فضاءات تيمولاي
إعلانات

jarif mohamed | تيمولاي | 23 - 01 - 19 | الزيارات: 196 |
الفنان الكبيرالبشير ؤوتلعينت ابن منطقة تيمولاي

الفنان الكبير البشير وتلعينت utal3int

ابن منطقة تيمولاي وبالضبط تلعينت ارخا القرية الرايعة بمناظرها الخلابة وواحتها الزاهية باشجار الزيتون ونخيلها الباسق في السماء فضلا عن قلعتها التاربخية القديمة على سفح الجبل تحكي لاجيال الغد ذكريات التاريخ القديم واناسها الكرماء وحقولها الغنية بعيونها الجارية منذ ازمنة خلت في جداول صغيرة تحدث بخريرها موسيقى تحدث الصدى في كل جوانب القرية . من هنا تالق سي البشير سليل اسرة عريقة في الحسب و النسب ومعروفة بالعلم والورع والتفوى ،وكنت دايما اود الكتابة عنه وعن شعره لكونه تربطني به اواصر عائلية وكذلك لكوني اطلعت على اشعاره منذ فترة ليست بالقليلة وكذلك لكونه فقيه متضلع وشاعر ملتزم وعازف ماهر على الة الرباب و هذا في حد ذاته قمة الابداع و الجد و العمل الجاد وقد كان في بدايته قد اتخذ الفن كهواية مشاركا في انشطة ثقافيةو فنية كنا ننظمها في اطار جمعية تازرزيت tazrzit للثقافة و الرياضة و الفنون الشعبية سنوات التسعينيات من القرن الماضي ،وابرز ماكان يعزفه قصايد الشاعر و الغنان الكبير المرحوم الحاج محمد البنسير اذ كان سي البشير و لايزال يحفظ العديد من اشعار عمود الشعر الامازيغي وهذا ماساعده كثيرا في قرضه لشعر متدفق بالحياة متسما بالبلاغة و الجزالة و غنيا بالصور الشعرية الجميلة و الرموز الكتيرة وان كان يعيش ويستقر منذ مدة في فرنسا وبالضبط في عاصمة الانوار باريس Paris فانه مازال يعتبر من امهر العازفين على الة الرباب في المنطقة اي امزاد بالامازيغية amzad اطلعت على العديد من اشعاره الجميلة وان كان الجانب الديني يحتل نصيبا مهما في مجملها اعتبارا لثقافته الدينية باعتباره خريج المدارس العلمية العتيقة وحافظا لكتاب الله تعالى والمتون الفقهية المختلفة الا انه تطرق ايضا الى مواضبع بارزة متعلقة بالغربة و القضايا الاجتماعية وكل ما يموج به المجتمع فالشاعر انسان يتاثر و يؤثر في المجتمع كونه كائنا اجتماعيا بعيدا عن التطرف ،فقط اتمنى ان يسرع في جمع جميع اشعاره والتي فعلا تستحق ان تكون في ديوان لتمكين الطلبة و الباحثين و عموم القراء من اخذ فكرة حول الشعر الامازيغي بالمنطقة وكذلك حول جانب من جوانب الادب الامازيغي بالمنطقة الذي يعتبر سجلا تاريخيا و كدلك مجالا لكل قضايا المجتمع ففيه الحديث و التاريخ و الحكم و القصة و اسماء البلدان وو... وساقترح نموذج لبعض قصايده والتي غناها سي البشير ذات ليلة مع ربابه الذي لايفارقه في العطلة مع ليالي السمر مع اصدقائه او في مناسبات عائلته وهي قصيدة جميلة فيها القيم الدينية اضافة الى الغربة و الامها وكذلك الطبيعة وعناصرها المختلفة ،وهي قصيدة رمزية فيها صورا شعرية اية في البلاغة سيتذوقها من له المام بالشعر الامازيغي هذه مقدمة متواضعة عن شاعر كبير اغنى خزانة الشعر الامازيغي واتمنى ان تتاح لنا الفرصة لاغتراف اكثر من هذه الكنوز لانها فعلا تستحق الدراسة و التحليل و حصوصا الجمع والتدوين . ،نْزْوا إسم نـرب آداك فـلاسن عولغ( )أكنضلب آسيدي دارك آغكان ليغ
نْـزّال فْـنْبِي مَحْمود إرخومـاستنيـغ( )نتان آي?ان لقاضي واوال إغفرغ
تُودْرتيـنو آسـنرا دَّغْ فـلاسن سولغ( )اوَلاَيْنِي لحسابنس نْرَا آتنسرسوغ
ن?ازوند أوداد ألـهم يـوسيت ولنـغ( )أتُوزُّومْـتنـم آتـا?ـانت آغكـان لـيغ
مـقـارإيـلا وْجـي? لـخـطر آغـليـغ( )مْدِناغْ داك إ?رزامن أوال اسِفْرْغْ
مْلاكا ?يغ لبازنطف ريش نْغُويّْلْغْ( )نـفلـد أكـال اِوادا تْـيـيران نْغيمَّـاغ
نوسي ذّْلْ نَاسِ تازايت نْفلْ تَكَتْنغ( )سُلْ ؤُرْنْسْكْرْلحساب اسفلغ آرَّاونَّغ
غِكـاد آد?ان لْخابَـرْوِِيـلِّي ساكنيغ( )أدِّبـان ربـي مـادنتـمون إما تْـلْفَـاغ
اطال الله في عمر الفنان و الشاعر الملتزم سي البشير ومتعه بتمام الصحة ومشوار فني مليء بالابداع و التالق - نجيب ابراهيم

تقييم:

2

0

مشاركة:




التعليق على الموضوع عبر فيس بوك

التعليق على الموضوع في الموقع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة

فكرة وتصميم وبرمجة الموقع: أحمد زربوحي
للتواصل: e-mail: khbarbladi@gmail.com