فضاءات قنا

محافظة قنا

فضاء الثقافة والمواضيع العامة

العضو الأكثر فعالية على مستوى الـمحافظة
الطيب سيد أحمد محمد
مسجــل فــــي: شنهور
مسجــل منــــذ: 2011-02-13
مجموع النقط: 1079.32
إعلانات


>> محافظة قنا >> فضاء الثقافة والمواضيع العامة

وَيح وأخواتُها لوَيْحٍ أخواتٌ ثلاثٌ : وَيْلٌ – وَيْبٌ – وَيْس ٌ. • وَيْح ٌ: كلمةُ رحمة ٍ، تُقالُ لمَنْ وقع في بليَّة ٍ؛ قصدًا إلى رحمتِه ِ، و الدعاء له بالتخلُّصِ منها. مثل: يا وَيْحَ عيني، قد أضرَّ بها البُكا . • أمَّا وَيْلٌ و وَيْب ٌ، فكلٌّ مِنهما معناها العذاب و تُقالُ غالبًا لِكُلِّ مَنْ وقعَ في هَلَكَةٍ لا يُتَرَحَّمُ عليه . مثل: ( ويلٌ للمطففين ) . • أمَّا وَيْسٌ : فكلمةٌ تُسْتعمَلُ في موضع الرأفة والاستملاح ، كأنْ تقول عن صبيٍّ صغير : وَيْسَه ُ،...



ذكر الحافظ ابن حجر في تاريخه في حوادث سنة822 هـ هذه الواقعة الغريبة حين كثر موت الأطفال من الطاعون : وفي ربيع الآخر اتفقت في مصر كائنة عجيبة وهي أن رجلا كان له أربعة أولاد ذكور ، فلما وقع الموت في الأطفال سألته أمه أن يختنهم ليفرح بهم قبل أن يموتوا ،فجمع الناس لذلك على العادة وأحضر المزين ،فشرع في ختن واحد بعد الآخر ، وكل من يختن يسقى شرابا مذابا بالماء على العادة ، فمات الأربعة في الحال عقب ختنهم ، فاستراب أبوهم بالمزين وظن أن مبضعه مسموم ، فجرح المزين نفسه ليبرئ...






قالوا في مَدحِ الأدب ... أوصى بَعضُ الحُكَماءِ بَنيه ، فقالَ لهم : الأدبُ أكرَمُ الجَواهرِ طبيعَةً ، وأنفَسُها قيمَةً ، يَرفعُ الأحسابَ الوضيعة ، ويُفيدُ الرغائب الجليلة ، ويُغني من غير عشيرة ، ويكثرُ الأنصارَ من غير رَزيّة ، فالبَسوهُ حُلَّةً، وتَزَيَّنوا به حِليَةً ، يؤنسكم في الوَحشَة ، ويَجمَعُ القلوبَ المُختَلِفة . وقالَ شبيب بن شيبة : اطلبوا الأدَبَ فإنَّهُ مادّةُ العقل ، دَليلٌ على المروءة ، صاحبٌ في الغربة ، مؤنسٌ في الوَحشَة ، حِليَةٌ في المجلس...