فضاءات العشة

العشة

فضاء الأخبار والمستجدات

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـمديرية
محمدقاسم الدمدمي
مسجــل منــــذ: 2012-10-27
مجموع النقط: 2.4
إعلانات


(بن عمر) في ورطة .. تفاصيل الجلسة الساخنة مع قيادات المؤتمر


العشة
وجه المبعوث الأممي جمال بن عمر امس الاثنين بحائط صد غير متوقع مع تمسك المؤتمر الشعبي العام الرافض لمبدأ تفويض(بن عمر) في حسم قضية حجم تمثيل الاحزاب والقوى السياسية في مؤتمر الحوار الوطني، وهي القضية التي يبدو واضحا الان ان مبعوث الامم المتحدة تورط في اخراجها من طاولة اللجنة الفنية للتحضير لمؤتمر الحوار ونقلها الى ملعب الاحزاب ليفقد مكلفا اياه يوما شاقا بذل خلاله مساعي ماراثونية، وعقد اجتماعات مصاحبه انتهت الى لا شيء.
وعقد بن عمر اجتماعا صباحيا مع اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام ثم اجتماعين مسائيين مع كل من الرئيس عبد ربه منصور هادي والرئيس السابق علي عبد الله صالح رئيس المؤتمر الشعبي ثم اجتماعا رابعا مع اللجنة الفنية وتمحورت الاجتماعات حول موقف المؤتمر الشعبي ومساعي المبعوث الاممي لإقناع قيادات المؤتمر بالموافقة على الالية التي كان ممثلو الاحزاب في اللجنة الفنية وافقوا عليها، في تفويضية بإعداد تصور نهائي وغير قابل للنقاش، عن توزيع نسب التمثيل بين الاحزاب السياسية في قوام مؤتمر الحوار الوطني وافتتح بن عمر يومه باجتماع ساخن مع اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي حضرته اغلبية اعضاء اللجنة العامة وحاول فيه بن عمر اقناع اللجنة بالتراجع عن قرارها الذي ابلغته اياه امس الاول الاحد عبر الدكتور عبدالكريم الارياني والدكتور ابو بكر القربي، والمتمثل في رفضها مبدأ "التفويض" وتمسكها بمبدأ المساواة في التمثيل بين المؤتمر الشعبي وتكتل اللقاء المشترك.
وطبقا لمصادر "الأولى" التي حضرت الاجتماع فقد القي بن عمر كلمه طويلة قال فيها ان مبدأ "التقاسم" و "المساواه" لم يرد في المبادرة الخليجية الا فيما يتعلق بتقاسم الحقائب الوزارية فقط، متمنيا على قيادات المؤتمر الشعبي التراجع عن فكرة التساوي والتناصف لمصلحة المضي قدما بالحوار الوطني، وتنفيذ المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية ولوح بن عمر بشكل واضح، خلال نقاشه مع اعضاء اللجنة العامة الى عقوبات من مجلس الامن الدولي قد تصدر بحق المؤتمر الشعبي، في حال استمر في رفض عدم "تقاسم" التمثيل في مؤتمر الحوار، حيث قال بن عمر: "انا ذاهب الى مجلس الامن وسيسألونني هناك عما انجزناه وعن حقيقة ان المؤتمر الشعبي يعطل عملية الاعداد للحوار الوطني".
غير ان المبعوث الاممي كان على موعد مع مفاجأة غير سارة من قبل اعضاء اللجنة الذين تحدثوا بدورهم ردا على اطروحاته طالبين منه عدم تهديدهم بمجلس الامن، ومشددين على انهم لن يتراجعوا عن مبدأ المساواة مع المشترك.
وقال احد قيادات المؤتمر "خلي مجلس الامن يقطع رقابنا".
وكان ابرز المتحدثين يحي دويد وسلطان البركاني ويحي الراعي وعبد الله مجيديع وعارف الزوكا ووفاء الدعيس.
وفيما المح بن عمر الى أن مصلحة المؤتمر الشعبي في التسويات، باعتبار ان شعبية المؤتمر في هذه المرحلة لم تعد هي نفسها شعبية عام 2006، رد عليه يحي الراعي بالقول: "المؤتمر يوافق على دخول انتخابات من بكرة ليعرف كل طرف سياسي حجمه.. فكل محطات تأجيل الانتخابات كانت بطلب من المشترك وليس من المؤتمر".
بينما اعتبر عارف الزوكا ووفاء الدعيس ان الاشهر الاخيرة على العكس شهدت تناميا اكثر لشعبية المؤتمر، وقال الزوكا: تقديرنا ان الاشهر الاخيرة اعادت للمؤتمر الكثير من شعبيته".
يحي دويد ، قال لـ"بن عمر": سنقبل بان تحددوا نسب التمثيل في مؤتمر الحوار كما تشاؤون ولكن اذن لنتناقش في الية التصويت على القضايا داخل مؤتمر الحوار.
فرد عليه بن عمر بان الية التصويت ستحددها لجنة الحوار وهو ما اعتبرته قيادات المؤتمر تناقضا، متسائلة لماذا قضية الية التصويت ستحددها لجنة الحوار بينما لم يترك للجنة نفسها موضوع تحديد حجم تمثيل القوى السياسية في مؤتمر الحوار نفسه.
احدى الكلمات البارزة خلال الاجتماع كانت تلك التي القاها الشيخ عبد الله مجيديع عضو اللجنة العامة والتي تسببت في استفزاز بن عمر ودفعته الى الرد بانفعال.
وقال مجيديع في كلمته: " لا تهددنا بمجلس الامن، فالأزمة قد انتهت، ونحن الان داخلون الحوار. انت دورك دور الراعي والمشرف وعليكم ان تتركوا اليمنيين يتحاورون الى ان يصلوا الى اتفاق".
كما خاطب بن عمر بالقول:" دورك اشرافي وتوفيقي اما ان نحكمك "نفوضك" في ما اختلفنا فيه فمعناه ان نحكمك في ما سنتفق فيه خلال مؤتمر الحوار الوطني من قضايا مثل صياغة الدستور وغيرها"، معتبرا ان حكاية التفويض" بداية غير طيبة وغير موفقة" لعملية الحوار.
وفي السياق كان مجيديع يتحدث عن المتغيرات التي يعيشها المجتمع اليمني وسائر المجتمعات وخاطب بن عمر: "انت تعرف الديالكات وقضايا صعود قوى وهبوط قوى، فانت يساري ونحن كنا يساريين "، وهنا استفز جمال بن عمر ورد بانفعال قائلا:"انا لست يساريا ولا علاقة لي بالحزبية، انا هنا ممثل للمجتمع الدولي"، وطلب من مجيديع ان يسحب كلمته، ثم لاحقا تبادل الاثنين الاعتذار فيما بينهما حيث اوضح له مجيديع انه لم يكن يقصد توجيه تهمة وانه يعتذر له ان كان قد شعر بالإساءة. ورد عليه بن عمر بانه يعتذر اليه بدوره عن انفعاله، وقال: "لم يكن ينبغي علي انا ايضا ان اطلب منك ان تسحب كلمتك".
وخرج بن عمر من الاجتماع خاوي الوفاض، مع تشديد قيادات المؤتمر على اشتراطها في مسالة التمثيل في مؤتمر الحوار التقاسم مع المشترك " بالتساوي 50%مقابل 50%".
وازداد تمسك المؤتمر بهذا الشرط بعد تسرب ارقام الى قياداته يتوجه بن عمر لقرارها في التصور الذي سيقدمه عن حجم تمثيل القوى السياسية.
وقال عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي الشيخ عبدالله مجيديع، لـ"الأولى": "تسرب الينا انهم يريدون ان يمنحوا المؤتمر الشعبي 60 عضوا، مع تمثيل حزبين فقط من الاحزاب الحليفة له بـ18 مقعدا، بينما اهملوا 12 حزبا اخر من حلفاء المؤتمر بينهما حزب صلاح الصيادي عضو اللجنة الفنية للحوار".
وقال مجيديع ان موقف المؤتمر هو "الرفض القاطع لذلك حتى لو استمروا في محاورتنا سنة كاملة". لأن لا احد "يرضى بالظلم"، مضيفا: "سبق ان رضينا بالظلم في الكثير من قرارات اللجنة الفنية نفسها وبينما التمثيل غير العادل على مستوى الاحزاب وعلى مستوى المحافظات داخل هذه اللجنة حسب تعبيره.
وفي المساء بذل بن عمر مسعى اضافيا لمحاولة الوصول بالمؤتمر الشعبي الى قرار يعدل فيه عن موقفه، حيث عقد اجتماعا مع رئيس المؤتمر علي عبدالله صالح وبحسب مصادر "الأولى" فقد افضى اللقاء الذي استمر من الساعة الـ7 الى قرابة الـ9، الى تأكيد صالح على موقف اللجنة العامة لحزبه، حيث ايد موقفه المؤتمر، وابلغ بن عمر ان القرار في هذه القضية هو قرار اللجنة العامة وليس قراره هو.
وكان بن عمر التقى قبل صالح بالرئيس هادي ويبدو انه اطلعه على نتائج لقائه مع اللجنة العامة قبل ان ينتقل من لدن هادي الى صالح،
وبعد لقائه بصالح عاد ليحضر اجتماعا كانت اللجنة الفنية للتحضير لمؤتمر الحوار الوطني تعقده في القصر الجمهوري، واطل على الاجتماع سريعا ليبلغه ان المؤتمر الشعبي لا يزال متمسكا بالمناصفة وان مساعيه لا زالت مستمرة ولم تصل الى شيء ثم غادر الاجتماع.
وقال عضو في اللجنة الفنية لـ"الأولى" ان الاجتماع المسائي للجنة لم يناقش مسألة التمثيل وان الجميع كان بانتظار نتائج مساعي بن عمر وقد انفض الاجتماع بعد ان ناقشت اللجنة قضايا اخرى من القضايا المطروحة على جدول اعمالها.
وخرج بن عمر من اجتماع اللجنة الفنية ليعود مرة اخرى الى الرئيس هادي.
وكان يفترض ان يسافر بن عمر امس ظهرا الا ان المستجدات الاخيرة اجبرته على تأجيل السفر، وبحسب بعض المصادر فانه خلال اجتماعه باللجنة العامة للمؤتمر طلب من المؤتمر ان يوفر له طائرة خاصة تنقله الى دبي، ليلحق رحله هناك كان مساعدوه حجزوا له فيها باتجاه نيويورك، كي يحضر اجتماع مجلس الامن الدولي الذي ينعقد مساء الثلاثاء بتوقيت الشرق الاوسط؛ صباح اليوم نفسه بتوقيت الشرق الاوسط، صباح اليوم نفسه بتوقيت نيويورك.
ورد المؤتمر على طلب بن عمر بان ليس في استطاعتهم ذلك، وان عليه اللجوء لرئيس الجمهورية وكانت اللجنة العامة للمؤتمر عقدت، امس الاول الاحد اجتماعا صاخبا اقرت فيه رفض تفويض بن عمر فطلب منها الاخير ان تجتمع به في مقر اقامته في فندق موفنبيك الـ9 مساء، فرفضت اللجنة ذلك، وقالت ان عليه ان يأتي هو الى مقر المؤتمر في الصباح ليلتقي بها رسمي.

تقييم:

0

0

مشاركة:

التعليق على الموضوع

| حمود القارح | قفلة عذر | 29/11/12 |
الله يعيننا جميعاً على الخروج الى بر الأمان !!!


...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة