فضاءات عد الفرسان

عد الفرسان

فضاء الثقافة والمواضيع العامة

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـمحلية
عمر ادم حسن
مسجــل منــــذ: 2011-02-28
مجموع النقط: 83.39
إعلانات


الماسورة

بصفتي مشرف السودان في موقع خبار بلادي قمت بجولة في غرف تواصل المشرفين التابعين لبلدي و وجدت مداخلة طريفة كتبها احد الاعضاء لاحد المشرفين يقول فيها (يا ماسورة الاشراف يحتاج عملاً كبيراً؟) فأتت فكرة كتابة مشاركة عن الماسورة.
كلمة ماسورة لغة تعني: الانبوب او القناة. اما اصطلاحا فان مصطلح الماسورة في السودان كان محصورا عند (الشماسة) في لغة الشوارع و لكن في الاونة الاخيرة تطوّر و اصبح يستخدم في الاعلام و الرياضة و السياسة و الاقتصاد "سوق المواسير" و الفن "بعض الاغاني"، و هو يحمل العديد من المعاني :
يطلق علي الشخص المخيب للآمال و يقال (هذا الشخص ماسورة) مثلاً لاعب الكرة الذي يتم تسجيله وسط ضجة اعلامية و آمال عريضة من الجماهير، و بعد ذلك يتضح انه لا علاقة له بكرة القدم علي الاطلاق فهذا بالتأكيد (زول ماسورة). و قس علي ذلك اي شخص يدعي أو يتظاهر انه يجيد شيء لا يجيده فهو (ماسورة).
يطلق علي الشخص الذي يخلف المواعيد، فيقال (هذا الشخص سوف يمّسّكك الماسورة) و قصة هذا المثل هي ان شخصا اوعد شخصا آخر وقال له هل تري ذلك العمود المجاور للمتجر؟ نظر الاخر الي العمود و قال نعم رأيته "و هو عمود معدني في شكل ماسورة تستخدمة شركة سوداتيل للاتصالات" قال له انتظرني عند ذلك العمود و انا سأعود بعد ساعة و ظل الشخص متكئاً علي العمود الا ان صاحبه لم يأت و عندما قابله في اليوم التالي قال له: "ياخ انت البارحة مسكتني الماسورة طوال اليوم" وهنا مقصود بالماسورة عمود سوداتل.
يطلق علي الشخص الغير الموثوق به، و يقال (هذا الشخص سوف يركّبك الماسورة) و لهذا المثل قصة بعض الناس يري ان القصة غير لائقة و لكن تظل الحقيقة ان هناك قصة معروفة نتج عنها مثل، فعندما يضرب المثل ليس المقصود القصة و انما المقصود العبرة . و القصة هي انه كان في قديم الزمان اسد ولبوة جالسين تحت ظل شجرة يستريحان واذا بقرد أتي و ألقي عليهم الحجارة وكانت اللبوة لاتهتم به ولا تعطيه اي اعتبار و تكرر مجئ القرد والقاءه الحجارة على الاسد واللبوة ، غضب الاسد و زأر فهرب القرد لكته عاد مرة مرة اخري و ألقي الحجارة ،فأشتد غضب الاسد وقام بمطاردة القرد، كان القرد سريع ورشيق والاسد يجري من ورائه حتى دخل القرد في جذع شجرة مجوّف (كالماسورة) فقام الاسد بالدخول خلفه لكن لسوء حظ علق الاسد و اصبح نصف جسده في الداخل والنصف الاخر في الخارج وبعدها جاء القرد من خلف الاسد و الاسد عالق، بعد جهد جهيد استطاع الاسد اخراج نفسه ثم رجع الى ظل الشجرة مكسور الخاطر نظرت اليه اللبوة وقالت له: (ركّبك الماسورة)؟
كتبت هذه المشاركة و هدفي فقط توضيح مصطلح الماسورة للاخوة غير السودانيين، قد تكون هناك قصص اخري غير القصص التي اوردتها و لكن تظل الحقيقة ان الماسورة هي المقلب.

تقييم:

0

0

مشاركة:

التعليق على الموضوع

| عمر ادم حسن | عد الفرسان | 02/08/12 |
شكرا جزيلا يا عزيزي مجاهد ، شكرا علي المرور، تحياتي الحارة للاهل بالقطينة

| محمود ايراهيم (مجاهد) | القطينة | 01/08/12 |
الاخ عمر تسلم مشاركة قيمة

| عمر ادم حسن | عد الفرسان | 30/07/12 |
لك التحية اخي احمد، مشكور جدا علي كلماتك الطيبات ، تلك شهادة اعتز بها كثيرا، نعم شعوبنا غنية بالثقافات لكن العيب فينا نحن، لاننا لا نهتم بالتوثيق ابدا.

| إدارة الموقع | طنجة (البلدية) | 29/07/12 |
تحية طيبة لك أستاذ عمر،
وبارك الله فيك على هذه المشاركة القيمة،
لا أخفيك أخي عمر كم تستهويني مثيلات هذه المشاركة، التي تطلعنا على ثقافات الشعوب العربية، التي قد تختلف في بعض الأحيان من بلد لآخر، ولكنها تتشابه في أحيان كثيرة، مع اختلاف التسميات والاصطلاحات.
فسلمت يداك أخي عمر.


...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة