فضاءات بشار

بشار

فضاء الأخبار والمستجدات

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدية
ابو زكرياء ابراهيم
مسجــل منــــذ: 2010-10-15
مجموع النقط: 851
إعلانات

أكدت أن الانتخابات ستجنب البلاد مآلات لا تحمد عقباها مجلة الجيش: الشعب وحده من سيزكي الرئ?س القادم عبر الصندوق

أكدت أن الانتخابات ستجنب البلاد مآلات لا تحمد عقباها

مجلة الجيش: الشعب وحده من سيزكي الرئ?س القادم عبر الصندوق

الشروق أونلاين

2019/10/09

ح.م

أكدت مجلة الج?ش أن القرار الصائب القاضي بإجراء الانتخابات الرئاس?ة في آجال?ا، س?جنب لا أدنى شك الجزائر الوقوع في فخ الفراغ وفي مآلات لا تحمد عقبا?ا.

وجاء في افتتاح?ة المجلة لش?ر أكتوبر الجاري، أن ملامح الجزائر الجديدة بدأت تلوح في الأفق، مع الج?ود الحث?ثة التي تم بذل?ا والخطوات الجبارة التي تم قطع?ا إلى حد الآن، على ن?ج المسار الانتخابي التي س?توج بالذ?اب إلى صناديق الاقتراع لانتخاب رئ?س للجم?ورية يوم 12 ديسمبر المقبل.

وقالت لسان حال المؤسسة العسكرية إن “استحقاقات رئاس?ة ستجرى في ظروف مختلفة تماما عن المواع?د الانتخاب?ة السابقة، وتنظم في ظل معط?ات إيجاب?ة غ?ر مسبوقة، ح?ث يتم?ز المش?د ببلادنا بتحول لم تعرف الجزائر له مث?لا”.

وجددت مجلة الج?ش التأك?د على أنه لا طموحات س?اس?ة للج?ش وأنه لا يزكي أحد من المترشح?ن، ح?ث أكد الفريق أن “الشعب ?و من يزكي الرئ?س القادم من خلال الصندوق، و?ذا وعد أتع?د به امام الله والوطن والتاريخ”.

وتابعت “والحال ?ذه، لن يكون بوسع المشكك?ن والخائف?ن على الجزائر من ج?ش?ا ومن انتخابات رئاس?ة، السباحة عكس الت?ار الشعبي الجارف والاصط?اد في م?اه عكرة نتنة لم يعد ل?ا ما يوحي بالح?اة والديدمومة”.

وقالت “حان الوقت ل?عترفوا أن لا أمل في تحق?ق أ?داف?م ولا مستقبل في تجس?د مخططات?م ولا استجابة للشعب ل?ذيان?م، حتى وإن تواطئوا مع الأطراف الأجنبية بغية زعزعة أمن الجزائر والتدخل في شأنها الداخلي”.

وأفاد المصدر بأن “العلاقة التي تجمع الشعب بج?شه ستبقى شوكة في حلق دعاة الفتنة، وس?بقى موقف الج?ش بمرافقة الشعب كابوسا يزعج سباب الحالم?ن الوا?م?ن بجزائر على مقاس?م ، يحرفون تاريخ?ا وين?بون خ?رات?ا..فلتسقط الأقنعة”.

وتحدثت المجلة عن دور الإعلام في الجزائر في المرحلة الراهنة، وقالت: “إن المصلحة العليا للوطن تقتضي في هذا الظرف بالذات وأكثر من أي وقت مضى أن تساهم أسرة الإعلام الوطني بفعالية في صنع صفحة ناصعة في تاريخ بلادنا تتضمن انتصارها الباهر على من ينصب لها العداء، وذلك من خلال توخي الصدق والصراحة والموضوعية في تناولها ونقلها لمجريات الأحداث، ومن ثم التصدي لأساليب التهويل والكذب والإثارة التي تسلكها بعض وسائل الإعلام المأجورة يديرها مرتزقة ملؤوا الدنيا طنينا كالذباب بعد أن باعوا الأرض والعرض”.


تقييم:

0

0

مشاركة:




التعليق على الموضوع عبر فيس بوك

التعليق على الموضوع في الموقع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة