فضاءات الزوايدة

الزوايدة

فضاء القرآن الكريم والسنة النبوية

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدة
أبو علي
مسجــل منــــذ: 2010-10-16
مجموع النقط: 170.8
إعلانات


من القصص الجميلة( قصة حدثت في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه)

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
قرأت قصة حدثت في عهد أمير المؤمين عمر بن الخطاب رضي الله عنه فأحببت ان أنقلها لكم
نبدأ القصه :
في عهد عمر بين الخطاب رضي الله عنه
جاء ثلاثة أشخاص ممسكين بـشاب و قالوا يا أمير المؤمنين نريد منك ان تقتص لنا من هذا الرجل فقد قتل والدنا
قال عمر رضي الله عنه : لماذا قتلته ؟!
قال الرجل : اني راعي ابل و أعز جمالي أكل من شجره في أرض والدهم فـ أتى والدهم و ضرب الجمل بـ حجر فمات الجمل فـمسكت نفس الحجر و ضربته به فـ مات والدهم
قال عمر رضي الله عنه : إذاً سـأقيم عليك الحد
قال الرجل : أمهلني ثلاثة أيام فـ قد مات ابي ترك لنا كنزاً انا و أخي الصغير فإذا قتلتني ضاع الكنز و ضاع أخي من بعدي
فـقال عمر رضي الله عنه : و من يضمنك
فـنظر الرجل في وجوه الناس فقال هذا الرجل ( أشار على أبا ذر )
فقال يا أبا ذر هل تضمن هذا الرجل
فـقال ابو ذر : نعم يا أمير المؤمنين
فـقال عمر رضي الله عنه : انك لا تعرفه و ان هرب أقمت عليك الحد
فـقال ابو ذر : انا أضمنه يا أمير المؤمنين
و رحل الرجل و مر اليوم الأول و الثاني و الثالث و كل الناس كانت قلقه على ابو ذر حتى لا يقام عليه الحد و قبل صلاة المغرب بـ قليل حاء الرجل و هو يلهث و ثد أشتد عليه التعب و الإرهاق و وقف بين يدي أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه
قال الرجل : لقد سلمت الكنز و أخي الصغير لأخواله و انا تحت يدك لتقيم علي الحد
فـاستغرب عمر رضي الله عنه و قال : كان بـإمكانك ان تهرب ما الذي أرجعك ؟!
فقال الرجل : خشيت ان يقال لقد ذهب الوفاء بـالعهد من الناس فـسأل عمر بن الخطاب ابو ذر لماذا ضمنته و انت لا تعرفه ؟!
فـقال ابو ذر : خشيت ان يقال لقد ذهب الخير من الناس
فتأثر أولاد القتيل
فـقالوا لقد عفونا عنه
فـقال عمر رضي الله عنه : لماذا ؟!
فـقال نخشى ان يقال لقد ذهب العفو من الناس
*****
منقول

تقييم:

0

0

مشاركة:

التعليق على الموضوع

| احمد فاروق | الزوايدة | 01/12/10 |
مااجملها من قصة ما اجمل المعانى التى نستخلصها من مثل هذه القصص والله تاثير القصة اكبر بكثير من نصيحة مباشرة من شيخ او عالم وكأنه يضربك بسوط فى يده لقد ذكرتنى ب3شخصيات كانو دائما يقصو القصص واحسبهم ان شاء الله فى جنة الخلد وهما شيخنا الشيخ محمد متولى الشعراوى وكان له اسوب جميل فى توصيل المعلومه وعمنا الشيخ حسين اما مسجدنا وعمنا الشيخاحمد مسعود (القط) فقد كنت اسعد بهم جميعا وباسلوبهم فى القاء المعلومه نحن نفتقد الان الوفاء والخير والعفووخاصة العفو عن كل من يقول فى حقنا كلمة اولفظ او تصرف دون حتى ان نعرف سبب الكلمة او مسبباتها شكرا لك ابو على وفقكم الله وشكرا على التنظيم الجميل للمشاركات الدينيه ده اجمل حاجة حتى نستطيع الاطلاع على المشاركات الدينية فى مكان واحد


...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة