناصب، فشكراً لكم على جهودكم الرائعة، وعلى عملكم وتعاونكم لأجل رفعة هذه المؤسسة التي لولاكم لما تقدمت ولا ازدهرت. "إن خير من استأجرت القوي الامين"، وأنتم خير من تكلّف العمل وحمل الأمانة، وأنتم أفضل من أدى عمله بإتقانٍ وتفانٍ، فشكراً لكم على جهودكم الجبارة، وتستحقون منا كل الدعم والتقدير، فإلى الأمام دائماً في سبيل مصلحة العمل لأداءٍ أفضل. أتمنى من الله العلي العظيم أن يمتعكم بموفور الصحة والعافية وأن يبارك في جهودكم المبذولة وأن يجزيكم عنا خير الجزاء، فأنتم أفضل من أدى عمله بإتقانٍ وإخلاص، وأنتم خير من حمل الأمانة، فلولاكم لما كان للمؤسسة أي تقدمٍ يُذكر، ولولا تضافر جهودكم جميعاً لما شعرنا بلذة تحقيق الأهداف. العمل مع الجماعة وبروح الفريق هو أساس الأداء الافضل لنا جميعاً، وقد أثبتّم انكم على قدر المسؤولية وأنكم من خيرة الموظفين، وقد حملتم جميعاً على عاتقكم أمانة العمل والإخلاص فيه، ورسمتم طريق مؤسساتنا الاستشفائية هذه للنجاح، فلولا تضافر جهودكم وتعاونكم وإخلاصكم، لما حققنا أي نجاحٍ أو تقدم، فاقبلوا منا عبارات الثناء البسيطة التي لا توفيكم حقكم لكنها تُعبر لكم عن مدى افتخارنا بالعمل ناجحٍ مثلكم. بعد النجاح الكبير والسمعة الطيبة التي حققتموها معاً، يجدر بنا جميعاً أن ننسب الفضل لأصحاب الفضل، ولولا أنكم عملتم بجد وإخلاصٍ وتفاني لما كان للنجاح أي معنى، فبكم وحدكم حققنا الأهداف، وبتضافر جهودكم وصلنا إلى ما نحن عليه، فتقبلوا كل معاني الثناء والتقدير على أدائكم الرائع. إليكم يا أصحاب الهمم العالية، والقلوب المخلصة والأيادي البيضاء، يا من سعيتم بكل ما أُوتيتم من قوةٍ لإنجاح العمل وتحقيق الاهداف، ويا من واصلتم الليل بالنهار وكنتم جنوداً مجهولين تعملون بصمتٍ دون انتظار الشكر، ويا من صبرتم على المشقة وتحديتم الصعاب، أنتم خير من عمل في هذه المؤسسة وانتم أفضل من قدّم لها الدعم والاستمرار. كل معاني الحب والتقدير أقدمها لكم يا خير من أدى العمل وحقق الأهداف، وها أنتم اليوم تقفون على أعتاب النجاح بكل فخرٍ لانكم أديتم الأمانة وأوصلتم الرسالة وساهمتم في رفعة أوطانكم،وطنكم الجزائر ارض الشهداء - فمن يعمل بكل هذا الجهد والإخلاص يستحق أن يكون ضمن المتميزين والمشكورين والمكرمينن فشكراً لكم. لقد أثبتم بما لا يدع مجالاً للشك أن إتقان العمل أمرٌ يعود إلى الإخلاص والأمانة وصحوة الضمير، ولقد أثبتم أنكم فعلاً على قدر هذه المسؤولية الكبيرة، وقدمتم أفضل ما يليق بمؤسساتنا الصحية ، فشكراً لجهودكم الكبيرة يا أصحاب الأيادي البيضاء، ويا أفضل من قدّم الدعم وأروع من عمل، شكراً لتفانيكم وإخلاصكم وتعبكم الذي لن يضيع بإذن الله، وأتمنى لكم المزيد من التقدم والازدهار والنجاح...والله معكم ربي يعاونكم ويكون معكم...تحيا الجزائر الله يرحم الشهداء الابرار .


تقييم:

0

0

مشاركة:

التعليق على الموضوع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة