فضاءات أفرا

أفرا

فضاء أعلام ورجالات وعوائل

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـجماعة
abderrahman ait kassi
مسجــل منــــذ: 2013-02-26
مجموع النقط: 12
إعلانات

بلا صديق الجميع pla


من منا لا يعرفه إنة دالك الرجل النشيط الملقب بلا المحبوب لدى الجميع وكلمة بلا هي اختصار لكلمة بلاتيني وهي إسم لأسطورة كرة القدم الفرنسية . وبما أن لحسن أيت الحاج كان لاعبا بارعا, فهو يستحق أن يطلق عليه إسم بلا تيني من طرف أصدقاء طفولته . ليتم اختصارالإسم إلى بلا .
لحسن أيت الحاج الملقب (بلا pla) ولد بدوار أيت عبد الله بتاريخ 1974 تلقى دراسته الابتدائية بمدرسة أيت خلفون ثم مدرسة أيت عبد الله , ولم يتمكن من متابعة دراسته الإعدادية نظرا لعدم تواجد الإعدادية في المنطقة التي يسكنها , وسافر بعد مغادرته الدراسة إلى مدينة الدار البيضاء طالبا للرزق بعد أن أغلقت في وجهه أبواب طلب العلم , واشتغل في ورشة لصناعة المجوهرات ثم انتقل بعد دالك إلى مدينة سلا واشتغل رفقة أخيه الأكبر في ورشة لإصلاح الأجهزة الإلكترونية , ولم يسعفه الحظ في الاستقرار في المدينة فعاد إلى قريته ليبدأ حياته من جديد ويطبق ما يقوله المثل المحلي أن رجل درعة هو رجل الغربة ومعناه أنك إن لم تستطع تكوين نفسك في درعة فلن يكون بإمكانك دالك خارج درعة
يقوم بلا بعدة رحلات مكوكية بين أفرا وأكدز كل يوم , ليس من أجل قضاء حاجاته فحسب وإنما لكل حاجات الناس ,فمن ليس له أخ فبلا هو أخوه و من ليس له أب فبلا هو أبوه ومن ليس له صديق فبلا هو صديقه , من أراد السفر عليه ببلا كي يقله إلى جانب الطريق حيث تمر الناقلات من أراد أن يشتري الدجاج أو اللحم أو الخضر أو السمك عليه ببلا من أراد إصلاح تلفازه أو مذياعه عليه ببلا من أراد تسديد فاتورة الكهرباء عليه ببلا من أراد إصلاح صنبور الماء أو تركيب مصباح عليه ببلا من أراد إرسال أو بعث إرسالية عليه ببلا فهو يعرفه الجميع , يعرفه أصحاب حافلات نقل المسافرين , يعرفه مستخدموا البريد , يعرفه الأطباء والممرضون في المستشفى, يعرفه الصيادلة , يعرفه الخباز , يعرفه صاحب الحمام , فهو ينقل الناس إلى كل مكان بسيارته المقاتلة , حتى سيارة الإسعاف فهي متوفرة عند بلا ,إن كنت مريضا فما عليك إلا أن تتصل ببلا ليحملك إلى المستشفى ,أو يجلب لك الدواء أو يحضر لك حتى الطبيب إن كنت عاجزا عن السفر.
بسيارته المقاتلة من نوع فياط 127 استطاع بلا أن يفك العزلة عن بلدته , بفضل الله ثم بفضل هده المقاتلة فقد أنقد بلا ولا يزال ينقد حياة العديد من المرضى , وساعد ولا يزال يساعد الكثير من النساء الحوامل ويصلهم إلى المستشفى ليلا ونهارا , كل دالك بفضل الله ثم بفضل هده المقاتلة التي استبدلها بلا بمقاتلة أخرى من من نوع رونو 12 . لا تتردد أطلب ما شئت من بلا , فإنه لا يتردد في إحضاره لك من أكدر أو من أي مكان إن لم يكن متوفرا في القرية , لا يعرف بلا كلمة اسمها لا, فوجهه دائما بشوش لا يعرف بلا الخصام و لايعرف الحقد فهنيئا له .
وأنا أكتب هده السطور وعيناي تدرف الدموع وتدكرت حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :
يحشر قوم من أمتى على منابر من نور، يمرون على الصراط كالبرق، لا هم بالأنبياء ولا بالصديقين ولا بالشهداء، إنهم قوم تقضي على أيديهم حوائج الناس .
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يجعل بلا منهم .

تقييم:

0

0

مشاركة:




التعليق على الموضوع عبر فيس بوك

التعليق على الموضوع في الموقع

| abderrahman ait kassi | أفرا | 15/03/13 |

merci jakoum

 


| jakoum | سبت النابور | 14/03/13 |

علم امازيغي بامتياز



...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة