فضاءات بشار

بشار

فضاء الموروث الثقافي الشعبي

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدية
ابو زكرياء ابراهيم
مسجــل منــــذ: 2010-10-15
مجموع النقط: 832.09
إعلانات

التمر.. غذاء و شفاء


التمر.. غذاء و شفاء
عبير المليجى


التمر
تعمر موائد شهر رمضان المبارك بكل ما هو شهى ولذيذ وتبدع حواء فى أصناف المأكولات والمشروبات لأسرتها ولكن يظل التمر هو سيد المائدة لما يحتويه من فيتامينات عديدة تمد الصائم بالطاقة والحيوية والنشاط.

د.مروة عزمى جنينة مدرس بكلية الزراعة جامعة المنصورة تقول: إن فوائد التمر عديدة حتى إنها تفوق بكثير حجم تلك الحبة الصغيرة، فهو يعد مصدرا رئيسيا للطاقة والنشاط لأنه غنى بالسكريات الطبيعية الجلوكوز والفركتوز كما أنه منجم طبيعى للمعادن والفيتامينات وهو سريع الهضم والامتصاص لذا فهو غذاء مثالى يفطر عليه الصائم خاصة أنه يفقد جزءا كبيرا من طاقته وقوته الجسدية ويقل السكر المختزن فى الدم مما قد يشعره بالضعف والكسل، ولكن بعد تناول بضع تمرات على الإفطار فإنه يستعيد كامل نشاطه إضافة إلى أنه فى متناول جميع الطبقات

يعالج التمر أيضا الأنيميا ويحارب فقر الدم وأمراض القلب نظراً لإحتوائه على معدن الحديد ويعمل على إنتاج الهيموجلوبين فى الدم، والتمر غنى بالألياف مما يجعله مفيدا للجهاز الهضمى بعد الإفطار وملينا طبيعىا يعالج الإمساك ويساعد على حركة الأمعاء الطبيعية فى حين أن العقاقير الملينة تحطم الغشاء المخاطى المبطن للأمعاء مما يسبب التهاب القولون، أيضاً للتمر تأثير مهدئ للأعصاب لاحتوائه على فيتامين (أ) ونسبة عالية من فيتامين (ب1) المقوى للجهاز العصبى ويحد من نشاط الغدة الدرقية ويحتوى على الفسفور الذى يعتبر غذاء للخلايا العصبية فى الدماغ، ومن خصائص التمر أيضاً أنه يكافح العشى الليلى ويقوى البصر ويحافظ على رطوبة العين وبريقها بفعل فيتامين (أ).

تضيف د.مروة: التمر من أهم الأغذية المفيدة للمرأة لأنه ملىء بالهرمونات الضرورية وخاصة هرمون البتوسين الذى يعمل على تنظيم الطلق ويمنع النزيف أثناء وبعد الولادة، وهرمون الأستروجين المنشط للمبيضين ويساعد فى تكوين البويضات. كما أن التمر مخفض لضغط دم الحامل ويلعب التمر دورا رئيسيا بعد الولادة فى فترة النفاس للأم ورضيعها فهو منبه لحركة الرحم وزيادة انقباضاته ومهم لتكوين لبن الرضاعة وتعويض الأم ما ينقصها وذلك لاحتوائه على الحديد والكالسيوم وفيتامين (أ) وهذا كله مهم جداً لنمو الطفل الرضيع وتكوين نخاع عظامه، وليس هذا فحسب بل يحتوى على حمض الأرجينين وهو من الأحماض الأمينية الأساسية المؤثرة فى الرجال حيث يؤدى نقصه إلى نقص الحيوانات المنوية.


تقييم:

0

0

مشاركة:




التعليق على الموضوع عبر فيس بوك

التعليق على الموضوع في الموقع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة