فضاءات بشار

بشار

فضاء الأخبار والمستجدات

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدية
ابو زكرياء ابراهيم
مسجــل منــــذ: 2010-10-15
مجموع النقط: 892.73
إعلانات


وفق اتفاق بين وزارتي الداخلية والمالية الترسيم الفوري لموظفي عقود ما قبل التشغيل في البلديات

 

وفق اتفاق بين وزارتي الداخلية والمالية

الترسيم الفوري لموظفي عقود ما قبل التشغيل في البلديات

الشروق أونلاين

 

2019/11/21

 

وقعت وزارتا الداخلية والمالية، الخميس، اتفاقا يقضي بترسيم الموظفين المتعاقدين في البلديات بعقود دائمة، في إطار المرسوم الخاص بإدماج عمال عقود ما قبل التشغيل، والذي حدد شروط العملية.

وحسب السيناتور عبد الوهاب بن زعيم فإن الوزارتين “وقعتا اتفاقا تصبح بموجبه عقود كل العمال المتعاقدين على مستوى البلديات دائمة فورًا” لمن تتوفر فيهم الشروط المذكورة في مرسوم الحكومة حول الأقدمية.

ويأتي هذا الاتفاق بعد يوم واحد من توقيع الحكومة على مرسوم يقضي بترسيم أكثر من 370 ألف موظف من فئة عقود ما قبل التشغيل في الإدارات العمومية، هلى دفعات تمتد عبر ثلاث سنوات.

ووفق نفس المصدر، فإن الإدماج يبدأ مع أول نوفمبر 2019 على أن تشمل العملية 160 ألف موظف الذين تفوق أقديمتهم 8 سنوات قبل نهاية السنة.

وتمس العملية في مرحلتها الثانية، والتي ستتم العام القادم 105 ألف موظف تمتد خبرتهم بين 3 و8 سنوات، أما الدفعة الثالثة فتخص الموظفين بخبرة أقل من 3 سنوات ويبلغ عددهم 100 ألف شاب ويتم ترسيمهم عام 2021.

***********************************************************************************************************************************************************************************

"المد النوفمبري سيصبغ ألوان الجزائر الجديدة"

أخبار الوطن

21 نوفمبر 2019 (منذ 18 ساعة) - إسلام.ب

 

 

أكد الفريق أحمد ?ايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني، رئيـس أركـان الجـيش الـوطني الشعـبي، اليوم الخميس، أن المد النوفمبري هو الطابع الذي سيصبغ ألوان الجزائر الجديدة ودولتها الشامخة الراسية، وذلك في ثالث أيام زيارته إلـى الناحية العسكرية الرابعة بورقلة.

وأكد ?ايد صالح أن "الاستقلال المبارك الذي بزغ نوره عبر جيل نوفمبر، سيظل غصة في حلق أعداء الأمس وخدامهم من أعداء اليوم. فهم لم يستوعبوا استقلال الجزائر، بل يريدونه استقلالا شكليا لا غير"، مصيفا أن "عبق الجزائر النوفمبرية قلبا وقالبا يخنق هؤلاء الأعداء، فحياتهم ومصالحهم ومستقبلهم لا يكون إلا في جزائر متنكرة لتاريخها وللغتها ودينها وقيمها الوطنية الأصيلة".

وتابع "فالجيش الوطني الشعبي هو سليل، وعن جدارة واستحقاق، لجيش التحرير الوطني، وذلكم هو الرباط المقدس الذي أقلق كثيرا هؤلاء الأعداء. فهم يريدون جيشا بلا عمق تاريخي ليتسنى لهم توظيفه ليخدم مصالحهم وينحاز إلى أهدافهم ونواياهم المنحرفة والعميلة، فذلكم هو السبب الحقيقي والعميق لهذه العداوة التي يكنها هؤلاء للجيش الوطني الشعبي ولقيادته المجاهدة ذات المنابع النوفمبرية الخالصة والمخلصة".

وأضاف "الشعب الجزائري سينتصر اليوم رفقة جيشه، على أذناب العصابة وسيتم تثبيت قيم نوفمبر وترسيخها في الأذهان والعقول، وسيكون المد النوفمبري هو الطابع الذي سيصبغ ألوان الجزائر الجديدة ودولتها الشامخة الراسية الجذور.... وسيخيب أمل خدام الاستعمار، الذين لا يعجبهم إطلاقا هذا الالتفاف الوطني الصادق حول الجيش الوطني الشعبي، التفاف يؤكد وبقوة تصميمه الثابت والعازم على الذهاب إلى الانتخابات الرئاسية لـ 12 ديسمبر 2019، التي يرى فيها بحسه الفطري والطبيعي بمثابة المخرج الوحيد، من مثل هذه الظروف الخاصة التي تمر بها الجزائر".


تقييم:

0

0

مشاركة:




التعليق على الموضوع عبر فيس بوك

التعليق على الموضوع في الموقع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة