فضاءات قوص

قوص

فضاء الثقافة والمواضيع العامة

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـبلدة
الطيب الشنهوري
مسجــل منــــذ: 2013-10-27
مجموع النقط: 633.95
إعلانات


>> قوص >> فضاء الثقافة والمواضيع العامة

الصفحة: 56 من 57
المشاركة في فضاءات قوص ممكنة للأعضاء المسجلين أو المشتركين في صفحاتها !...

وعد بلفور وعد من لا يملك لمن لا يستحق وعد بلفور .. باطل قانونا .. وهاكم الأسباب : 1 - منحت بريطانيا أرضا لا تملكها وهي فلسطين العربية للصهاينة الذين هم غرباء عن هذه الأرض . 2 - أصدر الإنجليز وعد بلفور في 2 / 11 / 1917 بينما دخل الإنجليز فلسطين في 9 / 12 / 1917 أي أن الوعد صدر قبل شهر وأسبوع من دخولهم فلسطين ، وتوقع الإنجليز أن ينتصروا في الحرب العالمية الأولى ، فلو هُزموا في الحرب لما تحقق وعد بلفور . 3 - لم يذكر وعد بلفور كلمة العرب لا المسلمين ولا المسيحيين وإنما...



معاني الحرف ( أَوْ ) في القرآن الكريم - تكون بمعنى التخيير : " ففدية من صيامٍ أو صدفة أو نسك " (البقرة:196) " أو كسوتهم أو تحرير رقبة " (المائدة:89) - وتكون بـمعنى الـواو : " أو الحوايا أو ما اختلط بعظم "(الأنعام:146) " ولا تطع منهم ءاثماً أو كفورا" (الإنسان:24) - وتكـون بـمعنـى بـل : " لبثت يوماً أو بعض يوم " (البقرة:259) " إلا كلمح البصر أو هو أقرب " (النحل:77) " فكان قاب قوسين أو أدنى " (النجم:9) وتكــون بمعنى...



كيف تعلّم الكسائىّ النّحْو ؟ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ قال الخَطيبُ البَغْدَادِيّ : تعلَّم الكسائيُّ النَّحو على كِبَرٍ ، وسَبَبُ ذلك : أنَّه جاء إلى قَومٍ وقد أعْيَا ( 1 )، فقال : قد عَيَيْتُ . فقالوا له : تُجالِسُنا و أنتَ تُلْحِنُ ؟! قال : وكيف لَحَنْتُ ؟ قالوا : إنْ كنتَ أردْتَ مِن انقطاعِ الحِيلَةِ فقلْ : عَيَيْتُ . وإنْ أردْتَ مِنَ التَّعبِ فقل : أعْيَيْتُ . فأنِفَ الكسائىُّ وقام من فَوْره ، وسأل عَمَّن يُعَلِّمُ...



- قال زيدُ بنُ الحكَمِ الثقفي: في الحسد تملأتَ من غيظ عليَّ، فلم يزل : بك الغيظ حتى كدت بالغيظ تنشوي وما برحتْ نفسٌ حسود حشيتها : تذيبك حتى قيلَ: هل أنت مكتوي ؟ - وقدم ابنُ المعتز الدليل المشهودَ على شدة ما يعانيه الحسود. فقال: اصبر على كيد الحسو د فإن صبرك قاتله فالنــارُ تأكل بعضها : إن لم تجد ما تأكله - وقال أحد الشعراء: وترى اللبيب محسدًا لم يجترم : شتْم الرجال، وعرضه مشتوم حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه : فالقومُ أعداءٌ لهُ.....



قال أحد الحكماء موصياً ابنه : يا بُنيَّ : لقد ذُقْتُ الطيَّباتِ .. فلم أذُقْ أطيبَ من العافية . وذُقْتُ المراراتِ .. فلم أجدْ أمرَّ من الحاجة إلى الناس . ونقلتُ الحديدَ .. فلم أجدْ أثقل من الدَّين . وتوحَّشتُ في البرية والجبال .. فلم أرَ أوحشَ من قرين السوء . ورأيتُ الأغنياءَ .. فلم أجدْ أغنى من القُنوع . وأكلْتُ الصَّبرَ وذُقْتُ الأذى .. فلم أرَ شيئاً أقْسى من الفقر . وعاداني الأعداءُ .. فلم أجدْ أعْدى من نفسي إذا جَهلَتْ . ...



أجموا القلوب قال سيدنا علي - رضي الله عنه - : ( أجموا هذه القلوب ، والتمسوا لها طرق الحكمة ، فإنها تمل كما تمل الأبدان والنفس مؤثرة للهوى ، آخذة بالهوينى، جانحة إلى اللهو ، أمارة بالسوء ، مستوطنة بالعجز ، طالبة للراحة ، نافرة عن العمل . فإن أكرهتها أنضيتها ، وإن أهملتها أرديتها. ) ( مجلة الأزهر / عدد محرم 1435 هـ )