فضاءات قوص
إعلانات

الطيب الشنهوري | قوص | 31 - 12 - 18 | الزيارات: 48 |
قِصّة ُمَثَل حالَ الجَرِيْضُ دُونَ القَرِيْضِ

قِصّة ُمَثَل :

 (حالَ الجَرِيْضُ دُونَ القَرِيْضِ)

أولا : معنى المثل ومضربه :

* الجَرِيْض ، هو: الاخْتِناقُ بالرَّيْق ِعِنْدَ المَوْتِ

وَالقَرِيْض ، هو: الشِّعْرُ ..

قَالَ الْخَلِيلُ: ( الْجَرَضُ أَنْ يَبْتَلِعَ الْإِنْسَانُ رِيقَهُ عَلَى هَمٍّ وَحُزْنٍ ).

ويقال: مات فلان جَرِيضاً ، أي: مغموماً .

ويُضْربُ هَذا المَثَلُ في كلِّ أمْر ٍيَعُوقُ عَنْهُ عائِقٌ وَيَحُول ُ دُونَهُ .

 قالَ المَيْدَانِيّ:

(يُضْرَب لِأَمْرٍ يُقْدَرُ عَلَيْهِ أُخِّرَ حِيْنَ لا‌ يَنْفَعُ ،ووَرَدَ بمَعْنَاه:"حَالَ الأَجَلُ دُونَ الأَمَلِ") .

هَذا عَنْ مَعْنَى المَثَلِ وَمَضْرِبِهِ


 ثانيا : قصة المثل ومورده :

أمَّا عَنْ مَوْرِدِهِ :

فَقَدِ اختلَفَ فِي تَحْدِيْدِ أوَّلِ مَنْ قالَ هَذِهِ المَقًوْلَةَ التِي أصْبَحَتْ مَثلاً، وَذِلِكَ فِي أحَدِ رَجُلَيْن :

(1) جَوْشَنُ الكِلابيّ :

وَكانَ أَبُوهُ قَدْ مَنَعَهُ مِنْ قَوْل ِالشِّعْر،فجَاشَ الشِّعْرُ فِي صَدْرِه، فمَرَضَ مِنْهُ حُزْناً حَتَّى أشْرَفَ عَلَى المَوْتِ ،

فَرَقَّ لَهُ أَبُوهُ ، وَقالَ لَهُ : يا بُنَيَّ ، انْطقِ بمَا أَحْبَبْتَ .

فقالَ : هَيْهاتَ ، حالَ الْجَرِيْضُ دُونَ القَرِيْض ِ.

ثُمَّ مَاتَ ، فقالَ أَبُوهُ يَرْثِيْهِ :

لَقَدْ أَسْهَرَ العَيْنَ المَرِيْضَةَ َجَوْشَنُ

وأَرَّقَهـا بَعْـدَ الرُّقَــــادِ وَأَسْـهَدَا

فَيَا لَيْتَهُ لَمْ يَنْطِقِ الشِّعْرَ قَبْلَهَا

وَعَـاشَ حَمِيْـداً مَا بَقِيْنَـا مُخَلَّدَا

وَيَا لَيْتَهُ إِذْ قَالَ عَاشَ بقَوْلِهِ

وَهَجَّنَ شِعْرِي آخِرَ الدَّهْر ِسَرْمَدَا

فذَهَبَتْ أخِرُ كَلِماتِ جَوْشَن مَثلًاَ .

 

(2) عبيْدُ بنُ الأبْرَصِ 

وَأصْلُهُ أنَّ النُّعْمانَ بنَ المُنْذِرِ كانَ لَهُ يَوْمان: يَوْمُ بُؤسٍ وَيَوْمُ نَعِيْم ٍ، فمَنَ لَقِيَهُ فِي يَوْم ِبُؤسِهِ قَتَلَهُ وَلَو كانَ صَدِيْقًاً ، وَمَنَ لَقِيَهُ فِي يَوْم نَعِيْمِهِ أغْنَاهُ وَلَو كانَ عَدوّاً، فَصادَفَ أنْ لَقِيَهُ الشَّاعِرُ عَبِيْدُ بنُ الأَبْرَص فِي يَوْم ِبُؤسِهِ، وَكانَ مِنْ خاصَّتِهِ ، فقالَ لَهُ النُّعْمانُ :

وَدَدْتُ أنَّكَ لَقِيْتَنا فِي غَيْرِ هَذا اليَوْمِ ، فتَمَنَّ عَلَيَّ ما شِئْتَ غَيْرَ نَفسِكَ .

فقالَ عَبيْدُ: لا شَيءَ أَعَزّ عَلَيَّ مِنْ نَفْسِي .

فقالَ النُّعْمانُ: لا سَبِيْلَ إِلَى ذَلِكَ ، أنْشِدْنِي مِنْ شِعْرِكَ فقَدْ كانَ شِعْرُكَ يُعْجِبُنِي .

فقالَ عَبيْدُ:حالَ الجَرِيْضُ دُونَ القَرِيْضِ.

فذَهَبَتْ مِنْ يَومِها مَثلًاَ.


تقييم:

1

0

مشاركة:




التعليق على الموضوع عبر فيس بوك

التعليق على الموضوع في الموقع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة

فكرة وتصميم وبرمجة الموقع: أحمد زربوحي
للتواصل: e-mail: khbarbladi@gmail.com