فضاءات بشار

بشار

فضاء الثقافة والمواضيع العامة

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدية
ابو زكرياء ابراهيم
مسجــل منــــذ: 2010-10-15
مجموع النقط: 831.6
إعلانات

الانتخابات الرئاسية تمثل "بوابة الخروج من الأزمة"

 

الانتخابات الرئاسية تمثل "بوابة الخروج من الأزمة"

أخبار الوطن

9 سبتمبر 2019 (منذ 13 ساعة) - واج/س.أ/ الخبر

 

أكد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، اليوم الإثنين بالجزائر العاصمة، أن الانتخابات الرئاسية التي تستعد الجزائر لتنظيمها تمثل "بوابة النهوض من هذه الكبوة والخروج من الأزمة".

وفي مداخلة له خلال مجلس الوزراء، أوضح قايد صالح أن الجزائر "استطاعت بفضل أبنائها البررة وفي طليعتهم الجيش الوطني الشعبي ، سليل جيش التحرير الوطني أن تجتاز هذه المرحلة و أن تتأهب بعد مدة قصيرة لخوض الانتخابات الرئاسية التي تمثل بوابة النهوض من هذه الكبوة والخروج من هذه الأزمة". وأكد أن المحطة الأخيرة من عمر هذا المسار "الحساس" والمتمثلة في الانتخابات الرئاسية، هي "ثمرة لرؤية متبصرة" استطاع الجيش الوطني الشعبي أن يستبق أحداثها بكل "بصيرة وحنكة".

وأضاف قائلا أن "كل خطوة قطعناها بكل قناعة وبكل مثابرة كان لها صداها الطيب وثمارها المأمولة، ولا شك أن الالتفاف الشعبي حول الرؤية المتبناة اليوم هو عربون محبة من الشعب لجيشه"، مذكرا بحرص المؤسسة العسكرية على المحافظة على مؤسسات الدولة، معتبرا أن حفظها هو "حفظ لأركان الدولة الجزائرية وحفظ هيبتها على المستوى الوطني وعلى مستوى المحافل الدولية".

وألح بالمناسبة، على أن كل الإنجازات التي استطاعت الحكومة أن تحققها في هذه الظروف "الصعبة بل والمعادية أحيانا" هي "مكاسب حقيقية وميدانية لا ينكرها إلا جاحد"، مبرزا "نجاح مؤسسات الدولة في ظل المرافقة الحريصة للمؤسسة العسكرية في تجاوز كافة المحطات على غرار حسن التعامل الموفق مع مقتضيات إجراء الامتحانات لآخر السنة الدراسية، هذا ناهيك عن حسن التعامل بل وتوفير كافة الظروف الحسنة والملائمة للدخول الاجتماعي والدراسي للسنة الدراسية الجديدة 2019-2020".

فبالنسبة لنائب وزير الدفاع الوطني فإن كل ما تم القيام به تعد "إجراءات صائبة سمحت بتفادي الكثير من المشاكل، وحرمان أعداء الجزائر في الداخل والخارج من إيجاد مبررات الخوص في النقد الهدام وغير البناء".

وفي سياق ذي صلة، أوضح رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي أن الوقائع قد أثبتت اليوم، أن "النظرة الصائبة والتقييم الموضوعي والعقلاني" لخلفيات الأزمة التي عاشتها الجزائر، كانت بمثابة "العقل الراجح الذي اتزنت بفضله الأمور واتضح من خلاله المسار الدستوري الواجب اتباعه، على الرغم من الظروف الصعبة التي مرت بها بلادنا".

وأكد أن هذه الظروف التي اعتقدت بعض الأطراف أنه "بإمكانها توجيه الأحداث وفق نظرتها بعيدا عن رأي الأغلبية الغالبة للشعب الجزائري وتوافقا مع مصالحها الذاتية والضيقة ولو كان ذلك على حساب الجزائر ومصلحتها العليا، فخاب أملها وواصلت الجزائر طريقها في ظل المرافقة الدائمة للجيش الوطني الشعبي لهذا المسار الحساس".

وفي الأخير، دعا قايد صالح إلى حفظ الجزائر وإلهام أبنائها "المخلصين سواء السبيل وسداد الرأي للعبور ببلادنا إلى ما هو أحسن على جميع الأصعدة".

 

///////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////////

 

الجيش مصر على اصطفاف الشعب إلى جانبه

مجلة الجيش: عهد صناعة الرؤساء قد ولى بدون رجعة

الشروق أونلاين

 

2019/09/10

 

ح.م

أكدت إفتتاحية مجلة الجيش لشهر سبتمبر أن ترجيح الشرعية الدستورية من خلال تنظيم إنتخابات رئاسية في أقرب الآجال يتمخض عنها إنتخاب رئيس للجمهورية مراده خدمة البلاد والعباد بكل إخلاص بعيدا عن كل المهاترات والمزايدات ومحاولة فرض الشروط التعجيزية والإملاءات المسبقة والترويج لأفكار استعمارية بائدة لفضها التاريخ ورفضها الشعب. وأن مواقف الجيش ثابتة بتعهده على مرافقة الشعب. مشددة على أن جزائر الغد لا مكان فيها لأولئك الذين خانو أمانة الشهداء، وباعوا ضمائرهم.

وأوضحت وزارة الدفاع في افتتاحية نشرتها لسان حال المؤسسة العسكرية مجلة الجيش، أن هناك أقلام مأجورة باتت تتحامل على المؤسسة العسكرية، مثلها مثل بعض القنوات المشبوهة.

وفي هذا الإطار، صنفت مجلة الجيش أولئك المتحاملين على المؤسسة العسكرية بأنهم من أذناب العصابة، في إشارة إلى بقايا النظام السابق.

كما انتقدت مجلة الجيش في افتتاحيتها بعض الأحزاب التي وصفتها بالمرفوضة والتي قالت إن لا هم لها دوما سوى الانتقاد والعويل.

وشددت مجلة الجيش على أن مواقف المؤسسة العسكرية ثابتة، مستدلة بثبات الجيش على تعهده بمرافقة الشعب الجزائري في تلبية مطالبه وحمايته.

 


تقييم:

0

0

مشاركة:




التعليق على الموضوع عبر فيس بوك

التعليق على الموضوع في الموقع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة