فضاءات جنين بورزق

جنين بورزق

فضاء القرآن الكريم والسنة النبوية

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدية
حجيرة ابراهيم ابن الشهيد
مسجــل منــــذ: 2010-10-19
مجموع النقط: 1713.93
إعلانات


سيدنا رمضان سيد الشهور

الحمد لله حمدا لا ينفد أفضل ما ينبغي أن يحمد وصلى الله وسلم على سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه ومن تعبد ، أما بعد …

. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

رمضان الخير والبركة**في رمضان -من جد وجد ومن زرع حصد**

-في الايام الفائتة كنا نقول ... أيام وسوف يحل علينا شهر رمضان المبارك والمعظم والمكرم بكل كرمه وفضله..انه حقا شهر الرحمة ،، شهر الغفران ،، شهر التوبة ،، شهر التقرب الى الله ، .واليوم نقول.. انتصف الشهر والسباق قد اشتد والجنة تزينت لمن جد، فمن جد وجد ومن زرع حصد،فليكن شعارنا لن يسبقني الى الله احد، ليكن شعارنا صيام قلب مع الجوارح لله الفرد الصمد ، فسارعوا وسابقوا الى مغفرة من ربكم .قبل رحيل الشهر فهو كما أشار لنا ربناسبحانه وتعالى (أياما معدودات)، لا نندم لرحيله سيرحل وسيعود ولكن ربما نرحل نحن!وعندئذ يكون الندم، فملك الموت قد تخاطنا الى غيرنا وسيتخطى غيرنا الينا فبادر قبل أن تبادرتركنا الطعام والشراب والجماع فهل احسسنا بالفقراء واخواننا المستضعفين قرأنا القرآن وصلينا القيام فهل احسسنا بالقرآن وتدبرنا معانيه؟

**نعم،الصوم أمانة والإيمان أمانة, حيث يقول نبينا (صلى الله عليه وسلم): «لا إِيمَانَ لِمَنْ لا أَمَانَةَ لَهُ، وَلا دِينَ لِمَنْ لا عَهْدَ لَهُ».
فالمؤمن الحق: وفِيي، حيي، سخي، كريم في أفعاله، كريم في أقواله، عف اللسان، لا يعرف الفحش ولا الخنا ولا الرياء ولا النفاق إليه طريقا، لا يكذب، ولا يظلم، ولا يغش، ولا يحتكر، ولا يختلس، ولا يدلس، ولا يطفف كيلا ولا وزنًا، ولا يخوض في الأعراض، يحفظ للنفس حرمتها، وللأموال حقوقها، وللأوطان فضلها ومكانتها

* وكلمة حق لابد ان نقولها- لقد تاهت منا فوائد الصوم ونسينا الهدف الحقيقي من رمضان، ورحنا نستعد له بتكديس المشتريات من الخضرواللحوم ووو -وأيضا ميزانية أعلى من كل شهور السنة، بينما الغاية من الشهر الفضيل، علاوة على التقرب ألى الله بالعبادات وإحساسنا بالفقراء، السيطرة على شهوة الطعام مع تقليل الإنفاق على الغذاء والشراب والحلويات وأن نريح معدتنا( معليش قول عطلة سنوية للمعدة) ، وأن ندرك أن الصيام يجعل كسرة الخبز غذاء شهيا، ورشفة الماء لها مذاقها، وأن نعتاد الاقتصاد في استهلاكنا بدل أن نستهلك في رمضان ما نستهلكه في ثلاثة شهورأو اكثر في بعض الاحيان وخاصة من أصحاب الكروش الكبيرة الذين أكلوا السحت ومصوا دماء الشعب،وهذه هي اللهفة بعينها أصبح شهر الأعباء الباهظة على الطعام والسهرات والحلويات، وبدل المحافظة على الصحة واستغلال الشهر الكريم للانقطاع عن العادات السيئة، مثل التدخين نجد المقاهي مزدحمة للغاية طوال ليالي رمضان...

** نعم ايها القارئ المحترم - لا يمكن أن نلقي بالمسئولية على الحكومة وحدها، لكن عليها أن تدرس كيفية السيطرة على الانفلات في الاستهلاك خلال شهر رمضان حتى وصل إلى هذه النسبة غير المعقولة والبعيدة عن الغاية من الشهر الكريم وتعاليم الإسلام الذي دعانا لأن نجوع لنصح، وليس أن نزيد معدلات الأكل في رمضان لتلك الدرجة الخطيرة على صحتنا لتتسبب في أمراض كثيرة، يعرفها الجميع

**نعم ايها المسلم المحترم* لابد من الإكثار بالصلاة والتسليم على سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال الله لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم: ياأيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك. و يا أيها النبي حسبك الله. ويا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا. وفي حديث أنس بن مالك أن رسول الله قال: ما من أحد يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله صادقا من قلبه إلا حرمه الله على النار. كما روي عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من صلى عليّ صلت عليه الملائكة، ومن صلت عليه الملائكة صلى الله عليه، ومن صلى الله عليه لم يبق شيء في السماوات ولا في الأرض إلا صلى عليه...ونحن جميعا نقول اللهم صل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حتى الرضا واذا رضي بعد الرضا*

* نعم ايها المسلم الطاهر- لايمكن التوقف أمام فضائل الشهر المبارك رمضان وحكمه وأهدافه عند العبادات فقط، فهناك دروس وعبر كثيرة العدد عظيمة الفائدة، وفي مقدمتها إصلاح وتقويم سلوك الإنسان، ليصبح بعد رمضان في سلوكياته كما كان فيه، متمسكا بالقيم والصفات النبيلة التي كان يتمثلها في رمضان، إيمانا منه بأن رب رمضان هو رب باقي شهور العام،?..نعم رمضان..?و ? الصوم يعلمنا بساطة العيش، فالحياة ممكنة بأبسط الأشياء، الصوم فرصة للتأمل، كيف كنا، وأين أصبحنا، وإلى أين نمضي ، وهل نعيش لنأكل، أم نأكل لنعيش، وحين نعرف الإجابة، نعرف الطريق وأيضا المصير، وهذا هو الهدف

..وهدفنا جميعا كمسلمين والحمدلله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة-ان نحترم شهر رمضان شهر الرحمة والغفران - وتقبل الله منا ومنكم الصلاة والصيام والقيام يارب العالمين.


تقييم:

0

0

مشاركة:

التعليق على الموضوع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة