فضاءات الزوايدة

الزوايدة

فضاء الثقافة والمواضيع العامة

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدة
أبو علي
مسجــل منــــذ: 2010-10-16
مجموع النقط: 170.8
إعلانات


ماذا لو فكرنا قليلاً في حال أمتنا الإسلامية والعربية....؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لو أعطينا للعقل جزء من وقتنا الضائع في ما لايفيد وفكرنا قليلاً في حال أمتنا الإسلامية خاصة والعربية عامة ورجعنا بذاكرتنا المتواضعه إلى الوراء لسنوات قليلة ماضية وركزنا قليلاً في الأحداث التي جرت لكل دولنا وشعوبنا الإسلامية والعربية من المحيط إلى الخليج وأماكن أخرى مسلمة في هذا العالم العجيب....
وحصرنا خسائرنا ومنها على سبيل المثال وليس الحصر:
- الخسائر البشرية الناتجة عن الغزو الخارجي أو الثورات والصراعات الداخلية؟
-الخسائر الإقتصادية؟
-الخسائر النفسية؟
- الخسائر في الأسلحة والمعدات الحربية؟
- الخسائر المادية في المباني التحتية والفوقية؟
- الخسائر من تأخرنا في الصناعة والتطور التكنولجي عن العالم؟
- الخسائر في جلب السيئ من الغرب؟
والكثير الكثير الذي لا أستطيع حصره في هذه السطور المختصرة
....
وهنا أتحدث عن ما أود طرحه على العقل ليحكم بكل صدق عن:
ماذا لو كنا إجتمعنا على كلمة واحدة وقرار واحد ضد الغرب وعلى رأسهم أمريكا وإسرائيل في محاربتهم للعراق وأفغانستان وفلسطين وغزة ولبنان والسودان وكل بلد مسلم وعربي إستباحوا فيه كل شيئ من أنفس وأموال وأعراض وأراضي وأشياء كثيرة....
وكنا حاربنا هؤلاء الغزاة الكفرة ...
هل كنا سنخسر كل ماخسرناه ؟
وإذا كنا خسرنا بالفعل كل ماخسرناه في الوقوف أمامهم وحاربناهم في عقر دارهم قبل أن يعدوا لنا العدة ويقضون أيام وشهور ليأتوننا عبر البحار والمحيطات بسفنهم الحريية وأسلحتهم ليقتلوننا ،والغريب إنهم يعلنون بأنهم قادمون لقتلنا ونحن نظل في ثبات ننتظر القتل والإحتلال المهين ...منا من يشجعهم ومنا من يتفرج ومنا من يتفلسف ويحللل على الفضائيات ومنا من يسمح لهم بوضع قواعدهم العسكرية على أرضه لقتل أشقائه العرب والمسلمين.....
الكلام سيطول ولكن أختصره في :
كانت خسارتنا ستؤدي إلى نصرنا وإجبارهم على إحترامنا وإعلاء كلمة الحق وكلمتنا على العالم بأسره وكنا سنزدهر في كل المجالات....
ومعظمنا شاهد بكاء الأمريكان عندما فكر قليل من الرجال وقاموا بتسوية برج التجارة العالمي بالأرض وضرب وزارة الدفاع الأمرية في لحظات معدودة،فماذا لوتجمع العالم العربي والإسلامي بالفكر والنفس والمال في الوقوف أمام هؤلاء الطغاة والقتلة؟
والله أعلم.
قال تعالى : وَإِنْ جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ... وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ ... سورة الأنفال الآيات 60-61
وأعتذر على الإطالة
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تقييم:

0

0

مشاركة:

التعليق على الموضوع


لم يسجل بعد أي تعليق على هذه المشاركة !...

...........................................

=== إضافة تعليق جديد ===
الإسم:

نص التعليق:

انقل محتوى صويرة التحقق في الخانة أسفله:
الصورة غير ظاهرة