فضاءات الرباط ( البلدية)
إعلانات

الدعوة لاحتجاج قطاع التعليم يوم توقيع محاضر الالتحاق بالعمل بشارة خير أم خيبة أمل ؟؟


اجتمع هؤلاء الذين يعتبرون خارج اطار الشرعية القانونية و خارج اطار شرعية المنظمة و قرروا الاتي : الخروج الى الشارع للاحتجاج
ثم بعد ذلك قرر السيد عبد العزيز ايوي دعوة رجال التعليم للاحتجاج يوم توقيع محضر الدخول امام ابواب الاكاديميات و النيابات احتجاجا على قرار الرفع من سن التقاعد ...
جيد لحد الان يمكن القول ان هذه صحوة ضمير ...و رغم ذلك دعونا نقرا القرار موضوعيا و من دون أي تحامل ...
1 ـــ يعلم السيد ايوي ان تاريخ الوقفة الذي يوافق يوم توقيع محاضر الالتحاق بالعمل لن تكون الوقفات فيه ذات معنى بالنسبة لرجال التعليم بحكم تنقلهم لتوقيع محاضر الالتحاق بمقرات عملهم، كما ان عددا كبيرا منهم منشغل بتادية الواجب الوطني المتعلق باحصاء السكن و السكنى... وهذا معناه انه يُحَضِّر سبب عدم نجاح الوقفات مسبقا ...الامر الذي يقود الى القول بانه قيادي يحسب كل شيء ...الربح كما الخسارة
2 ـــ يعلم الجميع ان قرار الرفع من سن التقاعد هو قرار يلحق الاذى بكافة الموظفين و الماجورين على اختلاف قطاعاتهم ...فالتعليم ليس وحده المتضرر من هكذا قرار ...و مع ذلك لنسلم جدلا ان السيد ايوي يعتبر ان رجال التعليم هم الاكثر تضررا ...اليس حريا ان يكون قرار الوقفات جزء من قرار الاضراب العام ...وهذا لا يمكن ان يكون قرار السيد ايوي وحده بل لابد ان يكون قرارا للسيد الفاتيحي بحكم انه قائد فدش المؤتمر الرابع كما يقولون...فلم لم يصدر قرار للاضراب العام اذن ؟...
نعلم جميعا ان المنظمة النقابية (فدش) تعاني ازمة، لكننا نعلم اكثر حجم الملتحقين بالسيدين ايوي و الفاتيحي وهذا معناه ان القطاع الذي فيه لغط الان هو الذي عليه ان يحتج خصوصا وان السيد ايوي اِلْتُقِطَ في اكثر من مناسبة وهو يحتج مع مستعملي الهروات و العصي فلم لا يحتج هذه المرة سلميا امام النيابات بعدها يخرج ببيان يشيد فيه بنجاح الوقفات و اذا ما فشلت يعلق السبب على اليوم الذي لم يكن في المستوى المطلوب.
3 ـــ تعودنا منذ مدة و نحن نناضل تحت قيادة السيد ايوي ان نتعرض للاستغباء و للتبخيس من ذكائنا بحكم اننا قاصرون نحتاج الى وصاية و لا يمكننا ان نناقش لأننا لا نعرف ما يعرف و نظرتنا للامور تختلف عن نظرته ... لكننا انتظرنا ان يكون السيد ايوي قد راجع ذاته بعد الذي حدث و ان طريقة تعامله و تفكيره تغيرت و ان استحضاره لذكاء نساء و رجال التعليم ربما اتخذ مكانا في مفكرته... لكن للأسف فإحصائياته الآن غير مضبوطة فهو لا يعرف حجم المبايعين له في الاقاليم و حجم الرافضين لزياراته لهذا يريدها فرصة ان يعرف حجم مريديه وفي نفس الوقت يعيد الى كتابه الجهويين و الاقليميين الموالين له كاريزميتهم ان هم أنجحوا الوقفات و يتخلص من اولئك الذين اصبحوا يشكلون عبء عليه ... لكن بالعقل فقط ما دخل نائب اقليمي او مدير اكاديمية بالرفع من سن التقاعد؟.. فقط اقنع اي امراة او رجل التعليم انهما مسؤولان و ستنجح الوقفات .
4 ـ ان محاولات اخراج اصوات الفيدراليين الصامتة الى ان تبوح بالموقف فيه حكم مسبق صادر في حقها وهي انها اصوات خائنة او متواطئة و هذا الحكم لا احد من رجال التعليم يقبله على نفسه لانه وَفِيٌّ و مُحِبٌ و متراص الى جانب النقابة الوطنية للتعليم بل ويقدم لها الولاء و لا يقدمه للأشخاص...
5 ـــ تاتي الدعوة للوقفات في ظرفية حساسة و هي الاستعداد للانتخابات سواء التي لها صبغة سياسية او تلك التي لها صبغة مهنية و الكل الان يرى ان ريادة الفدش هي في موضع شك ...ومع ذلك يبقى الرهان على السياسي لا المهني و هذا معناه ان القرار يخدم اجندة سياسية فيها رغبة في تأجيج الاحتجاجات و لم لا حصول تجاوزات حتى تعطي للمتحدث السياسي مبررا للكلام وهو في هذه اللحظة لن يكون سوى الهيئة التي ينتمي لها السيد ايوي بوصفه عضوا في مكتبها السياسي.
ان معارضة قرار الحكومة بالرفع من سن التقاعد و الزيادة في قيمة الاقتطاع ليس محل مزايدة او استغلال، و لعل السيد ايوي لا يهمه هذا الامر لكونه متفرغ نقابيا شانه شأن مجموعة من منفدي اوامره ، وهم في حكم المتقاعد الذي يتقاضى اجرا بدون تادية أي عمل، لهذا فالاضراب لا يهدد راتبهم. كما ان اختيار يوم للاحتجاج كاول يوم من العمل ليست غايته بريئة و انما هدفه خلق الحدث باللاحدث ، و توجيه اشارة واهمة ان النضال سيبدأ مع اول الموسم الدراسي فما الذي كان يمنع السيد ايوي و كتابه الجهويين و الاقليميين من ان يناضلوا عندما كان الاساتذة المجازون وحاملوا الشواهد يجلدون في شوارع الرباط حتى هدرت كرامتهم، و ما الذي منعهم من النضال مع معتقلي الزنزانة 9 الذين وجدوا انفسهم معزولين لا احد يريد اسماع صوتهم، و لم تواطأ هؤلاء القياديون على مطلب تعويضات العالم القروي وما سبب صمتهم على اتمام تنفيذ بنوذ اتفاق 26 ابريل، و لم التماطل و المساومة في تقديم مقترحات بخصوص النظام الاساسي، ثم اليس عيبا ان تحول هذه القيادة العمل النقابي الى عمل خيري و ترفيهي بتحويل مقرات النقابات الى مسارح لاقامة صبيحات للاطفال و سهرات للاحتفال بالاعياد و المناسبات، بل ان تتحول الى جمعية هدفها محاربة تشغيل الاطفال لاستجداء المساعدات الخارجية التي تصرف خارج أي مراقبة من قبل التنظيمات النقابية المحلية ، ثم اليس عيبا ان تتنكر هذه القيادة لقيم الحداثة و الديمقراطية التي كانت شعار ا للتاسيس فتعمد الى بيروقراطية ركيكة الصياغة في تدبيرها لشؤون النقابة، فاصبحنا نرى كاتبا جهويا و اقليميا يعين من دون انتخاب، و اخر يدبر الكتابة الجهوية لثلاث ولايات متتالية دون احترام حتى للقانون الاساسي للنقابة الذي يحدد ولايتين لا اكثر، ثم كيف يعقل ان يجمع فرد بين اكثر من مهمة فاصبحت ترى الكاتب الاقليمي كاتبا جهويا و عضوا في المكتب الوطني و عضوا في المجلس الوطني لنقابته و للمركزية ، ومنسقا اقليميا و..و ، بل والادهى من ذلك كيف يعقل ان تكون قياديا في حزب وكاتبا لنقابة ، اليس في الامر استدراج لامر خطير في غفلة من اعين الناس.. لكل هذا يمكن القول ان رجل التعليم لم يعد ذلك الساذج الذي يمكن استغباؤه، و ان حبل الكذب قصير، و انه ليس في كل مرة تسلم الجرة.
مراسلة : رشيد عوبدة


تقييم:

0

0

مشاركة:




التعليق على الموضوع عبر فيس بوك

التعليق على الموضوع في الموقع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة