فضاءات مشرع بلقصيري (البلدية)
إعلانات

رشيد رزوم | مشرع بلقصيري (البلدية) | 21 - 01 - 18 | الزيارات: 818 |
عراك الفقهاء بالمقابر بمشرع بلقصيري يثير سخط الساكنة

القرآن الكريم كتاب الله أنزله عزّ وجلّ ليعمل به الناس في حياتهم؛ فهو يرشدهم إلى الحق فيما يتعلق بالعقيدة والعمل، وجعل لهم الثواب العظيم على قراءته.

وما نراه اليوم من قراءة القرآن على المقابر وخصوصا بمدينة مشرع بلقصيري والدواوير المحيطة بها يتنافى مع حرمة القرآن وتعظيمه وإجلاله؛ إذ أصبح وسيلة للتسوّل، وأصبح القارئ ينظر إليه بعين الازدراء، ومما يزيد الطين بلة فقد أصبحنا نشاهد صارع الفقهاء وتعاركهم فيما بينهم عند الانتهاء من القراءة للظفر بحصة من الأموال بعد أن تظهر مجموعات من الفقهاء وكل مجموعة لها أفرادها ليشكلوا بهذا العمل الشنيع صورة تعكس مدى حرص الفقهاء على التفرقة عوض الاتعاظ وأخذ العبرة من الموت أثناء وجودهم بالمقبرة وكأنهم في حفل أو مأذبة عادية بعيدة عن أساسيات ديننا الحنيف،ولهذا يجب الامتناع عن قراءة القرآن على المقابر، ومن أراد الأجر والثواب للميت فليقرأ هو عند قبر ميته وليتصدَّق عنه وليدعُ له، ولا بأس بأن يقرأ في بيته أو في المسجد ويهب ثواب قراءته للميت فإنه يصله إن شاء الله تعالى.

وأما إذا زار القبر فالسنة أن يقول: (السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، أنتم فرطنا ونحن لكم تبع، نسأل الله لنا ولكم العافية، اللهم لا تحرمنا أجرهم، ولا تفتنا بعدهم، واغفر لنا ولهم). ونحو هذا من الأدعية.

ومما يُؤسف له في المآتم أن يقرأ القارئ ولا يستمع له الحاضرون، أو أن يكون صوت القارئ مسجلًّا على شريط ثم يُقرأ فلا يُستمع له، وقد قال الله تعالى: (وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ) الأعراف/204، ويزداد الأمر سوءاً عندما يأخذ البعض بتدخين السجاير في المآتم والقارئ يقرأ، فهذا مجلس إلى الغضب أقرب منه إلى الرحمة، نسأل الله العافية.

هذا وقد تبدَّلت هذه العادة فصار يُقدَّم في المآتم القهوة والتمر، بدل الدخان،ومن هذا المنبر نناشد المجلس العلمي بسيدي قاسم أن يعمل على حل هذه المشكلة والتي أصبحت تتتكاثر في الأوساط المحلية وتعمل على تأطير الفقهاء حتى يكونوا مثالا يقتدى به في التعامل داخل المقابر.


8

0



التعليق على الموضوع عبر فيس بوك

التعليق على الموضوع في الموقع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة

فكرة وتصميم وبرمجة الموقع: أحمد زربوحي
للتواصل: e-mail: khbarbladi@gmail.com