فضاءات قنا

محافظة قنا

فضاء الثقافة والمواضيع العامة

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـمحافظة
الطيب سيد أحمد محمد
مسجــل فــــي: شنهور
مسجــل منــــذ: 2011-02-13
مجموع النقط: 808.91
إعلانات

>> محافظة قنا >> فضاء الثقافة والمواضيع العامة

ثَالِثَة الأثَافِيّ .. يَضْرِبُ العَرَبُ المَثَلَ بكُلِّ شَيءٍ ذي أهمية عَلَى أنَّهُ "ثَالِثَةِ الأثَافِيّ"، أي أنَّهُ العِمادُ الذِي يَسْتَنِدُ عَلَيْهِ أيُّ عَمَلٍ ذي أهَمِّيَةٍ ، ويَضْربُونَ بهِ المَثَلَ أيْضًا بالضَّرْبَةِ القاتِلَةِ ، فالأولَى والثَّانِية ُإنْ لَمْ تُنْجِزُ هدفها وَتَقْضِي عَلَيْهِ فإنَّ الضَّرْبَةَ الثَّالِثةَ تَكُونُ هي القاتِلَة ُ .. كَما يُطْلَقُ على كُلِّ داهِيَةٍ قاصِمَةٍ وَمُصِيْبَةٍ عَظِيَمَةٍ ..قالَ خَفافُ بنُ...



الشعر في رحاب ملكين : عندما زار الملك عبد العزيز بن سعود عاهل الجزيرة العربية مصر في أوائل شهر يناير 1946 غنت أم كلثوم في حضرة الملك فاروق وضيفه ابن سعود قصيدة أمير الشعراء الشهيرة " سلوا قلبي " التي لحنها لها قبل ذلك الموسيقار رياض السنباطي . الجديد في الأمر أنه بهذه المناسبة زيد على نص شوقي ( في نهايته ) خمسة أبيات كلف بكتابتها الشاعر محمد الأسمر هي كما يلي : وكيف ينالهم عنت وفيهم .. يدا ملكين بل روضين طابا ؟ إذا الفاروق باسم الله نادى .. رأى عبد العزيز قد...



الخشوع والخضوع والخنوع : خشعت الأصوات، وخضعت الأعناق، وخنعت الأنفس.



قصة مثل : (( أوفى من فكيهة )) : ******************** هي امرأة من قيس بن ثعلبة ، كان منها أن السُّلَيك بن السُّلَكة غزا بكر بن وائل ، فخرج جماعة منهم ، فوجدوا أثر قدمٍ على الماء ، فقالوا : والله إنّ هذا لأثر قدم ترد الماء ، فقعدوا له ، فلما وافى حملوا عليه ،، وكان عداءً يسبق الريح ، وبه ضرب المثل فقيل : أَعْدى من السُّليك ـــ فعدا يسبقهم سبقا ،، حتى ولج قبة فكيهة ، فاستجار بها ، فأدخلته تحت درعها ، فانتزعوا خمارها ، فنادت إخوتها ،، فجاءوا عشرة ، فمنعوهم منها . فكان السليك...



أخرج أبو القاسم ابن عساكر عن أبي بشر ابن علية الأسدي قال : أخذ هارون الرشيد زنديقا ، فأمر بضرب عنقه، فقال له الزنديق: لم تضرب عنقي ؟ قال : لأريح العباد منك. قال : فأين أنت من ألف حديث وضعتها على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كلها ما فيها حرف نطق به ، قال الرشيد : فأين أنت يا عدو الله من أبى إسحاق الفزاري وعبد الله بن المبارك ، ينخلانها ، فيخرجانها حرفا حرفا. آهـ هامش : * الحافظ ابن عساكر( ت 571 هـ = 1176 م ) : هو ثقة الدين أبو القاسم علي بن الحسن بن هبة الله...



جاء في [ سير أعلام النبلاء ] للإمام الذهبي : قال إبراهيم بن أبي عبلة : بعث إلىّ هشام ( أي ابن عبد الملك ) فقال : إنا قد عرفناك واختبرناك ورضينا بسيرتك وبحالك . وقد رأيت أن أخلطك بنفسي وخاصتي ، وأشركك في عملي . وقد وليتك خراج مصر. قلت : أما الذي عليه رأيك يا أمير المؤمنين ، فالله يثيبك ويجزيك ، وكفى به جازيا ومثيبا ، وأما أنا فما لي بالخراج بصر ، وما لي عليه قوة . فغضب حتى اختلج وجهه ، وكان في عينيه حول ، فنظر إلي نظرا منكرا ، ثم قال : لتلين طائعا أو كارها ، فأمسكت عن...